أخبار عاجلة
الحلاق خورمان: أكل عيشنا من «الإتي والملكي» -

«نقل النواب» تقرر زيارة ترسانة لبحث أوضاعها المأساوية

«نقل النواب» تقرر زيارة ترسانة لبحث أوضاعها المأساوية
«نقل النواب» تقرر زيارة ترسانة السويس لبحث أوضاعها المأساوية
قررت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، تنظيم زيارة ميدانية لشركة ترسانة البحرية، للوقوف على الأوضاع المأساوية التي تمر بها الترسانة.

وجاء ذلك خلال اجتماع لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب برئاسة سعيد طعيمة اليوم الخميس، لمناقشة اللجنة لطلب إحاطة عاجل مقدم من النائب عبد الحميد كمال للمرة الثانية.


وأكد عبد الحميد، ضرورة مواجهة الأوضاع المتردية والسيئة داخل الشركة والتي وصفها بالعملاقة، وقال إن الهدف من مناقشة طلب الإحاطة انتشال الشركة من خسائرها المستمرة والتي بلغت نحو 57 مليون جنيه.

وانتقد اللواء سعيد طعيمة رئيس اللجنة، عدم حضور رئيس هيئة قناة إلى اللجنة والاستماع إلى طلب الإحاطة والرد عليه.

وقال طعيمة: "للأسف لقد وجهنا إليه الدعوة أكثر مرة، دون أي استجابة منه للحضور"، بينما أكد مقدم طلب الإحاطة عبد الحميد كمال أن رئيس الهيئة يخالف الدستور لعدم حضوره مناقشات اللجنة للمادة 136 من الدستور التي تعتبر حضور الوزير وجوبيا.

وانتقد عبد الحميد كمال، رئيس مجلس إدارة الترسانة البحرية المهندس عصام ضبش وتجاهله طلبات اللجنة في اجتماعات سابقة لها بضرورة إرسال تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات، وأيضا ميزانيات الشركة وتقرير خطة التطوير والمواعيد التي تم تحديدها.

وقال عبد الحميد كمال، إن تطوير الترسانة البحرية مرهون بالتطوير والتسويق، فيما طالب بتأجيل مناقشة طلب الإحاطة، لحين الاطلاع على التقارير التي قدمها المهندس محمد حسن مدير القطاع الفنى والمحاسب غريب المغربى مدير قطاع المال بالشركة.

وعرض كمال عددا من الصور توضح إهدار المال داخل الشركة وذلك من خلال تعاقدها مع شركة "لونش الجانترى" العالمية بمبلغ 59 مليون يورو، لإصلاح العيوب الخطيرة الموجودة بالحوض العائم وقال رغم دفع هذه الأموال إلا أنه ما زال الحوض محملا بعدد من العيوب.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر فيتو وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #فيتو - #اخبار السياسة - مطالب برلمانية بفرض ضرائب على الإنترنت لترشيد استخدامه