#المصري اليوم -#حوادث - كشف غموض العثور على جثة رجل أعمال داخل كيس موتى بالإسكندرية «تفاصيل صادمة» موجز نيوز

#المصري اليوم -#حوادث - كشف غموض العثور على جثة رجل أعمال داخل كيس موتى بالإسكندرية «تفاصيل صادمة» موجز نيوز
#المصري اليوم -#حوادث - كشف غموض العثور على جثة رجل أعمال داخل كيس موتى بالإسكندرية «تفاصيل صادمة» موجز نيوز

كشف غموض العثور على جثة رجل أعمال داخل كيس موتى بالإسكندرية «تفاصيل صادمة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تمكنت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية من كشف لغز العثور على جثة رجل أعمال عثر عليها ملقاة بطريق محور أبى قير شرق الإسكندرية داخل كيس موتى، حيث تبين أن صديق المجني عليه ارتكب الواقعة لكى يستطيع الزواج من طليقة المتوفي.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة التي أشرف عليها المستشار أشرف المغربي المحامي العام لنيابات المنتزة بالإسكندرية عن عدة مفاجاءت في الواقعة، إذ تبين أن المجني عليه طلق زوجته منذ فترة وسمح لها بالبقاء في المنزل لرعاية الأبناء، وأثناء ذلك نشأت علاقة عاطفية أثمة بينها بين صديق الزوج، يعمل "فكهاني"، حيث قرر التخلص منه لكي يخلو لهما «الجو» .

بتاريخ 12 أكتوبر 2020 بداية الواقعة ببلاغ تلقاه اللواء سامي غنيم مدير أمن الإسكندرية من مأمور قسم شرطة ثالث المنتزة يفيد تلقيه بلاغا من الأهالي بالعثور على كيس بلاستيك يستخدم في تكفين الموتى وخاصة مصابي فيروس كورونا ملقى بطريق محور أبي قير خلف الحاجز الأسمنتي وتنبعث منه رائحة كريهة .

وعلى الفور توجه ضباط مديرية أمن الإسكندرية مباحث القسم إلى موقع البلاغ برفقة سيارة إسعاف .

تبين من الفحص وجود الكيس المشار إليه وبفتحه وجدت جثة لأحد الأشخاص يرتدي كامل ملابسه ووجه مغطى بكمامة طبية، في حالة تحلل رمي، وبجواره 20 أمبول زجاجى وشاش بها عينات دماء ولم يجد مع الجثة أي متعلقات شخصية أو أوراق ثبوتية تكشف هويته.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق حيث أمرت بندب الأدلة الجنائية لأخذ البصمات وتصوير الجثة، ونشر الصور ثم تشريحها لبيان سبب الوفاة وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

فيما وجه اللواء سامى غنيم مدير الأمن بتشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمد عبد الوهاب مدير إدارة البحث الجنائى لكشف غموض الحادث.

14 اكتوبر 2020 توصلت جهود الفريق إلى أن الجثة لرجل أعمال (تاجر حديد) يدعى (ف.ع) 57 سنة مقيم بمنطقة العصافرة دائرة قسم شرطة ثان المنتزة ، وبسؤال نجله قرر أن والده متغيب عن المنزل منذ تاريخ 7 أكتوبر، وأنه حرر محضر بتغيبه يوم 10 أكتوبر ولا يعرف سبب اختفائه .

وبعرض نتائج التحريات على النيابة العامة قرر المستشار أشرف المغربي المحامي العام لنيابات المنتزة، استدعاء أهلية المتوفي لسؤالهم، وتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط منزله ومكان عمله والموقع الذي وجدت به الجثة، وتكليف المباحث بفحص جميع علاقات المتوفي لبيان وجود خصومات مع آخرين من عدمه، وتتبع هاتفه المحمول والاستعلام عن شركة الاتصالات المختصة عن جميع المكالمات الواردة والصادرة من هاتف المتوفى قبل إختفائه.

١٢ كتوبر العثور على الجثة خلف الحاجز الأسمنتي في حالة تعفن ووجود قناع طبي على الوجه، وتم تكلبف الأدلة برفع البصمات وتصوير للجثة وتكليف الطب الشرعى بالتشريح والتصوير.

بتاريخ ١٤ أكتوبر 2020، توصلت التحريات إلى أن الشخص يدعى شريف محمد، تاجر وحرر محضر بغيابه يوم ٨ أكتوبر.

جهود مكثفة بذلها ضباط إدارة البحث الجنائى في كل الاتجاهات من أجل كشف لغز الجثة حتى حدثت الانفراجة بتاريخ 20 اكتوبر حيث تلقى المستشار أشرف المغربى المحامي العام لنيابات المنتزة تحريات المباحث والتي أفادت بتحديد شخصية مرتكب الواقعة، حيث رصدت إحدى كاميرات المراقبة سيارة ماركة «جيب رانجلر» توقفت بمكان العثور على الجثة وترجل منها شخصان وقاما بإلقاء «الكيس» بمكان العثور عليه، وبالاستعلام من الإدارة العامة للمرور تبين أن السيارة ملك
( اشرف.ع.ف) ٤٥ سنة فكهاني وصاحب محمصة، مقيم بدائرة قسم شرطة ثالث المنتزة، وكانت المفاجأة الأولى أنه صديق المتهم، ووفقا للمشاهدات كان آخر شخص ظهر بصحبة المجني عليه قبل اختفاءه.

وفجرت التحريات مفاجاة أخرى إذ توصلت لوجود علاقة عاطفية بين المذكور وطليقة المجنى عليه وتدعى (م.أ) والتى طلقها المتوفي العام الماضي ولكنه أبقى عليها في المنزل لتربية الأولاد وخلال تلك الفترة نشات علاقة عاطفية بينها وبين المتهم الذي كان يتردد على المنزل بحكم صداقته للمجني عليه وأراد الزواج منها فقرر التخلص من صديقه .

استعان المتهم بابن شقيقته ويدعى( محمود .أ)٣٦ سنة بائع، وافهمه بوجود خلافات مالية مع المجني عليه وأنه قرر التخلص منه انتقاما لعدم الحصول على أمواله .

وعقب تقنين الإجراءات ألقى القبض على المتهمين صديق الزوج وابن شقيقته فضلا عن طليقته.

وبمواجهة المتهم بما توصلت إليه التحريات اعترف أمام النيابة العامة بإرتكاب الواقعة حيث استدرج المجني عليه إلى شقة بمنطقة عزبة «اسكود» وعاجله بضربه على رأسه بمطرقة حديد، وعندما تأكد من وفاته وضع على وجهه كمامة طبية ثم وضع الجثة في كيس موتى بمساعدة المتهم الثاني وقاما بنقلها بواسطة السيارة والقياها بمكان العثور عليها ووضع بجوارها أمبولات الدماء والشاش للتمويه ولمحاولة الإيهام أن المتوفى مريض كورونا ولا يجب الاقتراب منه.

أمرت النيابة بحبس المتهين 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وتلقت النيابة إخطارا من قسم الشرطة يفيد وفاة المتهم الثاني داخل الحجز متأثرا بإصابته بمرض كورونا.

الوضع في مصر

اصابات

109,881

تعافي

100,662

وفيات

6,405

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #حوادث - التحفظ على 6 الاف عبوة مستحضرات تجميل غير صالحة للإستخدام بالإسكندرية
التالى #اليوم السابع - #حوادث - محطات مهمة ارتبطت بمحاكمة ممدوح حمزة بعد إدراجه بقوائم الإرهاب