أخبار عاجلة
اخبار التقنيه Zoom تضيف 100 ميزة خلال مدة 90 يومًا -

بالصور.. "شمس" طفلة قتلتها جارتها وأخفت جثتها من أجل "حلق ذهب"


كتب بهجت أبو ضيف

فى أحد شوارع قرية "بهرمس" التابعة لمركز منشاة القناطر بمحافظة الجيزة، وقفت "شمس" الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات أمام منزلها تلعب بصحبة عدد من الأطفال، طلبت "شمس" "فيشار"  دائما ما تعده جارتها "هنيات" كما طلبت منها رؤية ابنتها الصغيرة حديثة الولادة التى لم يتعد عمرها 40 يوما للعب معها.

لحظات مرت وانشغل تفكير"هنيات" بفكرة شيطانية للتخلص من الطفلة وقتلها طمعا فى حلقها الذهبى مستغلة غياب زوجها عن المنزل، مهما كانت العواقب، لم تفكر فى كيفية قتلها وكيف ستتخلص من جثتها، و قالت لــ"شمس" اقتربى لتحصلى على ما تريدين، اصطحبتها من يدها وتوجهت لغرفة مظلمة خاصة بحظيرة الماشية، أدخلتها إليها وطلبت منها الانتظار، أحضرت قطعة قماش قديمة، وعادت إلى الفتاة، لفتها حول رقبتها وشدت الخناق عليها، لم تمر سوى لحظات حتى استسلمت الطفلة وسقط جسدها أرضا بعد مفارقتها الحياة.

الطفلة الضحية شمس (1)

تصاعدت وتيرة الأحداث وملأ الخوف جسد الجارة "هنيات" بعد ارتكابها جريمة قتل بشعة فى حق طفلة لا ذنب لها، خاصة بعد التفاتها للجانب الأخر لتكتشف أن ابنتها البالغة من العمر 10 سنوات تشاهد ما ارتكبته ومصابة بحالة ذهول، الابنة شاهدت والدتها تقتل الطفلة جارتها، حاولت تهدئة نفسها حتى تستطيع استكمال سيناريو الجريمة التى ارتكبتها، وطمعا فى عدم كشف أمرها، أمسكت بابنتها وطلبت منها عدم إخبار أى شخص بما شاهدته، وجدت أن أسهل وأسرع وسيلة للتخلص من الجثة مؤقتا إخفائها بالغرفة المظلمة، وضعتها بإحدى أركان الغرفة، وأحضرت "مفرش" من القماش وأخفتها به.

 أفراد أسرة "شمس" شعروا بغيابها، بحثوا عنها لدى الجيران فلم يحصلوا على أى إجابة، حضروا إلى "هنيات" سألوها عن الطفلة فأكدت أنها لم تشاهدها اليوم، بدأ القلق ينتشر بين أفراد أسرة المختفية، نقلوا عمليات البحث من محيط المنزل والشارع إلى أنحاء القرية، وفشلت جميع جهود البحث، بعد مرور 24 ساعة على غيابها توجه والدها "أحمد محمد فوزى"  إلى مركز شرطة منشأة القناطر، وأبلغ الرائد على عبد الكريم رئيس المباحث بغيابها.

3 أيام مرت على اختفاء الطفلة وجسدها بدأ يرسل رائحة كريهة من حظيرة الماشية داخل منزل القاتلة، وجدت المتهمة نفسها فى مأزق، وقررت سرعة التخلص من الجثة، قبل الفجر بدقائق استيقظت ووضعت جثة الطفلة داخل جوال، وتسللت إلى الشارع واطمأنت من خلوه من المارة، ووضعت الجوال وعادت إلى منزلها.

الطفلة الضحية شمس (2)

استيقظ الأهالى على صوت صراخ واستغاثة من أحد سكان القرية، خرج سكان الشارع وأفراد أسرة "شمس" متتبعين صوت الاستغاثة، ليكتشفوا أن سببها العثور على جثة ابنتهم، أبلغ الأهالى مركز شرطة منشأة القناطر، وانتقل رجال المباحث إلى مسرح الجريمة، كما انتقلت النيابة لمناظرة الجثة، قبل نقلها إلى المشرحة لاتخاذ الإجراءات اللازمة تمهيدا للحصول على تصريح بالدفن.

حاولت قاتلة الطفلة إبعاد الشبهات عنها، خرجت كغيرها من السيدات لمنزل الطفلة، لمواساة والدتها وأفراد أسرتها بحكم الجيرة التى تجمعهم، ثم عادت إلى منزلها للتأكيد على إخفاء أى أدلة تقود رجال المباحث إلى كونها قاتلة الطفلة.

الطفلة الضحية شمس (3)

فوجئت "هنيات" بعدد من رجال المباحث على رأسهم الرائد على عبد الكريم رئيس المباحث ينتشرون بالشارع لاستجواب سكانه، حتى حان دورها، فسألها عن آخر مشاهدتها للطفلة، وآخر مرة ترددت على منزلها، ظهرت عليها علامات القلق، وزاد أيضا اشتباه رجال المباحث فيها، خاصة بعد أن أكدت المعلومات التى جمعها فريق البحث الجنائى أن الطفلة اعتادت التردد على مسكنها، طلب منها رجال المباحث التوجه بصحبتهم إلى مركز الشرطة لاستكمال الإجراءات، زادت الأسئلة وتناقضت أجوبتها، حتى انهارت واعترفت بأنها قتلت الطفلة، وروت لرئيس المباحث كيفية تنفيذ جريمتها وتخلصها من جثتها وبيعها القرط الذهبى.

تحرر المحضر اللازم وبإحالتها للنيابة العامة قررت حبسها احتياطيا على ذمة التحقيق .

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - إصابة اثنين ونجاة آخرين فى انهيار منزل بمدينة بلقاس فى الدقهلية