رياضة عالمية الاثنين "بعد طرد ميسي لأول مرة".. كم بطاقة حمراء نالها رونالدو في مسيرته؟

"بعد طرد ميسي لأول مرة".. كم بطاقة حمراء نالها رونالدو في مسيرته؟

الاثنين 18 يناير 2021 04:38 مساءً كتب: أحمد فاروق

الإثنين 18 يناير 2021 04:09 م

في اللحظات الأخيرة من عمر نهائي كأس السوبر الإسباني، والذي انتهى بفوز أتلتيك بلباو على بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتتويجه باللقب، لم يتوقف إحباط الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي على خسارة لقب جديد، وامتد لتلقيه البطاقة الحمراء الأولى خلال مسيرته الكروية.

وخلال 752 مباراة رسمية لعبها ميسي لم يذق طعم الطرد، قبل أن يصفع أسيير فيلاليبري لاعب أتلتيتك بلباو في اللحظات الأخيرة من عمر نهائي السوبر، وهو ما دفع خيسوس مانزانو حكم اللقاء لإشهار البطاقة الحمراء في وجهه، بعد مراجعة اللقطة عبر تقنية حكم الفيديو المساعد.

وفي ظل المنافسة التاريخية التي جمعت ميسي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، وتقارب أرقامهما وإنجازاتهما إلى حد كبير، بعد سيطرة مطلقة بينهما على صدارة المشهد في كرة القدم، خلال معظم فترات القرن الحادي والعشرين، اتجه البعض لمعرفة عدد المرات التي تلقى خلالها رونالدو بطاقات حمراء، عقب الطرد الأول في مسيرة ميسي.

وتلقى الأسطورة البرتغالي بطاقات ملونة على مدار مسيرته أكثر من ميسي، حيث استقبل 100 إنذار، مقابل 78 بطاقة صفراء استقبلها ميسي.

لكن رونالدو عانى من البطاقات الحمراء بشكل أكبر، حيث استقبلها 11 مرة خلال مسيرته الاحترافية، بينها سبع مرات بشكل مباشر، وأربع بطاقات أشهرها الحكام في وجهه بعد الحصول على الإنذار الثاني.

الطرد الأول في مسيرة رونالدو كان في الخامس عشر من مايو عام 2004، عندما كان لاعبًا بصفوف مانشستر يونايتد، وتلقى بطاقة صفراء في الدقيقة الثامنة والثلاثين من عمر مواجهة أستون فيلا بالدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن يلعب الكرة تجاه مرمى الـ "فيلانز" بعد صافرة الحكم روب ستايلز التي أشارت إلى تسلله في الدقيقة الخامسة والثمانين، ليشهر الأخير البطاقة الحمراء في وجهه.

في الرابع عشر من شهر يناير عام 2006، تدخل رونالدو بعنف على قدم أندي كول مهاجم مانشستر سيتي، في مواجهة الديربي بالدوري الإنجليزي الممتاز، وهو ما دفع الحكم ستيف بينيت لإشهار البطاقة الحمراء في وجهه خلال الدقيقة السادسة والستين.

في بريميرليج أيضًا، وفي الدقيقة الخامسة والثمانين من عمر مواجهة مانشستر يونايتد أمام بورتسموث، في الخامس عشر من أغسطس عام 2007، تسببت مشادة جمعت رونالدو مع لاعبي بورتسموث في إشهار ستيف بينيت بطاقة حمراء جديدة في وجهه.

الطرد الرابع الذي تلقاه رونالدو بقميص مانشستر يونايتد، جاء في ديربي جديد أمام مانشستر سيتي، عندما التقى الفريقان في الثلاثين من نوفمبر عام 2008، ونال رونالدو البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الثامنة والستين على يد الحكم هاوارد ويب، بعدما لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

بعد تلقيه أربع بطاقات حمراء في الدوري الإنجليزي الممتاز، تلقى رونالدو نفس العدد من البطاقات في دوري الدرجة الأولى الإسباني، الذي انتقل إليه عام 2009 للعب بقميص ، كما تلقى بطاقة حمراء في منافسات كأس ملك إسبانيا، وأخرى في كأس السوبر الإسباني.

وخلال خمسة أشهر فقط، من انضمامه إلى ، تلقى رونالدو البطاقة الحمراء مرتين في دوري الدرجة الأولى الإسباني، كانت الأولى أمام ألميريا، على يد الحكم إسترادا فيرنانديز في الثاني عشر من مايو عام 2009، بعدما تلقى إنذارين في الدقيقتين الرابعة والثمانين والسابعة والثمانين.

البطاقة الحمراء الثانية التي تلقاها رونالدو في الـ "ليجا" كانت على يد الحكم ميجيل أنخيل لاسا، بعدما اعتدى بالضرب على الدنماركي باتريك متيلجا لاعب مالاجا، في الدقيقة السبعين من عمر مواجهة فريقيهما، في الرابع والعشرين من يناير عام 2010.

في نهائي كأس ملك إسبانيا أمام أتلتيكو مدريد، في السابع عشر من مايو عام 2013، وبعد اعتداء بقدمه في وجه جابي لاعب أتلتيكو مدريد في الدقيقة 115 من عمر المباراة التي امتدت لوقت إضافي، أشهر الحكم كارلوس جوميز بطاقة حمراء جديد جديدة في وجه رونالدو.

في الدقيقة الخامسة والسبعين من عمر مواجهة مع أتلتيك بلباو، في الثاني من فبراير عام 2014، نشبت مشادة بين رونالدو وأندير إيتوراسبي لاعب بلباو، قرر الحكم ميجيل أنخيل جوميز على إثرها طرد رونالدو، بينما اكتفى بإشهار البطاقة الصفراء في وجه إيتوراسبي.

وبسبب اعتداء جديد على إديمار ظهير فريق كوردوبا، خلال المواجهة التي أقيمت في الرابع والعشرين من يناير عام 2015، لم يتردد الحكم أليخاندرو هيرنانديز في إشهار البطاقة الحمراء في وجه رونالدو.

الطرد الأخير لرونالدو بقميص ، كان أمام ، بالسادس عشر من أغسطس عام 2017، بذهاب السوبر الإسباني بنظامه القديم، بعدما تلقى إنذارين في دقيقتين متتاليتين "81 و82" بعدما اعتبر الحكم دي بورجوس بينجويتشيا أنه ادعى السقوط للحصول على ركلة جزاء، بعد التحام مع المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي.

البطاقة الحمراء الأخيرة التي واجهها رونالدو، كانت الأشهر، كما كانت الوحيدة في مشواره بدوري أبطال أوروبا، بعدما أشهر الحكم الألماني فيلكس بريش البطاقة في وجهه، بعد اتهامه بالاعتداء على جيسون موريو مدافع فريق فالنسيا الإسباني، في المواجهة الأولى لرونالدو بقميص يوفنتوس في البطولة القارية الأشهر.

وانهار رونالدو باكيًا بعد البطاقة، في مشهد تحول إلى عاطفي، بعدما التف حوله نجوم يوفنتوس للشد من أزره، قبل أن يواصل البكاء عقب خروجه إلى النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ليون بعشرة لاعبين يتعادل مع مارسيليا بالدوري الفرنسي