#اليوم السابع - #حوادث - زى النهارده.. شاهد بقضية "اقتحام الحدود" يؤكد هجوم 500 سيارة على سجن النطرون

#اليوم السابع - #حوادث - زى النهارده.. شاهد بقضية "اقتحام الحدود" يؤكد هجوم 500 سيارة على سجن النطرون
#اليوم السابع - #حوادث - زى النهارده.. شاهد بقضية "اقتحام الحدود" يؤكد هجوم 500 سيارة على سجن النطرون

زى النهارده.. شاهد بقضية "اقتحام الحدود" يؤكد هجوم 500 سيارة على سجن النطرون

زى النهارده من 3 سنوات استمعت الدائرة 11 إرهاب، والتى أصبحت الآن الدائرة الأولى إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، لأقوال الشهود فى إعادة محاكمة 28 متهما فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية"، والمعروفة سابقاً باقتحام السجون.

 وخلال تلك الجلسة  استمعت المحكمة لأقوال اللواء عصام لطفى مأمور ليمان 430 بسجن وادى النطرون، قال الشاهد بعد حلف اليمن إنه وصل لليمان طره يوم 29 يناير، وقبل اقتحام سجن وادى النطرون يوم 30 يناير، تم اقتحام 9 سجون منها المرج ومنطقة أبو زعبل وتم اقتحام 99 سجن ومركز يوم 29 يناير، مشيراً إلى أنه تم عمل تدابير احترازية تحسباً لحالة الغليان التى كانت فى السجن قبل الاقتحام.

وأضاف الشاهد أن المساجين كان لديهم معلومات باقتحام السجون من خلال وسائل الإعلام، وبعد توزيع وجبة الإفطار أصبح السجن فى حالة هيجان، وعقب ذلك تم الاتصال بقيادة المنطقة العسكرية المركزية، لطلب إمداد يوم 29 يناير، ولكن الإمداد لم يصل، ومديرية أمن المنوفية أرسلت كتيبة فض شغب.

وأشار الشاهد إلى أن متصلة على قناة النيل فى تمام الساعة الواحدة صباح يوم الاقتحام قالت فى اتصال هاتفى أنها من سكان مدينة السادات والمساجين من وادى النطرون هجموا على المنازل، مما يدل على أن المتصلة كانت تريد توصيل رسالة لبدء عملية الاقتحام، لانها تحدثت عن الاقتحام قبل حدوثه بـ 3 ساعات.

وتابع الشاهد ": أن المقتحمين كانوا يستقلون 500 سيارة، وبدء الاقتحام من ناحية البوابة الخارجية، ثم دخلت مجموعة على كتيبة التأمين وشلت حركتها واستولوا على أسلحتها، منوهاً إلى أن لائحة السجون تؤكد على عدم وجود سلاح داخل السجن، فالكتيبة هى التى تتحمل مسئولية الدفاع عن السجون، وأكد الشاهد أن  المقتحمين كانوا يدرسون المنطقة جيداً فتوجهوا فى بداية الاقتحام للكتيبة.

وأشار الشاهد إلى ان سجن 340 بداخلة 4750 مسجون، وسجن 440 به نفس العدد، وفى بداية الاقتحام تم تحرير سجن 430، ثم تحرير سجن ليمان 440.

وعن كيفية اقتحام السجون  أكد الشاهد أن  اللوادر اقتحمت البوابات، ثم دخلت سيارات الدفع الرباعى وربع النقل ، وتم إطلاق النار على العساكر المتواجدين  خدمة فى الأبراج، والمجموعات المقتحمة منظمة فعقب اقتحام منطقة سجون وادى النطرون دخلوا على كتيبة التأمين، ثم انتشرت مجموعات على سجن ليمان 430، ومجموعة توجهت على ليمان 440، ومجموعة اتجهت نحوا سجن الملحق. 

جدير بالذكر أن المتهمين فى هذه القضية هم الرئيس المعزول محمد مرسى و27 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبنانى على رأسهم رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوى وآخرين.

وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية،وأسندت النيابة للمتهمين فى القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولى الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثورى الإيرانى لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد -الحوادث - حساسين يطعن على حكم استبعاده من سباق انتخابات النواب موجز نيوز
التالى #اليوم السابع - #حوادث - تقرير المعمل الكيميائى يحدد مصير متهمين بحيازة بانجو وحشيش في الشرابية