#المصري اليوم - مال - جائحة كورونا تزيد الطلب على تأسيس المواقع الإلكترونية موجز نيوز

#المصري اليوم - مال - جائحة كورونا تزيد الطلب على تأسيس المواقع الإلكترونية موجز نيوز
#المصري اليوم - مال - جائحة كورونا تزيد الطلب على تأسيس المواقع الإلكترونية موجز نيوز

جائحة كورونا تزيد الطلب على تأسيس المواقع الإلكترونية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

بعد إصابة العالم بفيروس كورونا اتجهت الأنظار إلى ضرورة تعديل طريقة التسويق ليتم زيادة الاعتماد على التسويق الإلكترونى والمبيعات عبر الإنترنت بدلًا من البيع المباشر، وأصبح هناك طلب كبير على تأسيس مواقع إلكترونية كاملة وعدم الاكتفاء بتأسيس صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة.

كان تأسيس موقع يحتاج فى البداية إلى متخصص وتكاليف مرتفعة ولكن خلال الفترة الماضية أصبحت هناك إمكانية تمكن رواد الأعمال من تأسيس موقع إلكترونى بتكلفة منخفضة ودون الحاجة إلى من يقوم على إدارته.

وقال إيهاب فارس، خبير فى مجال المواقع الإلكترونية، إن عملية تأسيس موقع إلكترونى متخصص يحتاج إلى الكثير من الأموال وأحد المتخصصين القائمين على متابعة الموقع وتطويره بصفة دائمة ولكن فى الوقت الحالى أصبحت هناك إمكانية لتأسيس موقع خاص.

وتابع أن هناك زيادة فى المبيعات الإلكترونية بنسبة 30% عام 2020 بعد أن كانت ترتفع سنويًّا بنحو 15%، مشيرا إلى أن أيًّا من رواد الأعمال أصبح لديه القدرة على تأسيس موقع خاص بنفسه ولا يشترط أن يكون لديه خبرة واسعة فى مجال تأسيس وإدارة المواقع الإلكترونية ولكن ما يحتاج إليه الاستعانة بأحد المواقع القادرة على توفير تصميمات للمواقع الإلكترونية بأشكال وألوان متعددة، وتكون قادرة أيضا على تطوير الشكل وإضافة تصميمات جديدة وإدخال خدمات جديدة عليه. كما أوضح أن حجم المبيعات الإلكترونية سجل فى مصر نحو 6.2 مليار دولار عام 2020. وفيما يتعلق بتكلفة تأسيس موقع قال إنها أصبحت بسيطة فى ظل التكاليف فى الفترات الماضية، مشيرا إلى أن جائحة كورونا قدمت هذا النموذج ليكون ملائمًا للمرحلة الحالية.

من جانبه، قال أحمد رستم، متخصص فى مجال المنصات الإلكترونية، إن هناك حاجة متزايدة لتأسيس المواقع الإلكترونية بهدف التوسع فى التسويق الإلكترونى، مشيرا إلى أن هناك زيادة ملحوظة فى الطلب منذ انتشار فيروس كورونا وأن الطلب على تأسيس المواقع لم يعد مقصورًا على قطاع المنتجات الاستهلاكية ولكن شمل كافة القطاعات الاستهلاكية والخدمية أيضًا.

وأضاف أن ما ساهم فى زيادة الطلب حاليًا سهولة تأسيس موقع إلكترونى بهدف تسويق المنتجات من خلال صاحب المشروع نفسه دون الحاجة إلى الاستعانة بمتخصص فى تأسيسه وإدارته والحاجة المستمرة له ما يرفع من تكاليف أى مشروع وهو الأمر غير المناسب لرواد الأعمال.

وتشير البيانات إلى أن ما يزيد على 70% من المشروعات فى مصر صغيرة ومتوسطة وبالتالى تحتاج إلى ضغط النفقات.

وفيما يتعلق بالتكلفة قال رستم إن تكلفة تأسيس موقع إلكترونى أصبحت تبدأ من 50 دولارًا شهريًا ما يعادل 750 جنيها فى حدها الأدنى وتصل إلى 150 دولارًا فى حدها الأقصى، حيث تقوم الفكرة على «تأجير» مساحة فى السحابة ويستطيع رواد الأعمال تصميم موقع مناسب لاحتياجاتهم ويمكن إضافة ما يشاءون من خدمات تمكنهم من التفاعل مع عملائهم وتأسيس صفحات على فيسبوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعى وربطها جميعًا بالموقع الإلكترونى.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - السعودية تسعى لتنويع مواردها والتحول إلى مركز لوجيستى عالمى موجز نيوز