المصري اليوم - اخبار مصر- وزير الري السوداني يوجه رسالة إلى مجلس الأمن بشأن سد النهضة موجز نيوز

وزير الري السوداني يوجه رسالة إلى مجلس الأمن بشأن سد النهضة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعرب ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية السوداني، عن أمل بلاده في أن يستجيب مجلس الأمن لطلبها بإلزام إثيوبيا بعدم اتخاذ إجراءات أحادية من جانبها بخصوص عملية الملء الثاني لسد النهضة.

وقال عباس، لوكالة السودان للأنباء «سونا» الاثنين، إن طلب السودان لمجلس الأمن يقع تحت البند السادس ولا يرمي لإيجاد مسار جديد للتفاوض وإنما يدعو لتعزيز وتفعيل مسار التفاوض الحالي، مضيفا أن الطلب يشتمل على حث كل الأطراف باتخاذ إجراءات أحادية، وقبول مبدأ الوساطة.

وأشار إلى أن الحكومة اتخذت كل التدابير والتحضير الجيد لهذه الجلسة حيث أجرت اتصالات بالعديد من الجهات الدولية والإقليمية ذات الصلة بقضية السد، وقدمت شرحا لموقفها منها، كما استبقت مغادرته للحاق ببقية فريق التفاوض في نيورك مساء اليوم بعقد اجتماعها برئاسة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء، حضره ممثلون لوزارة الخارجية والمخابرات العامة ووزارة العدل.

وشدد الوزير على أن موقف السودان ثابت في التأكيد على حق إثيوبيا في إقامة ما تشاء من المشروعات التنموية المستقبلية على أراضيها، شريطة ألا يتضرر منها الأطراف الأخرى.

وأكد عباس أن الحكومة توافق على الاتفاق المرحلي شريطة أن تستمر التفاهمات المرحلية سارية لحين عقد الاتفاق المرحلي، كما أكد أن موضوع السد وضرورة الاتفاق معني بالملء والتشغيل وغير معني بتقسيم المياه، مشيرا إلى أن السودان لا يطالب إثيوبيا بالاعتراف باتفاقية مياه النيل الموقع بين السودان ومصر في عام 1959 لأنها اتفاقية تعني البلدين أعضاء الاتفاق عن بحيرة السد العالي في مصر.

من جانبه، قال كبير مفوضي الخارجية السوداني عمر الفاروق، إن بلاده ذهبت إلى مجلس الأمن وتحمل في جعبتها العديد من الخيارات والبدائل تصب جميعها في هدف تعزيز خيارات التفاوض.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - اخبار مصر- إنهاء معاناة الريف المصرى (الحلقة الأخيرة) موجز نيوز