المصري اليوم - اخبار مصر- «من جلاسجو إلى شرم الشيخ» مؤتمر دولي لمناقشة خطط مصر لمؤتمر المناخ cop27 موجز نيوز

«من جلاسجو إلى شرم الشيخ» مؤتمر دولي لمناقشة خطط مصر لمؤتمر المناخ cop27

تحت عنوان "الاستراتيجية الوطنية لمواجهة التغيرات المناخية.. من جلاسجو إلى شرم الشيخ"، عقدت منظمة فريدريش إيبرت الألمانية بالتعاون مع مؤسسة الأهرام ومعهد فوبرتال الألماني اليوم الثلاثاء، مؤتمرا دوليا لمناقشة خطط مصر لاستضافة قمة رؤساء الدول والحكومات والمؤتمر السابع والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 27) في شرم الشيخ عام 2022.

وقال السفير محمد نصر، مدير إدارة البيئة بوزارة الخارجية ، إن "قضية البيئة ومواجهة التغيرات المناخية واحدة من القضايا التي تتعلق مفاوضاتها بالنمط التجاري والتنموي في الدول حيث يتعدى تأثيراته الجانب البيئي، فتنفيذ الأهداف المتعلقة بالحفاظ على متوسط درجات الحرارة هو أمر يرتبط بمعدلات الإنتاج والاستهلاك".

وأوضح نصر أنه "قبل عام 2008 كانت قضية مواجهة التغيرات المناخية مسؤولية الدول المتقدمة، لكن مع تغير التوازنات أصبح من المهم أن تتخذ الدول الأخرى إجراءات للتعامل مع التغيرات المناخية"، مشيرا إلى أن "باريس عام 2015 وضعت إطارا للعمل الجماعيه وجاءت قمة كوب 26 في جلاسكو لتدعو للتحرك السريع حيث شهدت تغيرات مهمة بعضها سياسي يتمثل في التغير الذي حدث في الإدارة الأمريكية، ووصول إدارة مهتمة بهذا المجال، وبعضها علمي، حيث كشفت التقارير العلمية الأخيرة أن التغيرات المناخية تتحرك بصورة أسرع، وتأثيراتها على الأرض ستحدث في وقت أقل من التوقعات السابقة، من هنا ظهر الإصرار على الحفاظ على متوسط درجة حرارة الكوكب عند 1.5 في المائة، وهو المعدل الذي يمكن الوصول له اليوم لو أوقفنا الانبعاثات الكربونية فورا".

وشدد نصر على "ضرورة التحرك سريعا في هذا الإطار"، مشيرًا إلى أن "القمة المقبلة في شرم الشيخ ستبحث كيفية تنفيذ تعهدات لدول في هذا المجال، وما يرتبط بها من تمويل ونقل تكنولوجيا وهي الموضوعات الأصعب، وذلك لأن التمويل المتاح قليل جدا للمساعدة في تنفيذ التعهدات الوطنية في الدول النامية"، لافتا إلى أن "قطاع الطاقة في مصر من أكثر القطاعات طموحا في إعلان وتنفيذ الإجراءات المتعلقة بمواجهة التغيرات المناخية حيث نجحت مصر في أن تشكل الطاقة المتجددة نسبة 20 ٪؜ من مصادر الطاقة في البلاد، وتطمح أن تزيد إلى 40 ٪؜ بحلول 2035 ".

وقال إن "مصر تفعل ذلك في ضوء استراتيجيتها لتصبح مركز رئيسي لانتاج الطاقة وتصدير الطاقة في العالم، ولذلك فهي تراعي متطلبات المستخدمين".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المصري اليوم - اخبار مصر- «الخارجية» تواصل الإعداد لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ موجز نيوز
التالى المصري اليوم - اخبار مصر- وفد أمريكي يؤكد دعم واشنطن للمبادرة الأممية لحل أزمة السودان السياسية موجز نيوز