صديقة للبيئة.. حافلات كهربائية لنقل المسافرين بمطار «المدينة»

صديقة للبيئة.. حافلات كهربائية لنقل المسافرين بمطار «المدينة»
صديقة للبيئة.. حافلات كهربائية لنقل المسافرين بمطار «المدينة»
دشن مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة، أولى الحافلات الصديقة للبيئة على مستوى مطارات المملكة تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل Electric buses لنقل المسافرين.

وبدأت خدمات التشغيل الفعلي للحافلات التي تعمل بالطاقة الكهربائية والمزودة بالعديد من التجهيزات التقنية والمعدات، علاوة على تزويد كل حافلة بـ4 كاميرات لتسجيل وتوثيق جميع المعلومات والوقائع داخل الحافلة، إذ خضعت الحافلات لأعلى المعايير للتأكد من سلامة وأمان الركاب بالمطارات، ويبلغ طول الحافلة نحو الـ9 أمتار، ويمكن أن تقطع أكثر من 300 كيلومتر، قبل التزود من جديد بالطاقة، الذي يستغرق أقل من ساعتين.

وتتميز حافلات شركة ساس بكونها هادئة جداً وتحافظ على البيئة، ولا تُصدر أية ملوثات خصوصاً انبعاثات الكربون، وتتسم الحافلة بهيكل متين وخفيف الوزن مصنوع من الألومنيوم، كما تم تزويدها ببطاريات تعمل بنظام فريد لتبريد المياه لزيادة مدة عمل البطارية وتعزيز كفاءتها حتى أثناء ارتفاع درجة الحرارة الخارجية إلى مستويات قصوى، وتحتوي الحافلة من الداخل على نظام تكييف للهواء متطور وعالي الكفاءة، كما تحتوي على شاشات عرض توضح كافة تفاصيل الرحلة. ويوجد بالحافلة منطقة مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة تمنحهم خاصية التنقل الذاتي الآمن.

ويأتي تدشين خدمة الحافلات الكهربائية ضمن سلسلة أهداف شركة طيبة لتشغيل المطارات الرامية إلى تعزيز زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمباني الخضراء انسجاماً مع رؤية المملكة 2030.

يذكر أن مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي أول مطار في العالم خارج الولايات المتحدة الأمريكية تم اعتماده بواسطة مجلس المباني الخضراء بالولايات المتحدة الأمريكية، واستوفى جميع ومتطلبات شهادة «الليد الذهبية» (LEED Certificate). كما حصل على جائزة المركز الأول للتميز البيئي لعام 2018 من هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «عكاظ» تكشف سرَّ الأموال والمجوهرات التي أحالت مسافرين إلى السجن