⁧‫أمير القصيم⁩ يشهد حفل افتتاح المركز العلمي⁩ وواحة عبدالله بن حمد الزامل للعلوم

⁧‫أمير القصيم⁩ يشهد حفل افتتاح المركز العلمي⁩ وواحة عبدالله بن حمد الزامل للعلوم
⁧‫أمير القصيم⁩ يشهد حفل افتتاح المركز العلمي⁩ وواحة عبدالله بن حمد الزامل للعلوم

أكد أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أن مركز القصيم العلمي في محافظة عنيزة يعتبر أحد المشاريع الرائدة التي تهدف للمساهمة في تحسين البيئة التعليمية وتطوير أساليب التعليم والتعلم مما يساهم

في إعداد جيل علمي قادر على التنافسية العالمية في الاقتصاد المعرفي والصناعي.

وأشار أمير القصيم الى أن المركز يحقق ويترجم تطلعات ومستهدفات رؤية المملكة 2030 بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله.

ولفت إلى أهمية المركز التي تتمثل في جوانب عدة: في المساحة الشاسعة التي يحتلها المركز البالغة (47.000 م2) التي جعلت منه أحد أكبر المراكز العلمية النموذجية في الشرق الأوسط وهذا ما جعل المركز محل اعتزاز قيادة المملكة، مشيرا الى أن المركز جاء ثمرة مبادرة وطنية نموذجية من بعض الأسر الباذلة في محافظة عنيزة بالشراكة مع وزارة التعليم ليظهر هذا الصرح العلمي الثقافي كواقع ملموس يعكس التكامل بين القطاع الحكومي والخاص ويمثل نموذجا يحتذى للتعاون المجتمعي، واصفا ما قدموه من دعم مالي لهذا المشروع بأنه يؤكد البذرة الطيبة والنية الصادقة التي يتصف بها المواطن السعودي وحرصه على المساهمة في بناء الوطن من خلال نشر العلم وإتاحته لكل شرائح المجتمع.

وبين أن مكونات المركز تتصف بالشمولية وتؤكد النظرة الواقعية للمشروع باعتماد منهج الممارسة والابتكار وعدم الاكتفاء بالجوانب النظرية ولذلك اشتمل المركز على العديد من الوحدات التدريبية والذكاء حيث تم توفير تسع وحدات في عدد كبير من المجالات في مقدمتها علوم الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، والروبوت والذكاء الاصطناعي، والإلكترونيات والاتصالات، وتقنية النانو، الفضاء والطيران، وغيرها مما سينتج عنه إيجاد بيئات تعليمية جاذبة قادرة على تطور أساليب التعليم والتعلم وتحقيق التنافسية العالمية في الاقتصاد والمعرفي الصناعي وتحقيق المجتمع المعرفي والاستثمار في طاقات ابنائنا وتوجيهها الوجهة الصحيحة ولذا ستكون هذه البيئات العلمية والتعليمية محاضن متميزة لتحقيق برنامج تنمية القدرات البشرية للتدريب والتأهيل لسوق العمل.

جاء ذلك بعد أن شهد أمير القصيم⁩ «عن بعد» حفل افتتاح مركز القصيم العلمي⁩ وواحة عبدالله بن حمد الزامل للعلوم بمحافظة ⁧‫عنيزة⁩، بحضور نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية أسامة الزامل، ونائب رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي صالح العثيم، ورئيس جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الداود، ومحافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أحمد الفهيد، ونائب وزير التعليم المكلف سعد آل فهيد، ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم.

وتخلل حفل الافتتاح، عرض مرئي يحكي مسيرة تأسيس وإنشاء مركز القصيم العلمي بمحافظة عنيزة. وأعرب الدكتور عبدالرحمن الزامل في كلمته نيابة عن الداعمين وشركاء النجاح، عن شكره وتقديره لأمير القصيم رئيس مجلس الأمناء، على دعمه ومتابعته المستمرة، منوها باهتمام القيادة الرشيدة، لتعزيز الجهود الرامية الى تحسين جودة الحياة وبناء الإنسان وتنمية المجتمع.

وأشار الى أن مركر القصيم العلمي وواحة عبدالله الحمد الزامل بلغت تكلفتها قرابة 70 مليون ريال مؤكدا حرص ادارة مركز القصيم العلمي على التعاون لكل ما يخدم دعم مثل هذه المراكز بجميع مناطق المملكة.

كما قدم نائب وزير التعليم المكلف سعد آل فهيد، شكره لأمير القصيم، على متابعته لدعم التنمية الوطنية، عبر رؤية المملكة 2030، التي تنبثق منها رؤية وزارة التعليم وتؤكد على اهمية الانشطة التعليمية والمحافظة على المكتسبات الوطنية واستثمار نواتج التعليم وغرس القيم العلمية وتمكين الطلاب من المهارات العلمية المستهدفة.

من جانبه، قدر الرئيس الفخري للمنظمة العالمية لاستثمار أوقات الفراغ بالعلوم والتكنولوجيا جون كلود الجهود المبذولة لافتتاح مثل مركز القصيم العلمي، الذي يعد نتاج التوجيهات الرشيدة بدعم امير القصيم، مقدما شكره لكل من ساهم في تأسيس هذا المركز، متطلعا الى أن يحقق نجاحاته المنشودة، تأكيدا على حرص المملكة على الدعم الدائم للطلاب والطالبات تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

إثر ذلك بارك أمير القصيم توقيع اتفاقيات تعاون بين مركز القصيم العلمي مع شركة أرامكو وجامعة القصيم والمؤسسة العامة للتدريب التقني ووزارة الصناعة والثروة المعدنية ومصرف الإنماء التي تساهم في تحقيق أهداف المركز لاستمرار أثره في المستقبل.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل تفجر أوكرانيا العلاقات بين واشنطن وموسكو