طالبان تلاحق «داعش».. والأمم المتحدة تعود لأفغانستان

طالبان تلاحق «داعش».. والأمم المتحدة تعود لأفغانستان
طالبان تلاحق «داعش».. والأمم المتحدة تعود لأفغانستان
شرعت حركة طالبان في تعقب منفذي تفجيرات ضربت مدينة جلال آباد وتبناها تنظيم «داعش»، وسط تزايد الحراك الأممي في أفغانستان، ودعوات لتقديم المزيد من المساعدات للشعب الأفغاني.

وقال وكيل وزارة الإعلام في الحكومة المؤقتة ذبيح الله مجاهد اليوم (الاثنين)، إن داعش يقف وراء التفجيرات التي وقعت خلال اليومين الماضيين في جلال آباد مركز ولاية ننغرهار والتي خلفت عددا من القتلى والجرحى بين قوات الأمن التابعة للحكومة الأفغانية المؤقتة والمدنيين، مضيفا أن القوات الحكومية أجرت تمشيطا في أطراف مدينة جلال آباد بحثا عن المنفذين.

وكان «داعش» تبنى أمس في بيان بثه عبر وسائل التواصل سلسلة التفجيرات التي وقعت (السبت والأحد) في جلال آباد، وقال إنها أدت إلى سقوط أكثر من 35 عنصرا من حركة طالبان بين قتيل وجريح، لكن الحركة لم تصدر أي بيان بهذا الشأن.

في غضون ذلك، ذكرت مصادر أفغانية أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس بدأ اليوم زيارة لكابل لبحث الأوضاع الصحية في أفغانستان مع المسؤولين في الحكومة المؤقتة، مبينة أن المسؤول الأممي وصل مطار كابل على متن طائرة عسكرية قطرية بعد عودة معظم الهيئات التابعة للأمم المتحدة إلى العمل في أفغانستان، والتي كانت حذرت من تفاقم الأوضاع الصحية والإنسانية في البلاد.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال إن المحادثات التي أجراها المسؤولون الأمميون مع قادة حركة طالبان في كابل كانت إيجابية للغاية، مشدداً في تصريحات لشبكة «سي إن إن» على ضرورة انخراط الأمم المتحدة مع طالبان في توزيع المساعدات الإنسانية لدعم الشعب الأفغاني.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المعلمي: المملكة مستمرة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030