أخبار عاجلة

بروتوكول تعاون بين «التعاون الدولي» و«إعمار القرى الأكثر احتياجا» اقتصاد

بروتوكول تعاون بين «التعاون الدولي» و«إعمار القرى الأكثر احتياجا» اقتصاد
بروتوكول تعاون بين «التعاون الدولي» و«إعمار القرى الأكثر احتياجا» اقتصاد

الأحد 22 يناير 2017 03:24 مساءً وقعت سحر نصر، وزير التعاون الدولي، اليوم الأحد، بروتوكول تعاون مع مبادرة «إعادة إعمار القرى الاكثر احتياجًا بمصر»، التي أطلقتها مجموعة حديد المصريين وجمعية الأورمان، مستهدفة إعمار 40 قرية كمرحلة أولى، وتم الانتهاء من 11 قرية حتى الآن.

وقع عن المبادرة كل من أحمد أبوهشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين، وحسام القبانى، رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان.

وقالت وزير التعاون، إن "البروتوكول يأتي في إطار دور الوزارة في دعم وتفعيل مهام التنمية المستدامة بتوفير كافة المتطلبات للارتقاء بمستوى معيشة المواطنين خاصة بالقرى الأكثر احتياجًا، وتفعيل لالتزام مصر في تقرير أهداف التنمية المستدامة، الذي يتضمن الشراكة بين والمجتمع المدني والقطاع الخاص، من أجل تحقيق نمو اقتصادي مستدام وتنمية شاملة".

وأضافت الوزير، أن البروتوكول يهدف إلى دعم الوزارة عبر المنح المقدمة من الشركاء فى التنمية للمشروعات التنموية التى تساهم في تقليل الفقر، من خلال مبادرة إعادة القرى الأكثر احتياجا، التي تشتمل على دعم المنازل بالأبنية اللازمة لمواجهة التغيرات المناخية، وتوفير الدعم المادى للمشروعات الصغيرة، والأجهزة التعويضية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشارت إلى أنه "سيتم تشكيل لجنة مشتركة من وزارة التعاون الدولي والقائمين على المبادرة، للإشراف العام على الأنشطة".

من جهته، قال «أبوهشيمة»، إن المبادرة تتنامى بصورة كبيرة منذ إطلاقها في يونيو 2014، موضحًا أن توقيع البروتوكول مع وزارة التعاون الدولى سيؤدي إلى زيادة تمويلات المبادرة عبر منح من شركاء مصر في التنمية، وسيتم تحديد ذلك من خلال اللجنة المشتركة المشكلة من الوزارة وحديد المصريين وجمعية الأورمان.

وأضاف أن "المبادرة ستتجه خلال الفترة المقبلة إلى محافظة سوهاج لتنفيذ القرية الثانية عشر بعد قرية توشكي بمركز نصر النوبة بأسوان التي تم افتتاحها في ديسمبر الماضي بحضور «نصر»، وبتوقيع البروتوكول سيتسع نطاق البحث عن القرى الأكثر احتياجا ليس في الصعيد فقط، ولكن في جميع محافظات مصر"، موضحًا أنه "تم في البداية وضع تمويل بقيمة 120 مليون جنية لتنمية هذه القرى".

من جهته، قال ممدوح شعبان، مدير عام جمعية الأورمان، إن هناك 13 قرية فقيرة في سيناء يتم تنميتها خلال الفترة الحالية، مشيرًا إلى أن المبادرة تقوم من خلال فريق بحث من حديد المصريين وجمعية الأورمان بعمل رصد للاحتياجات في القرى المستهدفة التي يأتي على رأسها المنازل المتهالكة ويتم إعمارها سواء بالهدم الكلي وإعادة البناء أو من خلال الترميم والتعريش والتسقيف بحيث يتم تسليم الاسرة منزل متكامل مكون من غرفة وصالة ومطبخ وحمام به جميع توصيلات المياه والكهرباء والدهانات والأجهزة الكهربائية والأثاث المنزلي.

وأوضح مدير عام جمعية الأورمان، أن المبادرة تقوم بتوزيع المشاريع التنموية، بما يتناسب مع طبيعة القرى وفي الأغلب تكون بتوزيع رؤس ماشية، يصرف لها تأمين غذائى شهر يضمن عودة دخلها صافي الأسرة المستفيدة، وكذلك توفير الأجهزة التعويضية لذوي الاحتياجات الخاصة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى