#اليوم السابع - #حوادث - غرفة عمليات "حياة كريمة" تستعرض جهود عناصرها الميدانية من مواقع العمل المختلفة

غرفة عمليات "حياة كريمة" تستعرض جهود عناصرها الميدانية من مواقع العمل المختلفة

استعرض المهندس أحمد أمجد رئيس غرفة العمليات المركزية للمشروع القومي لتطوير الريف المصري"حياة كريمة"، اليوم خلال فعاليات المؤتمر الأول لحياة كريمة، مهام الغرفة الرئيسية بوحداتها الأربعة المتمثلة في وحدة الرصد الميداني المعنية بأعمال الرصد والمتابعة الميدانية للمشروعات وكذلك متابعة معدلات التنفيذ بالقري، وحدة المتابعة الاعلامية والرقمية المختصة بأعمال الرصد والمتابعة والتقييم لكل ما يتم تداوله في وسائل الاعلام والسوشيال ميديا عن مشروعات"حياة كريمة"، وحدة التحليل والتوثيق وهي المسئولة عن تحليل ومعالجة البيانات الواردة وتوثيقها، وحدة قواعد البيانات والخريطة التفاعلية وهي المسئولة عن متابعة كافة المشروعات بالصور والإحداثيات الجغرافية.

 

جاء ذلك من داخل اروقة غرفة العمليات المركزية للمشروع القومي لتطوير الريف المصري"حياة كريمة".

 

وأكد المهندس أحمد أمجد أن كافة أنشطة الغرفة المركزية تتم بالتنسيق الكامل مع غرفة عمليات مجلس الوزراء وكافة الجهات التنفيذية علي مدار الساعة.

 

كما قام محمد طاهر رئيس قطاع الرصد والمتابعة الميدانية بمؤسسة حياة كريمة  مع عناصر الوحدة المنتشرة بجميع محافظات الجمهورية بإستعراض عدد من المشروعات الجاري تنفيذها من مواقع العمل المختلفة منها مشروع المجمع التعليمي الذي يضم مدرسة للتعليم الاساسي واخري لتعليم الفني بقرية الرياض التابعة لمركز ناصر بمحافظة بني سويف، مشروع إحلال وتجديد مركز شباب قرية شرنوب التابعه لمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، مشروع انشاء وحدة صحية بقرية الصفوة التابعه لمركز الداخلة بمحافظة الوادي الجديد ، مشروع تبطين ترعة ام عبدالعال بعزبة بدوي التابعه لمركز زفتي بمحافظة الغربية، مشروع محطة رفع قرية اتليدم التابعه لمركز ابوقرقاص بمحافظةالمنيا ، مشروع سكن كريم بوادي النقرة التابعه لمركز نصر النوبه بأسوان ، مجمع الخدمات الحكومية بقرية قابونة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية.

 

الجدير بالذكر ان المشروع القومي لتطوير الريف المصري"حياة كريمة" قد بدأ كمبادرة اطلقها اطلقها السيد الرئيس "عبدالفتاح السيسي" في الثاني من يناير عام 2019 ثم تحولت لمشروع قومي في مُقتبل عام 2021  يهدف إلي سد الفجوات التنموية في القري والمراكز المستهدفة و البالغ عددها 4685 قرية بإستثمارات تُقدر بـ 700 مليار جنيه تسهم في تحسين حياة اكثر من نصف سكان مصر من خلال وضع خارطة طريق تنموية متكاملة تتناغم اهدافها ومحاورها مع اهداف التنمية المستدامة لمنظمة الامم المتحدة وذلك بتوفير حزمة متكاملة من الخدمات تشمل سكن كريم ، وصحة ،وتعليم، وري وتموين وزراعة وثقافة وبنية تحتية وبيئة نظيفة ومجتمعات منتجة وذلك لضمان استدامة التنمية في القري والمراكز المستهدفة.

 

وتتلخص أهدافها في الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعي والبيئي للأسر الأكثر احتياجا في القري الفقيرة، وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتوفير فرص عمل وتعظيم قدراتها الإنتاجية بما يسهم في تحقيق حياة كريمة لهم، وتنظيم صفوف المجتمع المدني وتعزيز التعاون بينه وبين كافة مؤسسات الدولةوبمشاركة شركات القطاع الخاص ، والتركيز على بناء الإنسان والاستثمار في البشر، وكذلك تشجيع مشاركة المجتمعات المحلية في بناء الإنسان واعلاء قيمة الوطن.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - حبس وغرامة مليون جنيه عقوبة تجفيف أو ردم البحيرات بقانون حماية الثروة السمكية