إطلاق مشروع ترجمة خطبة عرفات إلى ١٥٠ مليون مستفيد بـ 10 لغات

إطلاق مشروع ترجمة خطبة عرفات إلى ١٥٠ مليون مستفيد بـ 10 لغات
إطلاق مشروع ترجمة خطبة عرفات إلى ١٥٠ مليون مستفيد بـ 10 لغات

يهدف مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفات إلى إيصال رسالة الحرمين للعالم عبر ترجمة خطبة عرفات بجميع اللغات، إذ وصلت خطبة عرفات العام الماضي إلى 100 مليون حاج ومستفيد ومستمع خلال موسم حج العام الماضي، فيما تستهدف الرئاسة في موسم الحج الحالي ١٥٠ مليون مستفيد من ترجمة خطبة عرفات بـ10 لغات عالمية عبر مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفات وفق ما اعلنه الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس الذي سيطلق حملة تدشين ترجمة خطبة عرفات غدا (الخميس) في رئاسة الحرمين بمكة.

جاهزية كاملة للوصول لـ ١٥٠ مليون مستفيد

وأكد الشيخ السديس ان وكالة الترجمة واللغات استعدت بالتجهيز المسبق بأحدث الأجهزة والأنظمة لبث وترجمة لجميع المسلمين في أنحاء العالم بـ10 لغات مختلفة وهي: (الإنجليزية، الفرنسية، الملاوية، الأوردية، الفارسية، الروسية، الصينية، البنغالية، التركية، الهوسا). وقال الشيخ السديس ان مشروع خادم الحرمين لترجمة خطبة يوم عرفة يعد الأكبر من نوعه في العالم لحمل رسالة التسامح والوسطية من ارض السلام.

خطة متكاملة وتقنية عالية

وأبان وكيل الرئيس العام للغات والترجمة أحمد الحميدي، أن الرئاسة وضعت خطة متكاملة للترجمة الفورية سخرت كل إمكاناتها باستخدام التقنية العالمية الحديثة الاستراتيجية للوصول إلى معدلات أعلى وبثها العالم الإسلامي وجميع بقاع الأرض، وللمهتمين والراغبين لاستماع الخطبة من المسلمين غير الناطقين بالعربية، ولغير المسلمين، ولإيصال رسالة الحرمين الشريفين، وإظهار رسالة المملكة وما تتميز بها من تسامح وتحاب ودعوة إلى الوسطية والاعتدال.

وأضاف أن الرئاسة جهزت المقر الجديد لمشروع «خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة وخطب الحرمين» بعدد من الأجهزة والشاشات والكبائن لرصد أعداد المستفيدين، وتسجيل الخطب التي تبث بنفس اللغة خلال البث المباشر، وبلغ عدد شاشات الرصد والمتابعة للبث 29 شاشة، وعدد كبائن البث الصوتية 11 كبينة، والأجهزة الخاصة للبث والتسجيل 10 أجهزة بأحدث التقنيات، و6 أجهزة لتوزيع الشبكة بأعلى المعايير الحديثة، مؤكدا تضافر الجهود وإطلاق ترددات إذاعية وطرح عدة وسائل تمكن المستخدمين من الاستفادة من الترجمة عبر ترددات (FM) إذاعية خاصة للغات المعتمدة، فضلا عن الدعم الكامل لكل قطاعات المنظومة الإعلامية بوزارة الإعلام وتسخيرها لمنصاتها لبث الأخبار الاستباقية الذي كان له أثر كبير للوصول إلى هذه المستهدفات الرقمية العالية.

وبحسب الإحصاءات التي أوردتها رئاسة الحرمين بلغت نسبة الاستماع للمستفيدين في خطبة عرفات العام الماضي من جميع اللغات التي يبث بها المشروع، باللغة الملاوية (53.5٪)، واللغة الإنجليزية (12.4٪)، واللغة الفرنسية (7.8٪)، واللغة الصينية (6.3٪)، واللغة الأوردية (4.4٪)، واللغة الفارسية (3.7٪)، واللغة البنغالية (3.4٪)، ولغة الهوسا (3.2٪) واللغة الروسية (2.8٪) واللغة التركية (2.5٪).

يشار إلى أن الهدف من مشروع خادم الحرمين الشريفين للترجمة هو إيصال الرسالة السامية للحرمين الشريفين ومنبر يوم عرفة وترجمة الخطب لعموم المسلمين.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أزمة بكين وتايبيه.. النار تحت الرماد
التالى «عكاظ» تكشف سرَّ الأموال والمجوهرات التي أحالت مسافرين إلى السجن