#المصري اليوم -#حوادث - رسالة قوية من «قاضى المنصورة» للأب المتهم بهتك عرض ابنته: «خرجت عن ناموس البشرية وأحلت رباط الدم إلى ماءٍ مهين» موجز نيوز

رسالة قوية من «قاضى المنصورة» للأب المتهم بهتك عرض ابنته: «خرجت عن ناموس البشرية وأحلت رباط الدم إلى ماءٍ مهين»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة الرابعة، اليوم، بالسجن المؤبد على «الأب» المتهم بهتك عرض ابنته القاصر بإحدى قرى مركز المنصورة، مستغلا تواجدهما بمفردهما وتحرش بها راغبا في اغتصابها، لكنه فشل بسبب مقاومتها فهتك عرضها من الخلف بعدما هددها بالقتل في حالة عدم موافقتها.

صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المُرى، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشارين أحمد لطفي حسانين، وسعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد جمال محمد، محمود محمد عبدالرازق.

وجه المستشار بهاء الدين المُري رئيس محكمة جنايات المنصورة رسالة قوية للأب المتهم والذى استباح عرض ابنته مخالفا النامةس البشرى قال فيها «يا شعبان جرمك شنيع ألقت بك الشهوات في أتون الخطيئة فنسيت الأبوة وخرجت عن ناموس البشرية ولم تكن ضحيتك إلا طفلتك ابنة السادسة عشرة، نهشت عرضها لواطا غير مرة وأكلت لحمها حيا في جرأة وأحلت رباط الدم إلى ماءٍ مهين«

وأضاف «ان المحكمة وهى تضع موازين القسط عند تقدير العقوبة تمنت لو أن نص العقاب قد أسعفها لتقضى بالاعدام لتجتث من المجتمع عضوا فاسدا لا خير فيه ولكن عزاءها أن أنزلت بالمتهم حد العقاب الأقصى»

وطالب رئيس المخكمة المشرع بتغليظ العقوبة في مثل تلك الجرائم قائلا «وفى هذا المقام تهيب المحكمة بالمشرع أن يجعل العقاب في مثل هذه الواقعة الإعدام دون تفرقة بين إتيان الفحش من قُبل أو من دُبر والا كان نص العقاب بالاعدام في الحالة الأولى يحمى غشاء البكارة وهو مايتنزه عنه المشرع لذلك حكمت المحكمة حضوريا بمعاقبة شعبان عبدالصبور السيد على، بالسجن المؤبد عما أسند إليه وأزمته المصاريف الجنائية وفى الدعوى المدنية بإحالتها إلى المحكمة المدنية المختصة بلا مصاريف» .

وكانت هئية المحكمة تداولت القضية سريا بغرفة المداولة واستمعت للطفلة المجنى عليها والبالغ من العمر 16 عاما والتي أكدت قيام والدها بمحاولة التعدى عليها جنسيا وجردها من ملابسها وحاول اغتصابها ولكنها قاومته .

وقال محمد خالد محامى المجنى عليها إن «الطفلة شرحت أمام هيئة المحكمة الجرم الذي ارتكبه والدها في حقها، وأنه هددها بمسدس بمنزله، تبين فيما بعد بالفحص أنه مسدس صوت، لكنها لم تكن تعلم ذلك، وأكدت أنه هددها بالسلاح بالقتل وقتل والدتها، وأنها قامت بالتسجيل لوالدها قبل أن تخبر والدتها بالواقعة والتي قامت بدورها بإبلاغ الشرطة».

وأضاف: «المتهم في تحقيقات النيابة اعترف بارتكاب الواقعة، وأكد أنه كان يعمل بالأردن ونزل في شهر فبراير 2020 وكان بيتفرج على أفلام إباحية كثيرة ولما شاهد ابنته فكر أنه ممكن ينام معها، لكنه تراجع وبعد ذلك شرب حشيش مع أصدقائه على القهوة، ولما رجع للبيت طلب منه تخلع بنطلونها وهتك عرضها من الخلف وبعدها بأسبوع كرر فعلته وعندما رفضت تركها».

وتابع: «لكن المجنى عليها أكدت أنه فعل ذلك الفعل المشين دون رغبتها، وهددها بالقتل عندما كانت ترفض والمباحث عثرت بمنزله فعلا على سلاح صوت، ولما والدتها عرفت أبلغت الشرطة».

وأشار المحامي إلى أن «المحكمة قضت بأقصى عقوبة في تلك الجريمة على المتهم وهى السجن المؤبد، لأن المتهم هو من أصول المجنى عليها ووليها».

وعقب صدور الحكم بالمؤبد على أب «أطلقت زوجته ووالدة الطفلة الزغاريد بقاعة المحكمة، رغم إصابتها بجلطة عقب علمها بالواقعة في بدايتها»

وكان المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب الدقهلية الكلية، قد أحال المتهم في القضية رقم 10009لسنة 2021 جنايات مركز المنصورة والمقيدة برقم 1474لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة لأنه في غضون شهر ابريل وبتاريخ 8/5/2021 بدائرة مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية حال كون المجني عليها طفلة لم تتجاوز من العمر ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة هتك عرض الطفلة «ش»، بالقوة والتهديد .

وجاء بقرار الإحالة أن المتهم جذب نجلته الطفلة القاصر عنوة وحسر عنها ملابسها وجثم فوقها ولامس أجزاء عفتها، وعرض حياة نجلته للخطر بأن كانت ظروف نشأتها داخل الأسرة برفقته مما أتاحت له الفرصة لاستغلالها جنسيا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - القانون يحدد اختصاصات مجلس الجامعات الخاصة والأهلية..تعرف عليها