المصري اليوم - اخبار مصر- افتتاح أول نموذج لتحويل المخلفات لطاقة بـ«التغويز اللاهوائى» بقرية قلهانة بالفيوم موجز نيوز

افتتاح أول نموذج لتحويل المخلفات لطاقة بـ«التغويز اللاهوائى» بقرية قلهانة بالفيوم

اشترك لتصلك أهم الأخبار


افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، أول نموذج في مصر لتحويل المخلفات لطاقة عن طريق التغويز اللاهوائى بقرية قلهانه التابعة لمركز إطسا، وذلك بحضور السيد كرستيان بيرجر سفير الإتحاد الأوروبى والدكتور عمرو عبدالمجيد مركز البيئة والتنمية للإقليم العربى وأوروبا «سيدارى»، والدكتور مارتينو ميلى مدير الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية، والدكتور على أبوسنة مساعد وزيرة البيئة للمشروعات.

وأكدت وزيرة البيئة أن المشروع هو قصة نجاح أخرى تضاف إلى قصص النجاح التي تسعى وزارة البيئة لخلقها كنماذج رائدة تقدم حلولا للمشكلات البيئية وتساعد على تحسين البيئة المصرية من منظور اقتصادي واجتماعي يضمن تحقيق التنمية المستدامة، حيث يهدف المشروع إلى التخلص الآمن من المخلفات الصلبة البلدية والمخلفات الزراعية واستغلالها لانتاج طاقة وسماد حيوي، مع دعم المجتمعات الريفية بمحافظة الفيوم وتحسين مستوى المعيشة.

وأوضحت وزيرة البيئة أن المشروع يأتي ضمن اجراءات تنفيذ البرنامجين الأول والثالث في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات البلدية وهما إنشاء البنية التحتية والدعم المؤسسي والمشاركة المجتمعية، مؤكدة أن مع حتمية التحرك السريع لتحقيق تنمية شاملة سريعة كان لابد من العمل على برامج منظومة إدارة المخلفات على التوازي، فبدأنا في إنشاء البنية التحتية في ٢٠١٨ وأيضا العمل على إعداد اول قانون لإدارة المخلفات الذي صدر في ٢٠٢٠،كنا أن المشروع يعد نموذجا لتطبيق فكرة الاقتصاد الدوار الذي يقوم على إعادة الاستخدام بتوفير عائد اقتصادي وفرص للعمل والاستثمار.

وقالت الوزيرة: «رغم أهمية التعاون مع شركاء التنمية في استقدام التكنولوجيات المتطورة، لكن منذ اليوم الأول للعمل بهذا المشروع ورغم تعثره قامت الجهات الوطنية كالهيئة العربية للتصنيع والانتاج الحربى على توطين هذه التكنولوجيا والعمل على نشرها، وتعد تلك التكنولوجيا استكمال لمساهمات وزارة البيئة في مبادرة حياة كريمة التي بدأت مع نشر فكر وحدات البيوجاز التي تقوم على الاستفادة من المخلفات الزراعية وروث الحيوانات لتحويلها لطاقة للأغراض المنزلية وسماد عضوي، ثم يأتي مشروع التغويز اللاهوائى كنموذج آخر للتعامل مع المخلفات الزراعية والبلدية لإنتاج سماد وكهرباء، موضحة أن التوسع في إتاحة التكنولوجيات التي تتناسب مع اختلاف طبيعة المحافظات المصرية يساعد على نجاح التنفيذ والتطبيق».

وأضافت فؤاد أن المشروع لا يساعد فقط على حل مشكلة محلية لإحدى القرى المصرية ولكن يساعد أيضا على وفاء مصر بالتزاماتها الدولية، من خلال إيجاد حلول لقطاع للمخلفات الصلبة البلدية الذي يمثل ثالث قطاع متسبب في غازات الاحتباس الحراري، مما يقدم رسالة للعالم أن مصر بالتزامن مع تنفيذها لاجراءات التنمية السريعة تراعي الأبعاد البيئية وتفي بالتزاماتها الدولية في اتفاق المناخ.

وتوجهت وزيرة البيئة بالشكر لكل من ساهم في الخروج بهذا المشروع، ومحافظ الفيوم الذي وفى بالعهد وحرص على الانتهاء من المشروع على أكمل وجه، ودعم السيد وزير الكهرباء للمشروع بربط المحطة على شبكة الكهرباء ليكون اول نموذج مصغر لمشروع تحويل المخلفات لطاقة كهربية، بالإضافة إلى مركز سيداري الشريك الأساسي في التنفيذ، وشركاء التنمية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المصري اليوم - اخبار مصر- فريق طبي من معهد القلب يصل مستشفى العريش العام موجز نيوز
التالى المصري اليوم - اخبار مصر- واعظة: دعاء الأم على نجلها يستجاب في هذه الحالة موجز نيوز