رياضة عالمية السبت ساري وجد ضالته.. هل تعزز ثنائية "رونالدو-ديبالا" حلم الأبطال؟

ساري وجد ضالته.. هل تعزز ثنائية "رونالدو-ديبالا" حلم الأبطال؟

أحمد فاروق

السبت 04 يوليو 2020 08:16 مساءً كتب: أحمد فاروق

السبت 4 يوليه 2020 08:11 م

بعد ارتباك فني واضح منذ بداية الموسم الحالي، وانتقادات قاسية تلقاها ماوريتسيو ساري الذي تولى القيادة الفنية لفريق يوفنتوس في الصيف الماضي، يبدو أن مدرب نابولي وتشيلسي السابق وجد ضالته في ثنائية هجومية أصبحت الأبرز في أوروبا مؤخرًا.

وبلغ تفاهم البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني باولو ديبالا مرحلة مبشرة للغاية جماهير يوفنتوس، حيث واصلا سويًا تألقهما بشكل ملفت في منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وعززا صدارة فريقهما في جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

اكتسح يوفنتوس جاره تورينو بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، ضمن منافسات الجولة الثلاثين من عمر دوري الدرجة الأولى الإيطالي، ليرفع رصيده إلى 75 نقطة، متفوقًا بفارق 7 نقاط امام لاتسيو أقرب ملاحقيه، الذي لم يخض مواجهة الجولة ذاتها.

سجل رونالدو وديبالا سويًا للمواجهة الرابعة على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، حيث هز النجمان البرتغالي والأرجنتيني شباك بولونيا، ليتشي، جنوى وتورينو على الترتيب، ليرفعا معنويات جماهير الفريق التي انخفضت لأدنى مستوياتها مؤخرًا، عقب خسارة لقب كأس لمصلحة نابولي، عقب استئناف النشاط الكروي الذي توقف في شهر مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

رفع رونالدو رصيده من الأهداف في المسابقة المحلية الإيطالية إلى 25 هدفًا، كأبرز منافسي تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو الذي سجل 29 هدفًا على لقب هداف المسابقة، بينما سجل ديبالا 11 هدفًا، لينتفض مجددًا بعد ظهور متواضع في الموسم الماضي، الذي سجل خلاله خمسة أهداف فقط في الدوري.

وأكد ساري في تصريحات صحفية قبل مواجهة تورينو أن ما يقدمه رونالدو وديبالا ليس من قبيل الصدفة، حيث أوضح أنهما يعملان على ذلك التفاهم خلال التدريبات، كما يبحثان عن بعضهما البعض خلال المباريات.

يتمتع الثنائي البرتغالي والأرجنتيني بالقدرة على التحركات المميزة خارج منطقة الجزاء، حيث لا يُصنف أي منهما كمهاجم صريح، وهو ما يساعدهما على مساعدة بعضهما البعض في المواقف الهجومية.

ويبقى حلم التتويج بدوري أبطال أوروبا هو الأبرز في أذهان جماهير يوفنتوس، بعدما اكتسح الفريق الدوري المحلي في السنوات الثمانية الأخيرة، بينما حُرم من اعتلاء منصة التتويج القاري منذ 24 عامًا.

وساهم تفاهم رونالدو وديبالا في تحسين أداء يوفنتوس، واستعادة ساري قدرًا كبيرًا من الثقة، قبل مواجهة إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، أمام فريق ليون الفرنسي، في السابع من أغسطس المقبل، قبل دورة مجمعة انطلاقًا من الدور ربع النهائي في الأراضي البرتغالية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رياضة عالمية السبت استبعاد كريستيانو.. إيموبيلي يُتوج بالحذاء الذهبي رسميا