#المصري اليوم -#حوادث - جحود أم غلبها الشيطان.. السجن المؤبد لقاتلة نجلها الرضيع في بني سويف موجز نيوز

جحود أم غلبها الشيطان.. السجن المؤبد لقاتلة نجلها الرضيع في بني سويف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قضت محكمة جنايات بنى سويف برئاسة المستشار أحمد مندور وعضوية المستشارين عماد على وعماد قنديل وأمانة سر جمال أحمد مؤمن، بالسجن المؤبد لنوره إسماعيل 40 سنة، ربة منزل من قرية منشأة عبدالصمد بمركز إهناسيا، لقيامها بإلقاء طفلها الرضيع في «ترعة السلطانى» للتخلص منه بحجة أن زوجها لم يوفر لها مسكن للزوجية.

كانت النيابة العامة في 3 أكتوبر 2020 اتهمت أم بقتل نجلها الرضيع، إبراهيم سيد عبد العزيز، المجنى عليه عمدا مع سبق الإصرار انتقاما من أبيه "زوجها"، لرفضه تخصيص مسكنا لها بأن بييتت النية وعقدت العزم على قتله فحمتلته إلى مكان بعيد عن أعين الناس قاصده به إحدى المجاري المائية "ترعة السلطاني"، وما إن اقبلت على المجرى المائي حتى ألقته به قاصده من ذلك قتله غرقا، وحدثت الوفاة طبقا لما هو موصوف بتقرير الصفة التشريحية.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشاهد الأول سيد محمد 61 سنة زوج قاتلة الطفل ويعمل فران ومقيم بقرية منشاة عبد الصمد بمركز اهناسيا الذي قال بأن زوجته المتهمة حاولت إجهاض نفسها أكثر من مرة خلال حملها في نجله وأقرت أمامه بالواقعة في العديد من المشاحنات بأنها قتلت ابنه و«حصرته عليه».

فيما قال أحمد سمير24 سنة، فران، أحد جيران القاتلة انه شاهد المتهمة تحمل طفل رضيعة وهي تسير من أمام مسكنه وعادت بعد وقت طويل بدون الطفل.

وقال الرائد أحمد بهجت رئيس مباحث إهناسيا في شهادته أمام المحكمة بأن التحريات السرية التي قام بها ومن خلال تتتبع خط سير المتهمة من خلال كاميرات مثبته في أماكن عديدية بالقرية تبين ان المتهمة خرجت ومعها طفلها الرضيع من منزلها وقامت المتهمة بالقاء الطفل الرضيع في إحدى المجاري المائية، وأن الدافع وراء ارتكابها الواقعة هو شكها في نسب الطفل لأبيه.

كانت أجهزة الأمن في 3 أكتوبر 2020 تلقت بلاغا من أم بقرية منشاة عبدالصمد بمركز إهناسيا ادعت أن إثنين مجهولين دخلا عليها المنزل وقاما بخطف الطفل، إلا أن مباحث إهناسيا نجحت في تكذيب رواية الأم، واعترفت الأم بأنها لجأت لهذه الرواية بسبب علاقاتها الجنسية المتعددة، وخوفا من زوجها المسن، وأمرت نيابة إهناسيا بحبس الأم 4 أيام على ذمة التحقيقات وتشريح جثة الطفل المتوفي .

كان اللواء محمد مراد، مدير أمن بني سويف تلقى إخطارا من العميد أسامة جمعة، مدير البحث الجنائي، باتهام أم تدعى «نورة إ.م» 30 سنة، بأن اثنين مجهولين بينهما سيدة دخلوا عليها منزلها وخطفوا نجلها الرضيع وفروا هاربين .

تم تشكيل فريق بحث برئاسة المقدم أحمد بهجت، رئيس مباحث مركز إهناسيا، وتبين كذب رواية الأم، وأنها متزوجة من رجل مسن عمره 60 عاما وأنجبت منه طفلها الأولى، وأنها سيئة السمعة ومتعددة العلاقات الجنسية، وأنها أنجبت نجلها إبراهيم، وبعد شهر بدأت خلافات بينها وبين أسرة زوجها بسبب سوء السمعة، فأقدمت على إلقاء رضيعها في ترعة منشأة عبدالصمد بمركز إهناسيا، وادعت أن مجهولين خطفوا طفلها.

تم إلقاء القبض على الأم واعترفت بإلقاء طفلها في ترعة منشأة عبدالصمد، وتم العثور على الطفل داخل الترعة ونقله إلى مشرحة المستشفى بإهناسيا لتشريح الجثة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد -الحوادث - ضبط 26089 مُخالفة مرورية مُتنوعة في 24 ساعة موجز نيوز
التالى #اليوم السابع - #حوادث - مجلس النواب: رئيس الوزراء من يصدر قرار تعيين المدير التنفيذى لجهاز حماية البحيرات