المصري اليوم - اخبار مصر- اليوم.. وفد «دينية النواب» يناقش أزمة أسعار ورش مدينة الحرفيين في الغردقة موجز نيوز

اليوم.. وفد «دينية النواب» يناقش أزمة أسعار ورش مدينة الحرفيين في الغردقة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يناقش اليوم الخميس وفد اللجنة الدينية بالنواب خلال زيارته لمدينة الغردقة خلال اجتماع بين هيئة الاوقاف وأصحاب الورش اسعار الورش بمدينة الحرفيين بعد ان تصاعدت الخلافات بين هيئة الاوقاف من جهة وبين ملاك الورش الحرفية والصناعية بمدينة الغردقة من جهة أخرى بسبب ارتفاع اسعار بيع الورش ما ادي إلى تحول مدينة الحرفيين إلى اشباح ووصلت الخلافات إلى مجلس النواب.

وكشف النائب سيد قاسم عضو مجلس النواب عن محافظة البحر الاحمر ان لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أسامة العبد، وكيل اللجنة تبدا تعقد اليوم الخميس اجتماعا لتستمع لصغار الصناع والمستحقين للورش لحل الخلافات مع هيئة الاوقاف حول اسعار بيع الورش للوصول إلى حلول ترضي الجميع، ويشارك في الاجتنماع مسؤولي وزارة الأوقاف وهيئة الأوقاف المصرية والنواب.

واكد قاسم ان هناك مغالاة من هيئة الأوقاف المصرية مالكة المشروع في سعر تملك هذه الورش ونتيجة لهذة المغالاة رفض اصحاب الورش التعاقد أو شراء هذة الورش بالرغم من مرور عامين على انشاء المدينة وعدم تحقيق الغرض المقامة من اجله.

وطالب قاسم بعدم المغالاة في سعر تملك الورش من قبل هيئة الأوقاف، وأن يكون هناك توازن في الأسعار لدعم وتشجيع الصناع الصغار أصحاب الورش على الانتقال من وسط المدينة والقضاء على التلوث والضوضاء إلى مدينة الحرفيين خارج الكتلة السكنية.

وتضم المرحلة الاولي لمدينة الحرفيين ٧٥٠ ورشة ومحل تجاري بتكلفة ٣٥٠ مليون جنيه وعطلت الخلافات بين هيئة الاوقاف والمستحقين من اصحاب الورش الصناعية بمدينة الغردقة حول ارتفاع أسعار بيع الوحدات والورش بمدينة الحرفيين والمغالاة فيها مشروع اخلاء مدينة الغردقة من الورش المقلقة للراحة والملوثة للبيئة.

واكد عبدالوهاب كتير احد المستحقين لورش مدينة الحرفيين انه طوال العامين الماضيين طالبنا تخفيض اسعار البيع للمستحقين للورش الحرفية والصناعية والتجارية بمدينة الحرفيين التي اقامتها هيئة الاوقاف بمدينة الغردقةوذلك بعد رفض المستحقين لهذة الورش لارتفاع اسعار البيع والمغالاة فيها وذلك لاخلاء مدينة الغردقة من الورش الملوثة للبيئة والمقلقة للراحة بشارعي السلام والحجاز وذلك بعد نحو عاميين من الانتهاء من المرحلة الاولي لمدينة الحرفيين.

كانت خلافات قد نشبت بين اصحاب الورش الحرفية والصناعية بمدينة الغردقة المستحقين لورش بديلة وبين وزارة الاوقاف بسبب رفضهم الاسعار التي حددتها وزارة الاوقاف لبيع الورش بمدينة الحرفيين الجديدة مطالبين بتخفيض الاسعار حتي تتناسب حالتهم الاقتصادية في ظل ازمة فيروس كورونا وعدم مقدرة أصحاب الورش على دفع تكلفتها؟

وتعد مدينة الحرفيين أكبر مدينة لتجميع الورش الحرفية بالغردقة، ومن المقرر نقل جميع الورش الحرفية والصناعية من داخل الكتلة السكنية إلى منطقة الحرفيين، التي تقام بها أول مدينة صناعية، وهي محلات تجارية بديلة للورش.

يذكر أن مدينة الحرفيين تقع على الطريق الدائري الأوسط بمدينة الغردقة وتقام على مساحة ٦٠ فدانا، وتشمل إنشاء ١٢٥٣ وحدة حرفية، بالإضافة إلى نحو ١٣٤ محلا تجاريا، بتكلفة بلغت ٣٥٠ مليون جنيه، كما تتضمن المدينة محطة بنزين ومول تجاري ومجموعة مطاعم ونقطة شرطة ووحدة إسعاف ومسجد، بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخري التي قد يحتاجها أهالي المحافظة.

يذكر ان محافظة البحر الاحمر تسعي إلى اخلاء مدينة الغردقة من الورش الصناعية المقلقة للراحة والملوثة للبيئة والتي تعمل بدون تراخيص وتسئ للوجه الجمالي للمدينة السياحية إلى مدينة الحرفيين واصبحت مصدر ازعاج وتلوث للسكان والزائرين حيث تشير التقديرات الاولية إلى وجود نحو ٥ الاف ورشة صناعية وحرفية مقلقة للراحة وملوثة للبيئة موزعة بمختلف مدينة الغردقة وتتسبب في ازعاج السكان وتعددت شكواهم من انتشار هذه الورش اسفل مساكنهم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المصري اليوم - اخبار مصر- وزارة التعليم تُعلن موعد بدء العام الدراسي الجديد 2021/ 2022 موجز نيوز
التالى المصري اليوم - اخبار مصر- مستشفى الدعاة: ميزات مادية ومعنوية للملتحقات بمعهد التمريض موجز نيوز