المصري اليوم - اخبار مصر- 3 قرى مصرية «تفوح منهم رائحة النعناع» تدخل العالمية (صور وفيديو) موجز نيوز

3 قرى مصرية «تفوح منهم رائحة النعناع» تدخل العالمية (صور وفيديو)

قرى «كفر بنى على» و«منشأة أبو مليح» وبنى حلة التابعة لمركز سمسطا ببني سويف، من القرى المنتجة للنباتات الطبية على مستوى الصعيد في محافظة بنى سويف، وتفوح منها رائحة «النعناع والبقدونس والزعتر والشيح» وتدر عائد مادي من زراعة نباتاتهم باعتبارها مصدر دخل أساسي وثروة قومية لأهالى القرى، يقومون بتصدير هذه النباتات للدول الأوربية والآسيوية، لإدخالها في صناعة الأدوية مما دعا الدكتور محمد هانىء غنيم محافظ بنى سويف، لاتخاذ حزمة من القرارات لمتابعة إنتاج النباتات الطبية والعطرية في قرى المحافظة وطلب من مديرية الزراعة العديد من التقارير حول إنتاج المحافظة من هذه النباتات العطرية وكشف أن إنتاج المحافظة على مستوى الجمهورية يمثل ربع انتاج مصر من محاصيل النباتات الطبية.

وقال محافظ بنى سويف أن المحافظة تسعى إلى البحث عن قطعة أرض لإنشاء مجمع صناعي زراعي متكامل لإنتاج الأدوية ومستحضرات التجميل من النباتات الطبية والعطرية التي من بينها نباتات «الزعتر والبقدونس النعناع والشيح» ويستهدف المجمع لتوفير فرص عمل لأهالى بنى سويف

وأضاف إلى حرصه على إيجاد كافة السبل للنهوض بالقطاع الإنتاجي بالمحافظة سواء الصناعي أو الزراعي خاصة التي تعتمد على المكون المحلي،مما يعطي قيمة مضافة ,منوها إلى القدرة التنافسية إلى تتمتع بها المحافظة في محاصيل النباتات الطبية والعطرية وهي من الزراعات كثيفة العمالة ,وسهولة زراعتها وتحميلها على زراعات أخرى في فترة زمنية واحدة بنفس التربة , مما يخفض من التكاليف الخاصة بالري والتسميد , لاسيما أنها تعتبر من المحاصيل غير التقليدية التي توفر جزء من حصيلة النقد الاجنبى , نظرا لزيادة الطلب عليها في الأسواق الخارجية ,مشيرا إلى أن بنى سويف الاولى في زراعة النباتات الطبية على مستوى الجمهورية.

يقول محمد سليم، من كبار مصدري النعناع في قرية منشاة ابو مليح بمركز سمسطا انني ورثت زراعة النباتات العطرية والطبية من اجدادى إلى أن أنشأنا مصنعين للتجهيز واخر للتخفيف بجوار الأرض الزراعية المنتجة للنباتات العطرية ونقوم بتصديرها إلى خارج مصر.

ويضيف أن زراعة نباتات «الزعتر والبقدونس النعناع والشيح» ترجع إلى خمسينات القرن الماضي، حيث اتجه معظم مزارعيها إلى زراعة هذا المحصول، حتي ذاع صيتها وشهرتها في محافظة بني سويف وخارجها، وأصبحت هذه الزراعة مصدر رزق المئات من أهاليها على مدار السنوات الماضية وأصبحت «منشأة أبو مليح» هي القرية الأكبر في تصدير «النعناع والشاي والبقدونس» لدول الإتحاد الأوربي لاستخدامها في صناعات الأدوية ومستحضرات التجميل والعطور .

وأوضح «سليم» أن القرى تفوح منها عطر النعناع فالقادم من الطرق الفرعية أو الرئيسية يشم رائحة جميلة ويعرف أنه في قرى النباتات العطرية

واضاف ان كل أراضينا يتم زراعتها على مدار العام بنبات النعناع والشيح، من أيام اجدادي ودائمًا في نهاية شهر 7 من كل عام يتم حصاد محصوله ويتجدد مرتين أو ثلاثة على مدار العام الواحد، وهو ما يعني أن صناعته مربحة إذا ما توافرت الآلية الصحيحة لكيفية تسويقه جيدًا، مشيرًا إلى أن النعناع له فوائد عديدة عند تناوله سواء كانت أوراقاً طازجة أو زيتا إذ يساعد على عملية الهضم ويعالج الصداع والسعال والبرد، كما أنه يخفف من حدة الاكتئاب.

وقال حسين محمد، 50 سنة، فلاح: أقوم بزراعة النباتات الطبية والعطرية منذ أكثر من30 عاما، بدأت بزراعة «النعناع الفلفلي والبلدي» الذي تبدأ مراحل الزراعة من حرث الأرض وتجهيزها وزراعتها بالنبات و معاملتها بالسماد حتى النضوج ثم مرحلة حش أو قطف النبات، التي تتم على 4 مراحل سنوية يتخلل كل مرحلة رى الأرض وتسميدها من جديد، ثم مرحلة التجفيف اليدوي عن طريق المناشر بأرض الجبل أو عن طريق المصانع الحديثة التي تقوم بالتجفيف في وقت أقل ولكن التكلفة أعلى، مضيفًا: نقوم ببيع المحصول معبأة في أجولة بلاستيكية لمندوب المصدر بالقرية، وطالب من وزارة الزراعة بزيادة كمية الأسمدة المدعمة لمزارعي النباتات الطبية.

وقال محمد على، أحد المصدرين لدول الاتحاد الاوربى، أعمل في هذا المجال منذ 15عامًا، وأنا دورى تجميع المحاصيل بعد تجفيفها من المزارعين لحساب الجهة المصدرة لدول الإتحاد الأوربي، بعد تجفيفها يدويًا في الجبل أو صناعيًا بإدخال الهواء الساخن وتعبئتها في أجولة بلاستيكية جاهزة للتصدير،.

وكان محافظ بنى سويف وجه الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف بلقاء الدكتور محمود عبدالسلام المدير التنفيذى للشركة الاستشارية لمنظمة اليونيدو بمصر،في زيارة ميدانية لتفقد الموقع المقترح لإقامة مدينة صناعية زراعية للنباتات الطبية والعطرية على مساحة 303 فدان بالظهير الصحراوي سمسطا، وذلك بحضور المهندس عمر حسن وكيل وزارة الزراعة، وناصر سيف رئيس مركز ومدينة سمسطا،الدكتور علاء سعيد رئيس وحدة التنمية الاقتصادية بديوان عام المحافظة

وتأتي هذه الزيارة تأتي ضمن خطة المحافظة التنموية التي ترتكز على استثمار كافة الموارد والميزات النسبية والتنافسية التي تمتلكها في القطاعات الاقتصادية الرئيسية المدرجة بالإستراتيجية التنموية المحلية،والتي من بينها التنمية الزراعية باعتبارها أحد أهم محاور تلك الإستراتيجية ،وذلك من خلال تعزيز سبل التعاون مع المنظمات الدولية المتخصصة لتعظيم الاستفادة من إمكانات وخبرات وكوادر المنظمة في تنفيذ مشروع إنشاء مدينة صناعية زراعية للنباتات الطبية والعطرية من خلال الاستثمار الأمثل لمقومات وموارد المحافظة والمزايا النسبية التي تتمتع بها في مجال زراعات النباتات الطبية والعطرية،والعمل على تعظيم سلاسل القيمة المضافة

وقال نائب محافظ بنى سويف أنه تم عرض«presentation»عن الموقع المخصص لإقامة المدينة الزراعية الصناعية، وبيانات تفصيلية عن المكان والموقف الحالي للنباتات الطبية والعطرية والدوافع لإقامة مثل هذا المشروع،بجانب الإشارة إلى بعض الإجراءات والخطوات العملية التي تم السير فيها بالتعاون بين المحافظة والأجهزة والوزارات المعنية.

وتم الإشارة خلال العرض إلى بعض البيانات والمعلومات الخاصة بموقف زراعة النباتات الطبية والعطرية ،حيث تعد مصر الأولى عالمياً في تصدير العطر الفاخر بنسبة 40% من حجم تداولاته عالمياً، ويتم تداول المنتج المصري وتصديره إلى 40 سوق دولي، حيث تقدر المساحة المنزرعة بالنباتات الطبية والعطرية ببني سويف بأكثر من 13 ألف فدان وتتركز في زراعة العديد من الأنواع :الريحان ،البقدونس، الزعتر، النعناع ،الكزبرة، الكراوية،فيما يوجد ببني سويف أكثر من 40 مصنعا 7900 مزرعة، وأكثر من 50 مصنعاً تقطير الزيوت.

وأشار«سلامة»إلى توجيهات المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم بأهمية الاستفادة من كافة أوجه الدعم التي يمكن توفرها المنظمة للوصول إلى آليات واضحة ومقترحات محددة ومدروسة بشأن المشروع للبدء في الخطوات التالية التي تستهدف التمويل من الجهات المانحة للبدء في مشروع متكامل يحقق بشكل واضح مفهوم وأهداف التنمية المستدامة،لاسيما وأن المحافظة قد اتخذت خطوات عملية وجادة والتي أثمرت عن موافقة مجلس الوزراء على المشروع وتوجيهاته بسرعة استصدار قرار تخصيص مساحة الأرض المقرر إقامة المنطقة الاستثمارية المتكاملة للنباتات الطبية والعطرية عليها.

وتفقد عدداً من المناشر وحقول النباتات الطبية والعطرية،حيث نوه نائب المحافظ عن أهمية تشكيل كيان قانونى «جمعية أو رابطة أو اتحاد ..»يضم تحت مظلته عناصر المنظومة من مزارعين ومنتجين ومصورين ليسهل الحصول على دعم الجهات المانحة ماديا أو فنيا، فضلا عن الاتفاق على استكمال بعض البيانات المطلوبة عن بعض النقاط الخاصة بالمشروع ،على أن يتم تكثيف التواصل في الفترة القادمة لاستيفاء تلك البيانات والمعلومات المطلوبة،لإعداد خطة عمل مشتركة بين المحافظة والمنظمة تمهيدا للبدء في تنفيذ المشروع.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يونيدو(UNIDO) هي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، ومقرها في فيينا بالنمسا والهدف الرئيسي للمنظمة هو تعزيز وتسريع التنمية الصناعية في الدول النامية، وتعتقد اليونيدو أن الصناعة التنافسية المستدامة بيئيا لها دور حاسم في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي والحد من الفقر وتحقيق أهداف التنمية للألفية.

3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
بمشاركة 500 فرد بينهم ذوى الهمم .. انطلاق ماراثون "الاسكندرية منارة السياحة الرياضية" بالكورنيش (صور)
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع
3 قرى ببنى سويف تفوح منها النعناع

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - اخبار مصر- محافظ القاهرة يتابع شفط مياه الأمطار من الشوارع والميادين موجز نيوز