تداول العملات المشفرة خلال ٢٠٢١ وأسباب زيادة الإقبال عليها

شهد الاقتصاد العالمي زيادة في الإقبال على العملات المشفرة خلال السنوات الأخيرة، مما خلق سوق عالمي جديد بمعايير ومقاييس جديدة، كمت أن الاقتصادات الناشئة تتطلع بشكل متزايد إلى العملات المشفرة كوسيلة لدفع تعافيها من التداعيات الاقتصادية المختلفة سواء حروب أو كوارث بيئية وأمراض وأوبئة.

 

ولقد تزايد الطلب على العملات المشفرة أو على عملة البيتكوين على مستوى العالم منذ بداية جائحة فيروس كورونا، خاصة وان هناك العديد من المؤسسات والهيئات الضخمة اعتمدت هذه العملات وبالنظر الى أداء وتداول العملات المشفرة خلال العام الجاري سوف نجد أنه بعد مرور أيام قليلة من شهر فبراير الماضى ،وصلت عملة البيتكوين Bitcoin إلى مستوى عالٍ جديد قدره 58332 دولارا ، مما جعل مكاسبها السنية حتى الآن أكثر من 100 ٪. وبالمقارنة، ارتفعت بنسبة 305٪ على مدار عام 2020.

وهو الأمر الذي منح العملات المشفرة زخما وعززت الإقبال على تداولها من مختلف المستثمرين صغارا وكبار، ودفع العديد من شركات الوساطة لتقديم تطبيقات تداول العملات المشفرة لعملاءها، ليمكنهم متابعة وتداول العملات في كل وقت ومن أي مكان.

 

تداول العملات المشفرة 

 

 من المعروف في الأسواق العالمية أن العملات المشفرة او البيتكوين Bitcoin عرضة للتقلبات، وهو عامل يمكن أن يبعد المستثمرين المحتملين، فعلى سبيل المثال، انخفضت قيمة العملة المشفرة بأكثر من 20٪ بين 21 فبراير و 23 فبراير ، قبل أن تتعافى إلى حوالي 51000 دولار بنهاية فبراير.

 

وعلى الرغم من عدم الاستقرار الذي شهدته البيتكوين، لا يمكن أن يكون هناك شك في أنها شهدت نموا كبيرا مما جعلها عملة مثيرة للإعجاب في الآونة الأخيرة.

 

اسباب ارتفاع تداول العملات المشفرة 

 

يعود هذا الارتفاع المفاجئ في تداول البيتكوين إلى حد كبير إلى الآثار الاقتصادية التي يعاني منها الاقتصاد العالمي مع انتشار فيروس كورونا، فعلى سبيل المثال، نظرًا لأن الأشخاص اضطروا إلى التسوق عبر الإنترنت، فقد ابتعدوا عن التعامل الورقي او الدفع النقدي، في حين أصبحت فوائد العملة الرقمية أكثر وضوحا في الفترة الأخيرة .

 

كما انه من أسباب الارتفاع أيضا يعود إلى المستثمرين الذين يتطلعون إلى التحوط ضد التضخم، مثل بعض الأدوات الاقتصادية الشهيرة التي طالما استخدمها الناس في أوقات الأزمات مثل تداول الذهب، ويعد تداول العملات المشفرة كوسيلة للتحوط ضد التضخم، خاصة في ظل تكثيف الحكومات الإنفاق وتطبع البنوك المركزية المزيد من الأموال في محاولة لتحفيز النشاط الاقتصادي، كما أن البعض يرى أن صعود العملات المشفرة هو بداية النهاية لأنظمة العملات السيادية.

 

تطبيقات تداول العملات المشفرة 

 

يمكن تداول العملات المشفرة بشكل طبيعي مثل تداول السلع والمنتجات حيث يمكن شراء وبيع العملات المشفرة عبر الأجهزة المحمولة، مما يعني أنه يمكن تداولها في مناطق ذات بنية تحتية محدودة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أو من قبل الأشخاص الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى جهاز كمبيوتر،وذلك من خلال تطبيقات تداول العملات المشفرة. 

 

أشارت Statista إلى أن الانتشار الحالي للمدفوعات القائمة على الهاتف المحمول من نظير إلى نظير هو ما دفع في البداية العديد من النيجيريين إلى استكشاف العملات المشفرة.

 

يتم استخدام العملات المشفرة بشكل متزايد من قبل التجار لتلقي مدفوعات عبر الحدود للعمل الخارجي. ومع تطور وسائل الاتصال أصبح يمكن أن تؤدي زيادة الترحال الرقمي إلى تسريع انتشار Bitcoin والتقنيات ذات الصلة .

و تجدر الإشارة إلى أن العملات المشفرة تقدم بلا شك مجموعة من الفوائد الاقتصادية المحتملة للمستثمرين والمستهلكين بشكل عام. 

كما أن العملات المشفرة مفيدة للاقتصادات الناشئة في كثير من الحالات، حيث يمكن أن تكون العملات المشفرة هي الطريقة الأكثر فائدة لتحويل الأموال دوليًا.

 

ولقد كان هناك ارتفاع طفيف في استخدامها كوسيلة لإرسال التحويلات المالية.

كما يتم استخدام العملات المشفرة بشكل متزايد من قبل المستثمرين لتلقي مدفوعات عبر الحدود للعمل الخارجي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - رغم برامج صندوق النقد.. اقتصادي أردني: ديون الدول المقترضة «تتزايد ولا تتراجع» موجز نيوز