#المصري اليوم - مال - «أفريكسيم بنك» يتيح 4 مليارات دولار تسهيلات للدول الإفريقية الأعضاء لمواجهة «كورونا» موجز نيوز

#المصري اليوم - مال - «أفريكسيم بنك» يتيح 4 مليارات دولار تسهيلات للدول الإفريقية الأعضاء لمواجهة «كورونا» موجز نيوز
#المصري اليوم - مال - «أفريكسيم بنك» يتيح 4 مليارات دولار تسهيلات للدول الإفريقية الأعضاء لمواجهة «كورونا» موجز نيوز

«أفريكسيم بنك» يتيح 4 مليارات دولار تسهيلات للدول الإفريقية الأعضاء لمواجهة «كورونا»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أعلن البنك الإفريقى للاستيراد والتصدير، أفريكسيم بنك (Afreximbank)، عن تسهيلات بقيمة 3 مليارات دولار، باسم مرفق التخفيف من آثار التجارة الوبائية (PATIMFA)، لمساعدة البلدان الإفريقية على التعامل مع الآثار الاقتصادية والصحية لوباء كورونا COVID-19.

ومن المقرر، حسب البنك، أن يتم توفير التسهيلات التى وافق عليها مجلس إدارة البنك خلال جلسته فى 20 مارس الجارى، لمساعدة الدول الأعضاء فى البنك الإفريقى على التكيف بطريقة منظمة مع الصدمات المالية والاقتصادية والصحية الناتجة عن جائحة كورونا، وفقًا للبيان.

وقال أفريكسيم بنك إنه «سيدعم البنوك المركزية فى الدول الأعضاء والمؤسسات المالية الأخرى لسداد مدفوعات الديون التجارية المستحقة ولتجنب التخلف عن سداد المدفوعات التجارية».

كما ستكون هذه التسهيلات الائتمانية متاحة لدعم واستقرار موارد النقد الأجنبى للبنوك المركزية فى البلدان الأعضاء، مما يمكنها من دعم الواردات الحرجة، فى ظل تداعيات كورونا وتعد مصر من أبرز الدول الأعضاء لدى البنك الإفريقى للتصدير والاستيراد (أفريكسيم بنك)، بالإضافة إلى ذلك، ستساعد التسهيلات بقيمة 3 مليارات دولار، الدول الأعضاء التى ترتبط إيراداتها المالية بإيرادات تصدير محددة، مثل الإتاوات المعدنية، لإدارة أى انخفاض مفاجئ فى هذه الإيرادات نتيجة لانخفاض عائدات التصدير

كما ستوفر تسهيلات تمويل التجارة فى حالات الطوارئ لاستيراد الاحتياجات العاجلة لمكافحة كورونا، بما فى ذلك الأدوية والمعدات الطبية وإعادة تجهيز المستشفيات.

وسيتاح هذا التسهيل من خلال التمويل المباشر، وخطوط الائتمان، والضمانات، والمبادلات بين العملات والأدوات المماثلة الأخرى، وفقًا لـ أفريكسيم بنك Afreximbank.

وقال البروفيسور بنديكت أوراما، رئيس أفريكسيم بنك Afreximbank، إن وباء كورونا COVID-19 جلب معه معاناة واضطرابات اقتصادية كبيرة.

وأضاف: «بجانب تأثيره المقلق على حياة الإنسان، من المتوقع أن يكلف الوباء الاقتصاد العالمى بما يصل إلى 1 تريليون دولار ويؤدى إلى انخفاض كبير بنسبة 0.4% فى نمو الناتج المحلى الإجمالى العالمى، والذى من المتوقع أن ينخفض من 2.9% فى عام 2019 إلى 2.5 %عام 2020».

وقال أوراما: «إن الاستجابة المالية السريعة والفعالة مطلوبة لتفادى أزمة كبيرة فى إفريقيا»، مشيراً إلى أن «إفريقيا معرضة فى العديد من الجبهات، بما فى ذلك الانخفاض الكبير فى عائدات السياحة وتحويلات المهاجرين وأسعار السلع وتعطيل سلاسل التوريد الصناعى».

أشار أوراما إلى أن بعض دول إفريقيا شهدت بالفعل انخفاضات حادة فى أسعار السلع بسبب الجائحة، وتراجعا كبيرا مفاجئا فى عائدات السياحة، وتعطلا فى سلاسل التوريد، وإغلاق مرافق تصنيع الصادرات. كما كان التأثير على الإمدادات الطبية والنظم الطبية فى العديد من الأسواق غير مسبوق.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - في ثاني أيام العيد.. 23 سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد موجز نيوز