المصري اليوم - اخبار مصر- البابا تواضروس يغادر الإسكندرية بعد تدشين كنيستين و12 مذبحاً وترقية كاهناً موجز نيوز

المصري اليوم - اخبار مصر- البابا تواضروس يغادر الإسكندرية بعد تدشين كنيستين و12 مذبحاً وترقية كاهناً موجز نيوز
المصري اليوم - اخبار مصر- البابا تواضروس يغادر الإسكندرية بعد تدشين كنيستين و12 مذبحاً وترقية كاهناً موجز نيوز

البابا تواضروس يغادر الإسكندرية بعد تدشين كنيستين و12 مذبحاً وترقية كاهناً

اشترك لتصلك أهم الأخبار

غادر البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الإسكندرية، مساء الاثنين، بعد ختام زيارته الرعوية الى المدينة والتى استمرت يومين، قام خلالها بنشاطات رعوية ودينية.

وشملت زيارة الرعوية تدشين كنيستين و12 مذبحاً وترقية كاهناً الى رتبة القمصية.

ودشن البابا تواضروس فى اليوم الأول كنيسة القديسة السيدة العذراء مريم والشهيد القوى الأنبا موسى، فى منطقة المنشية التابعة لقطاع كنائس غرب الاسكندرية، كما دشن 6 مذابح فى الكنيسة .

وكنيسة العذراء مريم والأنبا موسى القوى اشترتها الكنيسة الارثوذكسية من الطائفة المارونية عام 1999، وتقام فيها الصلوات منذ ذلك التاريخ بدون تدشين رسمى، وهى منشأة على مسطح مساحته 600 متر مربع وبها 4 طوابق بالاضافة الى السطح والمنارات، والطابق الأول يوجد به مزار الشهداء، ومكاتب الآباء الكهنة فى الدور الارضى، فضلاً عن الخدمات العامة، والطابق الاول علوى به كنيسة باسم كنسية الشهداء وغرف وقاعات اجتماعات، والثاني به كنيسة باسم القديس القوى الانبا موسي، بها 3 مذابح، المذبح الاوسط باسم الأنبا موسي والقبلي باسم القديس الأنبا استيزيروس، والمذبح البحرى باسم القديسين مكاسيموس ودوماديوس، وباقي الدور عبارة فصول مدارس الاحد، والدور الثالث يشمل المعمودية وبيت لحم (حجرة القربان)، وقاعات مدارس الاحد، والكنيسة الرئيسية فى الطابق الرابع، وبها 3 مذابح، الأوسط باسم القديسة السيدة العذراء مريم، والقبلي باسم الشهيد مار جرجس والبحرى باسم الشهيد ابى سيفين، بالاضافة الى بلكون وتسع الكنيسة والبلكون 450 فرد، ثم السطح والمنارات كل منارة بها حجرتين ومذبح صغير، المنارة البحرية باسم الملائكة، والقبلية باسم الاباء السواح.

وفى اليوم الثانى دشن البابا كنيسة الشهيد مارجرجس والقديس الأنبا أنطونيوس، فى منطقة محرم بك و6 مذابح وأيقونات، كما تم ترقية القس أنطونيوس فهمي، كاهن الكنيسة التى تم تدشينها بيد البابا الى رتبة القمصية .

وكنيسة الشهيد مار جرجس والقديس الأنبا أنطونيوس بشارع محرم بك الإسكندرية، بدأت مقرًّا لجمعية صديقات الكتاب المقدس من ورثة المرحوم فرنسيس بيشاي (فيلا من ٤ طوابق على مساحة ٢٠٠٠ متر مربع)، واهتمت الجمعية برعاية الأطفال الأيتام ذكورًا وإناثًا، من الجانب الصحي والتعليمي والروحي وغيره، وسُجلَت وأُشهرَت بمديرية الشؤون الاجتماعية آنذاك، وورد في قرار إنشائها تخصيص الشقة اليمنى بالطابق الأرضي لتكون ناديًا لأعضاء الجمعية وأسرهم، وتخصيص الشقة اليسرى من الطابق ذاته لتكون كنيسة صغيرة للخدمات الروحية وسميت منذ ذلك الوقت بكنيسة الشهيد مار جرجس والقديس الأنبا أنطونيوس بمحرم بك، وبسبب نشاط الجمعية عُرفت بين أهل الإسكندرية باسم "مار جرجس الملجأ".

وخلال فترة قصيرة حوالي ثماني سنوات من ١٩٥٢ إلى ١٩٦٠ مر بالكنيسة ٤ من الآباء الرهبان لخدمتها وهم الراهب القمص مرقس المحرقي، والراهب القس ديسقورس البراموسي، والراهب القس يوحنا الأنبا بيشوي، والراهب القمص أنجيلوس السرياني.

ومن العلامات الظاهرة لدور القديس البابا كيرلس في تاريخ هذه الكنيسة أنه زارها في يوم الأربعاء من صوم أهل نينوى عام ١٩٦٦، وكان قد طلب قبلها إنشاء مذبح خاص في الكنيسة على اسم الشهيد مار مينا العجائبي حيث قام قداسته في ذلك اليوم بتدشينه، كما أمر بأن تعد لافتة توضع على مدخل الكنيسة الرئيس ويكتب عليها: "كنيسة القديسين العظيمين مار جرجس والأنبا أنطونيوس وقف لدير الشهيد العظيم مار مينا بصحراء مريوط"، وهو ما تم في حينه.

توالت زيارات القديس البابا كيرلس للكنيسة، وفي إحدى زياراته المعروفة إليها وصل فجرًا وقرع البابا طويلًا ولكن أحدًا لم يفتح، فرشم القديس علامة الصليب على باب الكنيسة فانفتح الباب أمامه ودخل وصلى قداسًا في ذلك اليوم.

بعد ذلك خلت الكنيسة مؤقتًا من الآباء الكهنة ولم يدم ذلك طويلاً بل إن رهبان دير الشهيد مار مينا بمريوط تعهدوا الخدمة فيها وأصبحت مقرًّا لإقامة الآباء الرهبان وكانت إيرادتها المالية تؤول إلى الدير مباشرة واستمرت الخدمة على هذا الحال حتى عام ١٩٦٨ حيث جاء الراهب القمص أنجيليوس السريانى وخدم هذه الكنيسة حتى عيد النيروز في سبتمبر ١٩٦٩، بعدها وبناءًا على تعليمات البابا كيرلس تم نقل المتنيح القمص صرابامون نجيب للخدمة فى الكنيسة قادمًا من كنيسة السيدة العذراء والقديس يوسف بسموحة حيث استمرت خدمته بإقامة القداسات اليومية في الكنيسة التي دشنت اليوم حتى نياحته في ١٤ سبتمبر ١٩٨٥.

وتمت إعادة بناء الكنيسة على وضعها الحالي بدءًا من يناير ٢٠٠٠ وأقيمت الصلاة فيها بعد التجديدات الحديثة في ١٥ نوفمبر ٢٠٠٣.

الوضع في مصر

اصابات

173,813

تعافي

134,960

وفيات

9,994

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المصري اليوم - اخبار مصر- السكك الحديد تطلق مبادرة توعية للحد من انتشار كورونا والتعامل مع المخاطر المهنية موجز نيوز
التالى المصري اليوم - اخبار مصر- جامعة الأزهر تكشف حقيقة وفاة طالب أثناء الامتحانات موجز نيوز