#المصري اليوم - مال - خبير صناعي يدعو إلى إقامة مصنع صلب حديث بمنطقة حديد حلوان وعدم بيع الأرض موجز نيوز

خبير صناعي يدعو إلى إقامة مصنع صلب حديث بمنطقة حديد حلوان وعدم بيع الأرض

detail_icon.png

عار علينا أن نهدم صناعة من صناعات البنية التحتية الضرورية

الدكتور مهندس نادر رياض رئيس مجموعة بافاريا القابضة - صورة أرشيفية الدكتور مهندس نادر رياض رئيس مجموعة بافاريا القابضة - صورة أرشيفية تصوير : آخرون

قال الدكتور نادر رياض رئيس مجلس الأعمال المصرى الألمانى، إن الأخبار التي تتحدث عن تحقيق عائد كبير للدولة من جراء بيع أرض شركة الحديد والصلب المصرية مبكية، وتدعو للأسى، فهى تدل على فهم خاطيء تماما لكيفية إدارة أصول الدول الصناعية، مضيفا أنه لو كان الأمر بالقيمة المالية، يمكننا بيع الأرض الزراعية كأرض مساكن بأسعار مرتفعة ليستفيد البعض وتخسر الدولة خسارة كبرى.
وأكد الدكتور نادر رئيس مجموعة بافاريا القابضة، أنه وغيره من رجال الصناعة بح صوتهم من أجل إعادة ضخ عائد تصفيه الشركات الصناعية التي يتم اتخاذ قرار بتصفيتها في ذات النشاط أو أي نشاط مثيل حتى تتحول إلى الربح، مضيفا في مقال بعدد يناير من نشرة مجتمع بافاريا أنه سعيد بتوجه الدولة برفض هدم مجمع الألومنيوم، بحجة أنه يخسر، ومساندة تلك الصناعة الحيوية، فالشركة صرح صناعى عظيم وكثيف استخدام الطاقة، موضحا أنه كان قد اقترح منذ فترة التحول إلى الأسلوب الألماني في التعامل مع مثل تلك الصناعات، وهو بيع الكهرباء لها ليلا، أي وقت وجود فائض، بسعر منخفض يصل ٥٠ % فقط من السعر.
وأكد رياض أن شركة الحديد والصلب، أقيمت لتحقيق حلم الزعيم جمال عبدالناصر، بدولة قوية، وكركيزة أساسية للتصنيع، وقد وثقت فيها الجماهير ولم تتخل عن اسهمها حتى وهى تخسر، ثقة منها في أنه يمكن تصحيح مسارها، موضحا أنه يمكن حل المشكلة الأساسية التي تواجه الحديد والصلب، وهى نقص تركيز الخام المتوفر بأسوان باستيراد نسبة عالية التركيز من الخام تمثل ١٥%، إلى أن يتم اكتشاف ألية لزيادة تركيز الخام المصرى.
وقال إنه عار علينا أن نهدم صناعة من صناعات البنية التحتية الضرورية، لتقدم أي دولة، وأن أرض مصنع الحديد ملك للدولة وللصناعة، ويجب إقامة مصنع حديد عصرى عليها مملوك للدولة أيضا، ينتج المنتجات التقليدية والتخصصية الحديثة بأحدث أساليب وأدوات الانتاج، وإقامة مركز بحوث وتطوير للصناعات الحديدية، واتباع أفضل اساليب مراقبة الجودة. ونوه إلى أن هناك في القطاع الخاص من دخل هذه الصناعة وحقق مكاسب ضخمة لا يجب أن نحسده عليها، ونتمنى له المزيد، ولكن نتستنج من ذلك أن الدولة يمكن أن تبنى مصنعا حديثا للصلب، وتربح وتربح معها الصناعة كلها في القطاعين العام والخاص، مؤكدا على أن الرئيس السيسى أحيا فينا الأمل بأن تستعيد مصر مجدها، وأن تقف في مصاف الدول الكبرى، والصناعة والاقتصاد هما قوام تحقيق هذا الحلم.
قد يعجبك أيضا‎

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم - مال - ألمانيا: إلزامنا بسداد مقابل شحنات الغاز الروسي بالروبل «ابتزاز» موجز نيوز