المصري اليوم - اخبار مصر- «السكان الدولي» يناقش تعزيز دور القطاع الخاص في خدمات الصحة الإنجابية للشباب بمصر موجز نيوز

«السكان الدولي» يناقش تعزيز دور القطاع الخاص في خدمات الصحة الإنجابية للشباب بمصر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعد الزيادة السكانية أكبر التحديات التي تواجه عملية التنمية في مصر حيث يشكل النمو السكاني عبئا كبير على مسيرة النمو الاقتصادي مما له من أثرًا سلبيًا على قدرة الدولة على تحقيق التنمية المستدامة والنهوض بحياة المواطن المصري. وعلى الرغم من الجهود التي بذلت من قبل الدولة للحد من المشكلة وتحسين منظومة الصحة العامة ورفع جودة حياة المواطن المصري من خلال الخطة القومية لتنمية الأسرة المصرية (٢٠٢١-٢٠٢٣)، التي تشكل تنمية الأسرة أهم محاورها وبالأخص المرآة والشباب، إلا أن معدل النمو السكاني مازال مرتفعا.

كشفت الدراسة التي أعدها مجلس السكان الدولي حول تفضيلات وسلوكيات الانجاب بين الشباب في مصر أن إنجاب طفلين لا يعد التفضيل السائد بين الشباب حاليا؛ الأمر الذي يتطلب مزيدا من التوعية وخاصته بين الشباب حديثي الزواج بمزايا الأسرة الصغيرة وتوفير معلومات وخدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية مما له من مردود إيجابي ومباشر على صحة الأم والطفل والأسرة كلها.

يذكر أن معظم أنشطة التوعية التي قامت بها الجهات المعنية استهدفت مجموعات مختلفة من الشباب منهم طلاب المدارس والجامعات والمجندين، إلا أن فئة عمال المصانع لم تلقى اهتماماً كافياً. فطبقا لإحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، بلغ عدد عمال المصانع نحو٢،٦ مليون عامل وعاملة معظمهم في سن الإنجاب. وتمثل نسبة النساء في بعض القطاعات مثل الملابس الجاهزة أكثر من ٥٠%. فاذا توقفنا امام هذه النسب من الشباب العاملين بالمصانع يتضح لنا ضرورة الاهتمام بتلك الفئة وتقديم خدمات الصحة الانجابية لهم من خلال وتقديم الخدمات الطبية، فضلاً عن نشر الوعي لمعالجة الأعراف الاجتماعية المتعلقة بحجم الأسرة.

حرص مجلس السكان الدولي على دعوة قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان لحضور حلقة نقاشية لعرض نتائج مشروع «تعزيز دور القطاع الخاص في تقديم خدمات الصحة الانجابية للشباب في مصر الذي قام بتنفيذه مجلس السكان الدولي بالتعاون مع جمعية بور فؤاد لرعاية الأسرة والطفولة وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتلبية احتياجات الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة للشباب من عمال المصانع بالمنطقة الاستثمارية ببورسعيد؛ وذلك للمساهمة في دعمِ البرنامج القومي لتنظيم الاسرة في الوصول إلى هذه الشريحة السكانية الهامة والمؤثرة في ممارسة تنظيم الاسرة في مصر من خلال دمج خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة ضمن منظومة الحفاظ على الصحة العامة لعمال المصانع.

أكدت د. نهلة عبدالتواب ممثل مجلس السكان الدولي على أهمية إتاحة خدمات تنظيم الاسرة والصحة الانجابية للعاملين بالمنشآت الصناعية (عمال المصانع) والتي تمثل تدخلا استراتيجيا للوصول إلى قطاع كبير من الشباب في بداية حياتهم الزوجية أو المقبلين على الزواج لنشر الوعي وتقديم المشورة والترويج لاستخدام وسائل تنظيم الاسرة وتبنى ثقافة الاسرة الصغيرة ومن ثم فهو يساعد على تنفيذ خطط الدولة في الحد من الزيادة السكانية والدفع بعجلة الانتاج.

من جانبه أوضح الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الآسرة بوزارة الصحة أن الخطة القومية لتنمية الأسرة المصرية تتضمن التمكين المرأة كعنصر أساسي إيماناً بدعم تنمية المرأة المصرية ورفع المستوى الاقتصادي للأسر المصرية. وأكد أهمية تضافر كافة الجهود لرفع وعي أصحاب المصانع بأهمية تقديم الخدمات الطبية وخدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة ضمن برامج صحة العمال وحزمة خدمات الرعاية الصحية داخل المصانع وكذلك مساعدة العاملين على تلبية احتياجاتهم من هذه الخدمات وتقديم المشورة لوقايتهم من بعض الأمراض.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - اخبار مصر- إنهاء معاناة الريف المصرى (الحلقة الأخيرة) موجز نيوز