أخبار عاجلة

رياضة عالمية الخميس صاحب الكرة 8.. "سهم بلغاريا" وكتابة التاريخ في 94

صاحب الكرة 8.. "سهم بلغاريا" وكتابة التاريخ في 94

محمد همام

الخميس 14 مايو 2020 05:46 مساءً كتب: محمد همام

الخميس 14 مايو 2020 05:15 م

تألق لاعبون كُثر لكبار مدارس كرة القدم في العالم، وحققوا مسيرة مشرفة بقمصان بلدانهم ليرتبط اسمهم باسم بلدهم، ويصبح علامة في ذاكرة مشجعيه.

في سلسلة صاحب الكورة، نقدم لكم نماذج لنجوم عالميين خلال النصف الثاني من شهر رمضان، ونجم الحلقة الثامنة الأسطورة البلغارية ريستو ستويتشكوف.

- انطلاقة نارية:

بداية ستويتشكوف كانت مع نادي سيسكا صوفيا البلغاري سنة 1984 ليشارك في 119 مباراة مسجلاً 81 هدفًا الأمر الذي جعله ينتقل إلى عام 1990.

نجم سيسكا صوفيا في ذلك التوقيت لم يكتف إسهاماته من الناحية التهديفية فقط بل قاد فريقه للوصول إلى منصات التتويج من خلال الفوز بلقب الدوري البلغاري في ثلاث مناسبات، والحصول على لقب الكأس أربع مرات.

أما على الصعيد الفردي، فنال ستويتشكوف جائزة أفضل لاعب في بلاده خلال ثلاث مناسبات، بجانب جائزة الهداف في بلاده مرتين وتحديدًا خلال موسمي (1988 - 1989) - (1989 - 1990).

- مسيرة عظيمة مع :

ستويتشكوف صاحب القميص رقم 10 مع كان أحد الشخصيات البارزة في فريقه حيث جلب لناديه بطولة الدوري الإسباني في خمس مناسبات، وفاز بأول لقب أوروبي مع ناديه وتحديدًا لقب دوري أبطال أوروبا في موسم (1991 - 1992).

النجم البلغاري استطاع أيضًا أن يحصل على لقب الكأس ست مرات بجانب لقبي السوبر الإسباني.

أما من الناحية الأوروبية، وبخلاف لقب دوري الأبطال، فنجح المهاجم البلغاري أن يحرز لقب السوبر الأوروبي خلال أربع مناسبات.

ولعب ستويتشكوف بقميص في 341 مناسبة سجل من خلالها 162 هدفًا في مختلف البطولات سواء كانت محلية أو أوروبية.

- هداف المونديال والكرة الذهبية:

أسطورة بلغاريا لم يكتف نجاحه على مستوى الفرق فقط، لكن قاد بلاده إلى العالمية وتحديدًا في بطولة كأس العالم 1994، والتي أقيمت على أرض الولايات المتحدة الأمريكية.

صحيح أن البرازيل توجّت باللقب على حساب ، لكن ستويتشكوف وضع بلاده ضمن الأربعة الكبار خلال هذه النسخة عقب الوصول للمربع الذهبي من خلال الفوز على ألمانيا بهدفين مقابل هدف.

وفي المربع الذهبي ودعت بلغاريا طريق المنافسة على اللقب بعد الخسارة من بنتيجة (2-1)، ثم تلاها الهزيمة من السويد بنتيجة عريضة استقرت عند (4-0) في مباراة الثالث والرابع.

بلغاريا حصلت على المركز الرابع، لكن ستويتشكوف وضع بلاده في المقدمة بالحصول على جائزة هداف البطولة بواقع ستة أهداف متساويًا مع الهداف الروسي أوليج سالينكو.

هذا العام لم يكتف ستويتشكوف أن يضع اسمه بين قائمة هدافي المونديال أو إحراز البطولات مع ، لكن نال جائزة الحذاء الذهبي والمقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

- رحلة بين أسيا وأمريكا:

بعد رحيل ستويتشكوف عن خلال عام 1995، التحق النجم البلغاري بصفوف فريق بارما ثم العودة إلى فريقه الأصل سيسكا صوفيا خلال عام 1998.

لكن بعد رحيل ستويتشكوف عن بلغاريا، اتجه هداف مونديال (1994) لرحلة بين أسيا امتدت إلى أمريكا.

البداية كانت بالانتقال إلى المملكة العربية السعودية من خلال اللعب في صفوف النصر السعودي ليحقق رفقة "العالمي" لقب كأس الكؤوس الأسيوية.

وفي موسم (1998 - 1999) انتقل ستويتشكوف إلى الدوري الياباني ليلعب في فريق كاشيما ريسول ليحقق رفقة فريقه لقب الدوري.

7db987f677baa0310a9ddfe61f86e264.jpeg

رحلة ستويتشكوف في اليابان لم تقف عند ذلك بل اتجه إلى بلاد قدّم فيها موهبته للعالم، وتحديدًا الولايات المتحدة الأمريكية ليلعب في صفوف شيكاجو فاير ليشارك معهم سنتين محققًا لقب الكأس في موسم (1999 - 2000).

واختتم ستويتشكوف مسيرته الكروية مع نادى دى سى يونايتد ليكتب النجم البلغاري نهايته في عام 2003 بعد مسيرة عظيمة من النجاحات سواء كان على الصعيد الفردي أو الجماعي.

شاهد كل المباريات

إعلان

هاجي

هاجي

علي البهجي

كتب: علي البهجي

الثلاثاء 12 مايو 202006:08 م

تألق لاعبون كُثر لكبار مدارس كرة القدم في العالم، وحققوا مسيرة مشرفة بقمصان بلدانهم ليرتبط اسمهم باسم بلدهم، ويصبح علامة في ذاكرة مشجعيه.

في سلسلة صاحب الكورة، نقدم لكم نماذج لنجوم عالميين خلال النصف الثاني من شهر رمضان، ونجم الحلقة الثامنة هو أسطورة رومانيا جورج هاجي.

انت من رومانيا، اذا لابد أنك من بلاد الأسطورة جورجي هاجي، هذا الاسم الذي ذاع صيته خلال تسعينات القرن الماضي، حين ظهر بقميص منتخب بلاده في كأس العالم وقدم أداء وصفه الكثيرون وقتها بأنه يشبه مارادونا.

اللاعب المولولد في 5 فبراير 1965، وارتدى قميص ستيوا بوخارست أشهر نادي روماني، لكن تظل رحلته الأهم بعد الخروج من بلاده ليمثل فريق وريال مدريد، كما كان له تجربه مع جالطة سراي التركي.

في موطنه سطر تاريخا قبل الخروج للاحتراف، هاجي بدأ مسيرته مع كرة القدم عام 1982 رفقة نادي فارول كونستانتا قبل اللعب لسبورتال ستيودنتسك، وختم تجارب رومانيا بفريق ستيوا بوخارست عام 1987.

hagi_1h6qwepkcmvek1a1qu0mohq1z52020_5_12

خمس سنوات مع ثلاث فرق كانت كفيلة لإحراز 141 هدفا، وتوج بعدة ألقاب أبرزها الدوري الروماني ثلاث مرات وكأس رومانيا مرتين وكأس السوبر الأوروبي مرة واحدة.

مارادونا البلقان
في عام 1990 شهد تألق هاجي في كأس العالم ليطلق عليه وقتها "مارادونا البلقان" نسبة للمنطقة التي ينحدر منها، وقرر التوقيع معه، لكن لم يستمر هناك سوى عامين فقط لعب 64 مباراة وسجل 16 هدف وحاز على الثلاثية المحلية.

وخاض هاجي تجربة مع بريشيا الإيطالي بعد انتهاء علاقته بريال مدريد، وواجهه سوء حظ في الموسم الأول بعدما هبط الفريق إلى الدرجة الثانية، لكنه ساعد الفريق بالصعود إلى "سيريا إيه".

GHEORGHE-HAGI-Romania-World-Cup-USA-1994

وكما حدث معه مونديال 1990 بإيطاليا، تكرر السيناريو مجددا ليتألق في كأس العالم 1994 ويوقع بعدها للقطب الثاني في إسبانيا فريق ، حيث لعب 36 مباراة وسجل 7 أهداف، لكنه لم يحقق نجاح كبير على مستوى الألقاب باكتفائه بلقبي كأس السوبر الإسباني ووصافة كأس إسبانيا، لينتقل بعد موسمين إلى جالطة سراي التركي، وحققه معه لقب الدوري التركي 4 مرات وكأس تركيا مرتين وكأس السوبر الأوروبي والاتحاد الأوروبي والسوبر التركي مرة واحدة، واستمر حتى عام 2001 واعتزل كرة القدم.

لا يزال جمهور الكرة يتذكر جورج هاجي أثناء مشاركاته مع منتخب بلاده رومانيا، حيث كان الظهور الأول له بقميص المنتخب في عام 1983 عندما كان في سن الـ18 عاما، ليستمر تواجده مع المنتخب حتى عام 2001.

images2020_5_12_18_1.jpg

وتظل النسخة الأبرز لهاجي في مونديال 1994، حيث ساهم في وصول منتخب بلاده إلى ربع النهائي، كما كرر الانجاز في أمم أوروبا عام 2000 بالخروج من نفس الدور أمام .

واستطاع الأسطورة جورج هاجي إحراز 35 هدفا بقميص منتخب بلاده في 125 مباراة منها 3 أهداف في مونديال 1994.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الوفد رياضة - أجايي يكشف دور حسام البدري في نجاحاته مع الأهلي موجز نيوز