مجزرة حوثية تستنسخ نموذج الملالي

مجزرة حوثية تستنسخ نموذج الملالي
مجزرة حوثية تستنسخ نموذج الملالي
في أكبر مجزرة يرتكبها الحوثي بحق المختطفين المدنيين، أعدمت المليشيا الإرهابية في صنعاء، أمس (السبت)، 9 مختطفين بينهم طفل، بزعم أنهم متورطون في العمل لصالح الحكومة اليمنية والوقف وراء قصف تحالف دعم الشرعية لموكب رئيس «المجلس السياسي الانقلابي» السابق صالح الصماد في أبريل 2018، والذي أدى إلى مقتله. وكتب محامي الدفاع عبدالمجيد صبرة على صفحته في فيسبوك: تمت المذبحة، لافتاً إلى أن أقارب الضحايا طلبوا نقل جثثهم ودفنهم في الحديدة. وقال المحامي إن رئيس النيابة الجزائية المتخصصة بالحديدة لا يرد على اتصالات أقارب المتهمين بخصوص تسليمهم الجثث.وفجرت الجريمة التي نفذها القضاء الحوثي ضد المختطفين المدنيين غضبا واستنكارا شعبيا وحقوقيا واسعا، إذ طالبت منظمات حقوقية من مقرر حقوق الإنسان المعني باليمن والمبعوث الأممي والأمين العام للأمم المتحدة، بالتدخل والضغط لإيقاف تنفيذ الأحكام الحوثية. ووصفت المنظمات في بيان مشترك الأحكام الكيدية بأنها أوامر بالقتل وأن تنفيذها جريمة قتل عمد مكتملة الأركان، مؤكدين أن ما ينفذه الحوثي استنساخ لنموذج النظام الإيراني في تصفية المعارضين السياسيين، ولا يختلف عن جرائم الإعدام الميداني التي نفذتها التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش في مناطق سيطرتهما.

وكانت مليشيا الحوثي أصدرت في أغسطس 2020، حكماً بإعدام 62 متهما في قضية مقتل صالح الصماد، بينهم 47 من قيادات في الشرعية وملوك ورؤساء وزعماء دول عربية وغربية في مسرحية كبيرة.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس جمهورية أذربيجان بذكرى استقلال بلاده
التالى «الصحة النفسية» تختتم فعاليات اليوم العالمي بالطائف