#المصري اليوم - مال - «الرقابة المالية» تطلق مبادرة لاحتواء الاقتصاد غير الرسمي باستخدام أدوات الدفع الرقمية موجز نيوز

#المصري اليوم - مال - «الرقابة المالية» تطلق مبادرة لاحتواء الاقتصاد غير الرسمي باستخدام أدوات الدفع الرقمية موجز نيوز
#المصري اليوم - مال - «الرقابة المالية» تطلق مبادرة لاحتواء الاقتصاد غير الرسمي باستخدام أدوات الدفع الرقمية موجز نيوز

«الرقابة المالية» تطلق مبادرة لاحتواء الاقتصاد غير الرسمي باستخدام أدوات الدفع الرقمية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

تٌطلق الهيئة العامة للرقابة المالية مبادرتها «للشمول المالي الرقمي لعام 2021» بهدف استكمال الجهود المبذولة لتفعيل منظومة الدفع غير النقدي، ورفع معدلات الشمول المالي، واحتواء الاقتصاد غير الرسمي في مصر باستخدام أدوات الدفع الرقمية بين المتعاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية وبشكل خاص في المشروعات متناهية الصغر.

وأكدت الهيئة أن المبادرة تأتي في إطار الالتزام بمتطلبات القانون رقم (18) لسنة 2019 والخاص بتنظيم «استخدام وسائل الدفع غير النقدي»، حيث ألزمت المادة رقم (3) من القانون والقرارات الصادرة عن الهيئة كافة الجهات التي تقدم تمويل نقدى-ومنها شركات وجمعيات التمويل متناهي الصغر- بتوفيق أوضاعها في خلال فترة 6 أشهر من صدور اللائحة التنفيذية له والتي تم اعتمادها بتاريخ 7 سبتمبر 2020.

وكشف الدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية أن حجم محفظة التمويل الممنوح للمشروعات متناهية الصغر من الجمعيات والمؤسسات الاهلية وشركات التمويل بلغ 18.2 مليار جنيه استفاد منها نحو 3.2 مليون مستفيد -تمثل الإناث منهم نسبة 63% بنهاية نوفمبر 2020.

كما بلغ مؤشر تطور حجم المعاملات الكلية (صرف وسداد التمويل) التراكمي من خلال وسائل الدفع غير النقدي منذ بداية التطبيق في ديسمبر 2018 حتى نهاية سبتمبر 2020 بواقع قيمة اجمالية بلغ 2.5 مليار جنيه (60% لصرف التمويل، 40% لسداد الأقساط) موزعين على مختلف محافظات الجمهورية، استفاد منها نحو 416 ألف عميل (27% لصرف التمويل، 73% لسداد الأقساط) ويخص المشروعات التي تمتلكها وتديرها المرأة منها حوالي 60%.

وأضاف أنه من المنتظر أن تشهد المعاملات عبر استخدام وسائل الدفع غير النقدي طفرة واسعة وسريعة بنهاية الربع الأول من العام 2021، تتنامى خلال العام الجديد لتغطي كافة عملاء المشروعات متناهية الصغر مدعومة بمبادرة الهيئة ومتطلبات التوافق مع قانون الدفع غير النقدي، والتغلب على تحديات مواجهة انتشار فيروس كورونا، بجانب توظيف ما يوفره مناخ بيئة الأعمال الرقمية الآن في مصر من إتاحة كافة السبل الداعمة للتحول إلى اقتصاد غير نقدى يتميز باحتوائه لكافة الفئات المهمشة مالياً في ظل سياسات الشمول المالي للقطاع غير الرسمي.

وقال عمران أنه خلال الأسبوع الأول من يناير 2021 تبدأ فعاليات المحور الأول من المبادرة والمتمثل في نشر المعرفة بآليات الشمول المالي الرقمي، حيث يتم تقديم سلسلة ندوات توعية عبر شبكة الإنترنت بشأن «منظومة الدفع غير النقدي ومستجداتها في نشاط تمويل المشروعات متناهية الصغر وقرارات الهيئة المنظمة لإتاحتها بنشاط التمويل متناهي الصغر، وبمشاركة ممثلين عن مختلف الفئات المرخص لها بمزاولة نشاط تمويل المشروعات متناهية الصغر من خلال تطبيق زووم، وتتناول الأدوات التي أقرتها الهيئة في هذا المجال. وكذلك عرض مواد فيلمية تعليمية تستهدف نشر التوعية بأهمية أدوات الدفع غير النقدي وطبيعتها والمنافع التي تعود على مستخدميها وبشكل خاص المرأة، باعتبارها إحدى الحلول الرقمية الحديثة في التواصل مع العملاء عن بُعد ويُمكن من تقديم طلب التمويل والحصول عليه، في توظيف لتكنولوجيا الخدمات المالية Fintech كي تلبى احتياجات العملاء في ظل تحديات انتشار فيروس كورونا.

وأشار رئيس الهيئة للمحور الثاني من مبادرة الهيئة «بناء القدرات عن آليات الشمول المالي الرقمي للعاملين في جهات التمويل» والذي يتطلب بناء القدرات الفنية للكوادر البشرية العاملة في نشاط تمويل المشروعات متناهية الصغر وما تطلبه من معرفة وفهم كافي للأدوات المختلفة للشمول المالي الرقمي الملائمة لعملائها، وأهميتها في تنشيط حجم المبيعات للمشروعات متناهية الصغر، وتيسير إدارة أموال المشروع. وخلال الأسبوع الأخير من يناير 2021 سيقدم عبر تطبيق الزووم برنامج «تأهيل المدربين المتخصص في الشمول المالي الرقمي عدة لقاءات لمجموعة مختارة وممثلة لكافة فئات الجهات المرخص لها بمزاولة نشاط تمويل المشروعات متناهية الصغر حتى يتسنى لهم نقل الخبرات في هذا المجال بسهولة لكافة العاملين في مؤسساتهم.

وأوضح عمران أن ثالث محاور مبادرة الهيئة يتضمن تطوير آليات رقمية لتحفيز العملاء على استخدام أنظمة الدفع غير النقدي المختلفة من خلال مساعدة جهات تمويل المشروعات متناهية الصغر على تشجيع وتحفيز عملائها لاستخدام أنظمة الدفع غير النقدي المختلفة من خلال وسائل رقمية لها صفة الاستدامة، وتبدأ فعاليات هذا المحور اعتباراً من شهر فبراير 2021 وحتى نهاية العام وتشمل عدة أنشطة مثل الفيديوهات التعليمية بنظام الرسوم المتحركة التي طورها صندوق مشاريع المرأة والتي تركز على الدفع بمحفظة الهاتف المحمول، الدفع الإلكتروني، باستخدام كود الاستجابة السريع في الدفع QRCode، مع توضيح المزايا التي تعود على العملاء.

الوضع في مصر

اصابات

140,878

تعافي

113,480

وفيات

7,741

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #المصري اليوم - مال - «المالية» تشدد على ارتداء الكمامة للعاملين والمتعاملين داخل مبانيها موجز نيوز
التالى #المصري اليوم - مال - استقرار بأسعار اللحوم محليا.. والكيلو يبدأ بـ 115 جنيها موجز نيوز