#اليوم السابع - #حوادث - أعضاء مجلس النواب يطالبون الحكومة باستثمار "القمامة" وتحويلها لفرص استثمارية

أعضاء مجلس النواب يطالبون الحكومة باستثمار "القمامة" وتحويلها لفرص استثمارية

ناقشت الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى، رئيس المجلس، عدد من طلبات إحاطة وسؤال وطلبا مناقشة عامة عن انتشار القمامة بالشوارع وعدم وجود منظومة لجمعها وإعادة تدويرها، موجهة لوزير التنمية المحلية، وذلك بحضور الوزير.

 

ومن ناحيته طالب النائب محمود البرعى، عضو مجلس النواب، خلال عرضه لطلب الإحاطة المقدم منه، بضرورة تثبيت عمال النظافة على مستوى الجمهورية، لافتا إلى أن محافظة المنوفية تعانى من ضعف منظومة النظافة وانتشار القمامة بالشوارع.

 

فيما أكد النائب محمد الكومى، أنه مازال هناك تجمعات قمامة فى شوارع مصر، موضحا أن حل الأزمة لن يكون إلا من خلال الجمع السكنى للقمامة، لافتا إلى أن جمع القمامة من المنازل هو الحل الأمثل لتلك المشكلة.

 

وفى السياق ذاته عرضت النائبة ايلاريا سمير، طلب الإحاطة المقدم منها فى هذا الشأن، لافتة إلى أنه مع ارتفاع الكثافة السكانية وغياب الوعى تزداد الظاهرة مع الوقت، مطالبة بشن حملات لتعزيز الوعى بتلك المشكلة ومخاطرها.

 

وبدوره قال النائب وائل الطحان، إن سور مترو الأنفاق بدائرة المطرية محاصر بتلال من القمامة، مشيرا إلى أن هناك إهمال تام بشوارع المطرية، مضيفا أنه تم التعاقد مع شركة جديدة لجمع القمامة وتم تقسيم الدائرة إلى قطاعات، قائلا: "وكل ما تقوم به الشركة هو الاهتمام بالمحاور الرئيسية فقط".

 

فيما أشار النائب حسن عمر حسانين، إلى أن مدينة الخصوص بالمرج تنتج حوالى 120 طن قمامة، قائلا: "القمامة هى ثروة هائلة يجب استغلالها، كما أنه يجب إنشاء شركة قابضة للنظافة على مستوى الجمهورية".

 

وفى سياق متصل، استعرض النائب أحمد بلال البرلسى، السؤال المقدم منه لوزير التنمية المحلية ، مشيرا إلى أن مدينة المحلة الكبرى تم إدرجها ضمن المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة، قائلا: "ووزارة التنمية المحلية ومحافظة الغربية قررت استقبال المبادرة بمقلب قمامة عشوائى وسط 3 كتل سكنية مهمة بالمخالفة للقانون، وبالبعد عن أكبر مصنع غزل بمئات الأمتار".

 

وعرض النائب أحمد حمدى خطاب، طلب المناقشة العامة المقدم منه و20 عضوا، عن سياسة الحكومة بشأن تطوير منظومة النظافة وإعادة تدوير القمامة للحفاظ على البيئة من التلوث، لافتا إلى أن تراكمات القمامة تنتشر على ضفاف على الترع والمصارف، بالإضافة إلى ما يتم من حرق القمامة لعدم وجود محطات إدارة مخلفات بما يضر بالبيئة، مطالبا بزياد المعدات وسيارات المكانس واللودرات لمركز كفر الدوار.

 

فما اقترحت النائبة ميرفت عازر، خلال عرضها لطلب المناقشة العامة المقدم منها وأكثر من 20 عضوا، عن سياسة الحكومة بشأن إنشاء شركة قابضة للنظافة وإعادة تدوير القمامة، إنشاء الشركة القابضة للنظافة لجمع القمامة من المنازل يكون مقرها القاهرة ولها فروع بالمحافظات، مطالبة بتحديد تعريفة للجمع المنزلى على مستوى الجمهورية، وتحقيق الاستفادة الاستثمارية العظمى من القمامة وتوفير فرص عمل للشباب ومواجهة البطالة.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - بالقانون.. تعرف على عقوبات حيازة هاتف أو جهاز لاسلكي بقصد الغش في الامتحانات