الإندونيسيون يودعون جاكرتا.. «نوسانتارا» العاصمة الجديدة

الإندونيسيون يودعون جاكرتا.. «نوسانتارا» العاصمة الجديدة
الإندونيسيون يودعون جاكرتا.. «نوسانتارا» العاصمة الجديدة
أقر البرلمان الإندونيسي اليوم (الثلاثاء)، مشروع قانون نقل العاصمة من جاكرتا إلى «كاليمانتان» على جزيرة بورنيو.

وينص مشروع قانون العاصمة الجديدة، الذي يوفر إطار عمل قانونيا للمقترح الطموح للرئيس جوكو ويدودو، على كيفية تمويل تطوير العاصمة وإدارتها.

وأعلن وزير التنمية الوطنية الإندونيسية سوهارسو مونوارفا أمس (الإثنين)،أن العاصمة الجديدة للبلاد التي تقرر تشييدها في جزيرة بورنيو، ستحمل اسم «نوسانتارا».

وقال خلال اجتماع للجنة الخاصة لتأسيس العاصمة الجديدة بمجلس النواب وسط جاكرتا: «لقد تلقيت تأكيدا من الرئيس (الجمعة) أن العاصمة الجديدة سوف يطلق عليها نوسانتارا».

وأضاف: «(هذا الاسم) مشهور عالميا وسهل، وهو يصف أرخبيل جمهورية إندونيسيا، وأعتقد أننا جميعا نتفق مع اسم نوسانتارا».

يذكر أن نوسانتارا والتي تعني «أرخبيل»، هي اسم قديم للأرخبيل المالاوي الذي يضم إندونيسيا وبروناي وماليزيا وسنغافورة والأجزاء الجنوبية من الفلبين.

وفي 2019، أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، خططا لبناء عاصمة جديدة كاملة في غابات بورنيو في منطقة ما بين مدينتي باليكبابان وساماريندا. وقال إن جاكرتا لم تعد حيوية كمركز إداري للبلاد بسبب الفيضانات المتكررة والازدحام المروري الدائم ورداءة الهواء.

وتقدر تكلفة إقامة العاصمة الجديدة بأكثر من 32 مليار دولار، وكان مقررا في البداية أن يتم وضع حجر الأساس لمشروع البناء في أغسطس 2020، لكن جائحة كوفيد-19 أجبرت الحكومة على تعليقه. وستكون العاصمة الجديدة مقرا للحكومة، بينما ستظل جاكرتا العاصمة الحالية التي يقطنها أكثر من 10 ملايين شخص، المركز التجاري والاقتصادي.

وبذلك تكون إندونيسيا الدولة الثالثة في جنوب شرق آسيا التي تنقل عاصمتها، فقد نقلت ماليزيا المجاورة لها عاصمتها الإدارية إلى بوتراجايا في عام 2003، وغيرت ميانمار عاصمتها إلى نايبيداو في عام 2006.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الصحة»: 408 إصابات جديدة بـ«كورونا».. وتعافي 413 حالة
التالى تغليظ العقوبات على الشاحنات الهاربة من محطات الوزن