#اليوم السابع - #حوادث - سيدة تطالب بحبس زوجها لتخلفه عن سداد نفقة 3 أشهر بإمبابة

#اليوم السابع - #حوادث - سيدة تطالب بحبس زوجها لتخلفه عن سداد نفقة 3 أشهر بإمبابة
#اليوم السابع - #حوادث - سيدة تطالب بحبس زوجها لتخلفه عن سداد نفقة 3 أشهر بإمبابة

سيدة تطالب بحبس زوجها لتخلفه عن سداد نفقة 3 أشهر بإمبابة

أقامت زوجة دعوي حبس ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، طالبت فيها بإثبات تخلفه عن منحها نفقتها الشهرية الصادرة بحكم قضائي والمقدرة بـ 1000 جنيه شهريا، وذلك بعد طرده لها من منزلها بعد 42 عاما من زواجهما، إثر نشوب خلافات بينهما بسبب تصرفاته غير الأخلاقية مع جارتها، لتؤكد:" تحملت طوال سنوات برفقة زوجي، وقفت بجواره منذ أن كان دخله 100 جنيه إلى أن أصبح صاحب سلسلة محلات، ليبيع عشرتنا الطويلة ويرافق سيدات ويخونني بعد أن أصبح لدينا أحفاد".

وأكدت المدعية فى دعواها أن القانون نص أنه إذا امتنع المحكوم عليه عن تنفيذ الحكم النهائى الصادر فى دعاوى النفقات والأجور وما فى حكمها جاز للمحكوم له أن يرفع الأمر إلى المحكمة التى أصدرت الحكم التى يجرى التنفيذ بدائرتها، ومتى ثبت لديها أن المحكوم عليه قادر على القيام بأداء ما حكم به، وأمرته بالأداء ولم يمتثل، حكمت المحكمة بحبسه مدة لا تزيد عن 30 يوما.

وتابعت:" زوجي ميسور الحال ولكنه يبخل على بالإنفاق بعد زواج أبنائه، حتي شقتي سلبها مني، وتركني أعيش بمنزل أولادي، وعندما حاول أولاده إقناعه بترك المنزل لى حرمهم من حقهم فى ثروته وهددهم بالإيذاء، وقام بالامتناع عن سداد النفقة الزوجية، وحاول التلاعب فى حقيقة دخله ليخفضها، ورفض تطليقي".

وأشارت الزوجة، أنه تم إبلاغ المشكو فى حقه بكافة الطرق القانونية لتأدية نفقتها بعد أن يئست من رجوعه عن معاقبته لها، وامتنع عن الدفع ليجبرها على قبول تصرفاته التي تسببت لها بالضرر المادي والمعنوي.

وذكرت فى الدعاوى القضائية التى أقامتها، أن زوجها يمتنع عن سداد المصروفات اللازمة لها بخلاف تخلفه عن دفع مصروفات علاجية لها بعد تعنيفها ودخولها للمستشفي ليتركها وأولادها هناك ويلوذ بالهروب، مما دفعها للاستدانة لسدادها بعد أن امتنع عن الحضور لجلسات القضية بعد إعلانه قانونا، رغم يسار حاله.

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أقر نفقة المتعة وصنفها على أنها ليست نفقة عادية، إنما تعويض للضرر، ومقدار المتعة على الأقل سنتين، ويكون وفق يسار حالة المطلق، ومدة الزواج وسن الزوجة، ووضعها الاجتماعى، ويجوز أداء المتعة على أقساط، وفقا لحالة الزوج وتحريات الدخل، وفى حالة الطلاق الغيابى لا يعد سببا كافيا لنيل تلك النفقة، حيث من الممكن أن تكون المطلقة دفعت زوجها بتطليقها بأفعالها، وتحال الدعوى للتحقيق لإثبات أن الطلاق لم يتم بدون رضاها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - تحرير 27 محضر صحة وإعدام 6000 كجم سكر غير صالح للاستهلاك بالمنوفية