#المصري اليوم - مال - «اللي هنمسكه هنسلمه».. رسالة من أهالي قرية الطويلة بالدقهلية للمتسولين (فيديو) موجز نيوز

«اللي هنمسكه هنسلمه».. رسالة من أهالي قرية الطويلة بالدقهلية للمتسولين (فيديو)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أطلق عدد من شباب قرية الطويلة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، حملة لمواجهة ظاهرة التسول ومنع دخول المتسولين القرية، مهددين بتسليم أي متسول بالقرية إلى الشرطة.

ونشر الشباب لافتات في الشوارع وعلى مداخل القرية مكتوب فيها: «ممنوع دخول المتسولين داخل القرية وسيتم تسليم أي متسول إلى الشرطة»، ولاقت المبادرة استحسان أهالي القرية والقرى المجاورة للقضاء نهائيا على ظاهرة المتسول.

وقال محمد كمال قابيل، من شباب القرية: «اللي دفعنا لعمل المبادرة دى أنه منذ 3 أيام في سيدة عملت متسولة وأثناء التسول حاولت تخطف طفلة بالقرية وبدأت تستدرجها بعيدا عن البيت، ولكن عمها شافها وهى واخدة البنت، وإذا لم يحدث ذلك لكانت القصة خلصت وخطفت البنت لكن الحمد لله أهل البلد طاردوا الست ومسكوها وسلموها للشرطة».

وأضاف: «فوجئنا ان البلد أصبح بينزلها متسولين كتير من مختلف المحافظات، لأن القرية قريبة من الطريق وقريب منها موقف ومحطة القطار، وساعات نجد ميكروباص بيقف أمام القرية وينزل 5 أو 6 أشخاص يدخلوا يتسولوا وبعدين يرجع بعد كام ساعة ياخدهم».

لافتات بقرية الطويلة لمنع دخول المتسولين
لافتات بقرية الطويلة لمنع دخول المتسولين

وتابع: «للأسف الموضوع تعدى التسول أو طلب حسنة أو مساعدة لأن بيبقى بينهم حرامية وبيدخلوا ياخدوا أنابيب وأجهزة وأى حاجة يلاقوها وأصحاب البيت مشغولين أو مش موجودين ووصل الأمر لخطف الأطفال فكان لابد من وقفة شديدة مع الأمر ده».

وقال ممدوح حماد، تاجر، من شباب القرية: «هذه المبادرة سلمية والمتسول اللي هنمسكه هنسلمه فورا للشرطة لإعمال شؤونها وتم الإذاعة والنشر في القرية بعدم إعطاء أي متسول أي أموال أو مساعدات سواء عينية أو مادية، والحمد لله الناس كلها مرحبة ومستجيبة لأن في ناس كتير فقيرة وممكن نساعدها أفضل من المتسول لأن التسول أصبح مهنة وليس بسبب الفقر».

لافتات بقرية الطويلة لمنع دخول المتسولين
لافتات بقرية الطويلة لمنع دخول المتسولين

وأضاف: «فيه عصابات أصبحت شغلتها هي تشغيل المتسولين وتوزعهم على الأماكن وفى بينهم حرامية وعصابات خطف وبيأخدوا التسول ستار لعملهم ده وحصل حالات سرقة وخطف كتير، بخلاف إن في رجال تتخفى في ملابس النساء وتدخل القرى تتسول علشان تسرق وتغتصب».

واستطرد: «واحنا في القرية كلنا نعرف بعض وبنعرف الغريب اللى يدخل وأصبح الجميع مقتنع أن المتسول مالوش مكان ومش هياخد مليم من القرية».

وتابع: «مؤخرا ضبطنا رجل يخفى وجهه ويتسول وعندما أمسكناه وجدنا أنه شاب وبصحته ويظهر عليه الغنى والنعيم لدرجة أنه مسشور شعره وسلمناه للشرطة علشان كده إحنا اجتمعنا وأطلقنا هذه المبادرة، وبنجهز إننا نعمل كمان مبادرة لتركيب كاميرات بمداخل القرية وشوارعها بحيث يتم تأمين القرية ضد الغرباء ونساعد رجال الأمن في كشف أي جريمة».

وعن نتيجة مبادرة منع المتسولين، قال: «بعدما نشرنا اللافتات واتكلمنا عن المبادرة ونشرنا على السوشيال ميديا لم يدخل القرية متسول يعنى هؤلاء يتابعون الأحداث والخبر وصل لهم، وإن شاء الله سنواصل حتى نعمم هذه الفكرة على كل قرى محافظة الدقهلية للقضاء على ظاهرة التسول تمام».

وقال سعد فودة، من أهالي القرية: «كل الأهالي داعمين للمبادرة وأصبح هناك ثقافة ضد التسول والمتسولين بالقرية حفاظا على أبنائنا الأطفال خاصة مع تكرار حوادث السرقة وخطف الأطفال، ونتمنى أن الشرطة وجميع المسؤولين يدعموا الفكرة ويكون هناك قرار رادع ضد المتسول مش ياخدوه بقعد يومين ويطلق للشارع مرة تانية».

وقال رضا الدسوقي، من الأهالى: «الجنيه اللى ياخده المتسول أولى به فقراء القرية لأن بيننا فقراء ومحتاجين، ولكن عزة نفسهم وكرامتهم تمنعهم من السؤال، ومن لا يجد بجواره فقير فعليه أن يدفع هذه الأموال في بيوت الزكاه أو المستشفيات أولى».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - رغم برامج صندوق النقد.. اقتصادي أردني: ديون الدول المقترضة «تتزايد ولا تتراجع» موجز نيوز