#المصري اليوم - مال - هاني توفيق: مليار عاطل على مستوى العالم نتيجة كورونا موجز نيوز

هاني توفيق: مليار عاطل على مستوى العالم نتيجة كورونا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الخبير الاقتصاي هاني توفيق، إن العالم ما قبل فيروس كورونا، كان يشهد حروب اقتصادية بين الدول، خصوصًا بين الصين وأمريكا، إضافة إلى حدوث الانكماش، مؤكدًا أن الكورونا جاءت في وقت اقتصادي صعب.

وأوضح «توفيق» خلال مشاركته في ندوة عقدتها الغرفة التجارية في الإسكندرية، تحت عنوان «السياسات المالية للدولة وآثارها على مؤسسات الأعمال في ظل الموجة الثانية من فيروس كورونا»، مساء الخميس، أن الاقتصاد يبدأ بالتشغيل، والتشغيل يؤدي إلى زيادة الطلب، وبالتالي زيادة في الإنتاج، إلى أن يحدث تشبع، وحدوث ما يسمى بـ «تضخم حميد».

وأشار إلى أن الوضع الحالي يشهد مليار عاطل على مستوى العالم نتيجة أزمة كورونا، و60% من المنشآت التي أغلقت أبوابها تأثرًا بالجائحة لن تعود للعمل مرة أخرى.

وتابع:«الدول أصبحت غير قادرة على الاقتراض، وحجم الاقتراض وصل إلى 250 تريليون دولار قبل كورونا، والقدرة على الاقتراض حاليًا أصبحت محدودة، مشيرًا إلى أن أمريكا طبعت أموال وصلت إلى 12 تريليون دولار هذا العام، موضحًا أن أزمة كورونا، أدت إلى حدوث تضائل في حجم التجارة العالمية».

وتحدث عن وضع مصر خلال فترة ما قبل كورونا، وقال أن العلاقات السياسية جيدة مع الدول الأخرى، إضافة إلى حدوث تنمية في البنية التحتية، حتى وصل إلى تقدير مصر من ناحية البنية التحتية إلى رقم 28 على مستوى العالم، إضافة إلى التوسع في المستشفيات والمشاريع الاستثمارية، والاهتمام بمحدودي الدخل، إضافة إلى الحملات الصحية التي تم تنفيذها كفيروس، وفحوصات سرطان الثدي، وغيرها.

وأشار إلى أن قرار التعويم كان قرار إجباري وليس اختياري، مؤكدًا أن هناك عدة تحديدات اقتصادية ما قبل أزمة كورونا، والاقتصادي المصري غير إنتاجي، وهناك عجز كبير في الميزان التجاري، ونمو سكاني كبير، إضافة إلى أزمة الفقر المائي، وزيادة نسبة الديون الخارجية، كما أن هناك 90% من حصيلة الضرائب كانت تذهب لخدمة الدين القديم، ما يؤدي إلى عدم وجود أي فرصة لتطوير الصحة أو زيادة الأجور، أو أي تنمية اقتصادية، إضافة إلى غياب الأولويات في الإنفاق الحكومي، فما ينفق على قطاع العقارات يعد 22% من أجمالى الناتج المحلي للدولة، وتعد هذه النسبة كبيرة جدًا، ومن المفترض أن لا تتعدى الـ5%.

وأكد أن كورونا أدت إلى آثار سلبية على قناة ، والسياحة، وانخفاض نسبة التصدير، إضافة إلى زيادة الدين الخارجي، وانخفاض حصيلة الضرائب، مشيرا إلى أن القطاعات التي تأثرت بشكل سلبي، هي قطاعات العقارات والسياحة والضيافة، والخدمات المالية التقليدية كالبنوك، نتيجة الإفلاسات، والديون المشكوك في تحصيلها، أما القطاعات التي انتعشت خلال أزمة كورونا، كانت القطاع الصحي، وقطاع الأطعمة، وقطاع المدفوعات الإلكتروني، والتعليم عن بعد.

وذكر أنه يجب على كل الأفراد والمؤسسات حاليًا إدخار أكبر قدر ممكن من الأموال، وتبكير تحصيل الأموال الخارجية، وعلى الشباب أن يتجه إلى الأعمال «الأون لاين»، إضافة إلى ضرورة استمثار الأموال للحصول على أعلى نسبة فائدة ممكنة.

أما عن دور الدولة، فيجب عليها البدء في تشكيل لجنة استشارية اقتصادية دائمة لرئيس الجمهورية، تعمل على وضع السياسات الاقتصادية، والخطط الدائمة، كما تعمل على استقطاب رؤؤس أعمال عربية، كما على الدولة أن تستكمل ما تم البدء في فيما يخص البنية التحتية، وإيقاف أي مشروعات مستقبلية متعلقة بالنبية التحتية، واستمرار وتكثيف الدعم للمتضررين بشكل مباشر من أزمة كورونا، وتوطين الصناعات الصغيرة، ومنع الاستيراد بشكل تام لكل منتج له بديل محلي، وتجنب الدخول في أي صراعات عسكرية.

وأشار إلى أنه يجب على الدولة فيما يخص السياسات المالية، أن تعمل على تخفيض الضرائب المحصلة، والاهتمام بالسياسة التوسعية، والحد من القروض الأجنبية، غير المصحوبة باستيراد أو تصدير.

وأضاف:«من الضروري تدريب الشباب، فهناك نقص في نسبة العمالة الفنية المدربة، كما يجب الإسراع في إجراءات التقاضي، خصوصًا فيما يتعلق بالقضايا الاستثمارية، كما يجب على الدولة أن تقلل الدولة من التداخل في القطاع الخاص.

الخبير الاقتصادى هانى توفيق خلال مشاركته فى ندوة نظمتها الغرفة التجارية فى الاسكندرية الخميس
الخبير الاقتصادى هانى توفيق خلال مشاركته فى ندوة نظمتها الغرفة التجارية فى الاسكندرية الخميس
الخبير الاقتصادى هانى توفيق خلال مشاركته فى ندوة نظمتها الغرفة التجارية فى الاسكندرية الخميس
الخبير الاقتصادى هانى توفيق خلال مشاركته فى ندوة نظمتها الغرفة التجارية فى الاسكندرية الخميس
الخبير الاقتصادى هانى توفيق خلال مشاركته فى ندوة نظمتها الغرفة التجارية فى الاسكندرية الخميس
الخبير الاقتصادى هانى توفيق خلال مشاركته فى ندوة نظمتها الغرفة التجارية فى الاسكندرية الخميس

الوضع في مصر

اصابات

109,881

تعافي

100,662

وفيات

6,405

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - وزير المالية: الاحتياجات المالية لشراء لقاح «كورونا» جاهزة في أي وقت موجز نيوز