المصري اليوم - اخبار مصر- مؤتمر الطب النفسى يُحذر من خطورة المحتوى الضار على الإنترنت وتأثيره على المراهقين موجز نيوز

مؤتمر الطب النفسى يُحذر من خطورة المحتوى الضار على الإنترنت وتأثيره على المراهقين

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظم قسم طب المخ والأعصاب والطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس، ومركز عكاشة للطب النفسي، بالتعاون مع الجمعية العالمية للطب النفسي للبحوث النفسية، المؤتمر الدولي السادس عشر للطب النفسي، والدولي الرابع لطب نفسى الاطفال والمراهقين، على مدى يومين بالقاهرة تحت عنوان «دمج العلم في الطب النفسي من أجل نتائج أفضل للمرضى».

وطرح المؤتمر بعض الموضوعات الجديدة مثل الطب النفسي الرقمي والطب النفسي باستخدام الانترنت للتعامل مع المرضي عن بعد لظروف الكورونا، كما ناقش المؤتمر الجديد في طب أطفال والمراهقين والجديد في علاج خرف الشيخوخة والزهايمر والاضطرابات النفسية المتعددة مثل الاكتئاب والوسواس القهري، وذلك بمشاركة أطباء وعلماء نفس من 8 دول عربية و4 دول إفريقية و7 دول أوروبية ومن امريكا الشمالية و5 دول من قارة آسيا .

وأوصى المؤتمر، على ضرورة تعامل الطب النفسي في ظروف كورونا بمرونة وتقديم الخدمات الطبية للمرضى عن بعد، واستمرار تقديم الفحوصات النفسية والعلاج النفسى للمرضى عن بعد، مع ضرورة التشجيع على التباعد الجسدي لعدم الإصابة أو العدوي بفيروس كورونا، والتشجيع على التقارب الاجتماعي بطرق آمنة من خلال الإنترنت والاستفادة من علم النفس الرقمى الذي يدرس سلوكيات الأفراد من خلال استخدماتهم الانترنت وقياس الاشياء المحببه لهم والمحبطه لهم والتى يمكن أن يشاهدوها من خلال الإنترنت، وضرورة التوعية من الاستخدامات الضارة الانترنت خاصة للأطفال والمراهقين والتى قد تتسبب في الأصالة بأمراض نفسية على المدى البعيد والقريب .

ووضع كلا من، مركز الطب النفسي جامعة عين شمس، والجمعية المصرية للطب النفسي، والأمانة العامة للصحة النفسية والادمان التابعة لوزارة الصحة، عدة توصيات هامة لضرورة الكشف المبكر عن الأمراض النفسية والتوعية بها مجتمعيا، بما يساهم في خلق مجتمع صحى يتمتع باللياقة النفسية وذلك باستخدام وسائل الإعلام والدراما أو نشر الوعى لدى الأسر المصرية المختلفة، وتقديم أفضل الخدمات الصحية النفسية وضرورة التأكيد على أن المرض النفسى ليس عار أو سبه يجب إخفائها، ولكن يجب مساعدة المريض على العلاج .

وفى نفس السياق أكد الدكتور طارق عكاشة استاذ الطب النفسى، أن المرض النفسي لا يعتبر وصمة عار وأن المريض النفسي يعاني أكثر من المريض الجسدي لذلك له حقوق مثل أي مريض اخر يجب أن يعيها المجتمع.

واستضاف المؤتمر الكاتبة مريم نعوم، مؤلفة مسلسل عائلة زيزي الذي قدمت من خلاله مرض فرط الحركة ونقص الانتباه الذي يؤثر على حوالي 10 في الميه من الاطفال في المدارس والذي يوثر على درجة تعلم الطفل ودرجة الاستيعاب والتحصيل الدراسي ودوره الايجابى في لسليط الضوء دراميا على المرض النفسى وتأثير ذلك على المجتمع .

وألقى الدكتور أحمد عكاشه مستشار الرئيس للصحة النفسية، محاضرة بعنوان ع«لم الرفاهية.. تعزيز المشاعر الإيجابية» في المحاضرة الافتتاحية للبرنامج الافتراضى عبر البث الالكتروني، التي حاضر فيها أكثر من 800 شخص من مصر ودول العالم، وأكد فيها على أهمية تعزيز المشاعر الإيجابية لدى الشخص العادي ولدى الشباب والمراهقين بما يعزز قدرة الفرد على التفاعل مع محيطه بشكل سوى ويساهم في جعله فرد نافع ومنتج وقادر على إسعاد نفسه ومن حوله .

وكرم المؤتمر الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي، ونخبة من أساتذة الطب النفسي الذين ساعدو في بناء مركز الطب النفسي بجامعة عين شمس، منهم الدكتور مصطفي كامل إسماعيل، والدكتورة زينب بشري، والدكتورة عفاف حامد .

وأقيم المؤتمر تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور أشرف عمر عميد كليه الطب جامعه عين شمس والدكتور أحمد عكاشه مؤسس مركز الطب النفسي ورئيس الجمعيه العالمية للطب النفسي (2002- 2005) والرئيس الشرفى للجمعية المصرية للطب النفسي، والدكتور مصطفى كامل الرئيس الشرفي مركز عكاشه للطب النفسي ورئيس لجنة التطوير المهني المستمر.

الدكتور أحمد عكاشةخلال مؤتمر الطب النفسى الـ16
مؤتمر الطب النفسى الـ16

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المصري اليوم - اخبار مصر- نائب رئيس جامعة عين شمس يجتمع باللجنة التنفيذية لبروتوكول التعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين موجز نيوز