المصري اليوم - اخبار مصر- مدير «التناسليات الحيوانية»: التلقيح الصناعي يساهم في تحسين إنتاجية اللحوم والألبان في مصر موجز نيوز

المصري اليوم - اخبار مصر- مدير «التناسليات الحيوانية»: التلقيح الصناعي يساهم في تحسين إنتاجية اللحوم والألبان في مصر موجز نيوز
المصري اليوم - اخبار مصر- مدير «التناسليات الحيوانية»: التلقيح الصناعي يساهم في تحسين إنتاجية اللحوم والألبان في مصر موجز نيوز

مدير «التناسليات الحيوانية»: التلقيح الصناعي يساهم في تحسين إنتاجية اللحوم والألبان في مصر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف الدكتور هاني حسن مدير معهد التناسليات الحيوانية، عن أهمية التلقيح الاصطناعي في تحسين الإنتاج الحيواني، موضحا ان هذه التقنية وفرت فرصاً واسعة ومهمة للمربين لانتقاء سوائل منوية من طلائق محسنة لا يستطيعون شراءها بسبب أسعارها المرتفعة، موضحا ان التلقيح الصناعي يساهم في تحسين إنتاجية اللحوم والألبان.

وأشار مدير معهد التناسليات الحيوانية، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إلى إن نجاح التلقيح الاصطناعي، الذي يعتبر من أحدث التقنيات لتحسين الطاقة الوراثية للقطيع والرفع من انتاجيته، رهين بالتغلب على العوامل المؤثرة عليه، وخاصة البيئة الهامة، ونظم الإنتاج، والعنصر البشري، مشددا على أهمية التحكم في كل هذه العوامل لتكون الظروف مواتية لنجاح وانتشار التلقيح الاصطناعي لدى نسبة هامة من قطيع الأبقار والجاموس للرفع من إنتاجيتها وبالتالي الرفع من دخل المنتج.

وقال «هاني حسن»، ان تطور طرق التقويم الوراثي للذكور، وخاصة طلائق ماشية الحليب، واستخدام الطلائق المختبرة وراثياً، ساعد على إحداث تحسين وراثي كبير في القطعان، وارتفاع المستويات الإنتاجية بسرعة فائقة. موضحا إنه في الولايات المتحدة الأمريكية، يتم تلقيح ما يقرب من 70% من أبقار الحليب اصطناعياً من سوائل منوية لطلائق مختبرة مما ادي إلى زيادة إنتاج الحليب زيادة كبيرة مع تناقص أعداد الأبقار المنتجة إلى نحو النصف. مع تطور كبير في رعاية القطعان وتغذيتها والحفاظ على صحتها.

وشدد مدير معهد التناسليات الحيوانية على أهمية تطوير تقنيات أخرى للمساعدة على زيادة الفوائد الممكنة من التلقيح الاصطناعي إلى أقصى حد ممكن، من خلال تحسين طرق تحديد الجنس في السائل المنوي في الطلائق المختبرة مما يمكِّن من التوسع في إنتاج الإناث من ماشية الحليب والذكور من ماشية اللحم.

ولفت «هاني حسن»، إلى أن تقنية توحيد توقيت الشياع تمكِّن من التوسع في استخدام التلقيح الاصطناعي، وذلك بالمعاملة الهرمونية للإناث بهدف دفعها إلى إظهار الشبق «الرغبة الجنسية»، في أوقات متقاربة مما يسهل من تلقيحها في فترات معينة، ويؤدي ذلك إلى أن تضع مواليدها في أوقات محدودة ومناسبة من السنة.

وأوضح مدير معهد التناسليات الحيوانية إنه يمكن معالجة الإناث الجيدة الصفات هرمونياً لدفعها إلى إنتاج عدد كبير من البويضات وهذا ما يسمي بالتبويض المتعدد، وبعد تلقيحها اصطناعياً تجمع البويضات وينقل المخصب منها إلى أرحام أمهات «مستقبلة» تم إعدادها هرمونياً لتنمو الأجنة الجديدة ضمنها حتى الولادة. وهذا مايعرف باسم التبويض المتعدد ونقل الأجنة)، ويؤدي ذلك بالطبع إلى زيادة الاستفادة من الإناث الممتازة في التحسين الوراثي.

الوضع في مصر

اصابات

168,057

تعافي

131,211

وفيات

9,512

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - اخبار مصر- جامعة الأزهر تكشف حقيقة وفاة طالب أثناء الامتحانات موجز نيوز