حكاية الأمنية الأخيرة لـ«فارس» ضحية الساحل الشمالي.. «كان عايز يفرح أهله في الثانوية»

حكاية الأمنية الأخيرة لـ«فارس» ضحية الساحل الشمالي.. «كان عايز يفرح أهله في الثانوية»

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى