#المصري اليوم -#اخبار العالم - بريطانيا ستتعرض لمخاطر مالية لعقود بسبب تكلفة «كورونا» موجز نيوز

بريطانيا ستتعرض لمخاطر مالية لعقود بسبب تكلفة «كورونا»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت تقارير لأعضاء البرلمان البريطانى، أمس الأحد، إن الحكومة البريطانية ستتعرض لمخاطر مالية لعشرات السنين جراء إنفاقها 372 مليار جنيه إسترلينى على جائحة كورونا، وأضافت أن أكثر من مليارى جنيه إسترلينى أُنفقت على أدوات حماية غير صالحة للاستعمال.

وقالت لجنة الحسابات العامة بالبرلمان فى تقريرين عن مواجهة حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون لجائحة «كوفيد- 19» إنه يجب تعلم الدروس قبل تحقيق عام من المقرر إجراؤه فى 2022. وقال ميج هيلير، رئيس اللجنة: «فى ضوء المبالغ التى تم إنفاقها على تدابير كوفيد حتى الآن على الحكومة أن تكون واضحة بشأن كيفية إدارة ذلك فى المستقبل وخلال أى فترة زمنية». وسلطت اللجنة الضوء على خسارة تقدر بنحو 26 مليار جنيه من خلال عمليات تحايل وتخلف عن سداد قروض منحت للشركات لمساعدتها فى مواجهة الجائحة وذلك كمثال على المخاطر المالية المستمرة. وقالت اللجنة، فى تقرير ثان، إن هناك أيضا مستويات «مرتفعة بشكل غير مقبول» من التبذير بسبب شراء 2.1 مليار قطعة من أدوات الحماية الشخصية غير المناسبة بما يعادل أكثر من مليارى جنيه إسترلينى من المال العام.

وقالت الحكومة إنه لم يثبت عدم صلاحية سوى 0.84 فى المائة فقط من جميع أدوات الوقاية الشخصية للاستخدام وإن لديها خطط لإعادة توظيف تلك الأدوات التى لا يمكن استخدامها فى الخدمات الصحية. وقال حزب العمال المعارض إن هذه النتائج دليل آخر على إخفاقات الحكومة وأضاف أنه لابد من بدء التحقيق الخاص بالجائحة على الفور.

على الجانب الآخر أشارت تقارير دولية إلى أن اليابان تصدرت قائمة الدول الأكثر مديونية فى العالم، حيث تجاوز الدين الحكومى فى اليابان 200% أكثر من الناتج المحلى الإجمالى.

ووفقا لرئيس تحليل الاستثمار وبحوث الاقتصاد فى روسيا، دانييل ناميتكين، بالاعتماد على معهد التمويل الدولى، إنه إلى جانب اليابان التى تجاوزت فيها نسبة المديونية 200% أكثر من الناتج المحلى، فإن بريطانيا والولايات المتحدة ومنطقة اليورو لديها أيضا مستوى مرتفع من الديون تجاوز 100% الناتج المحلى الإجمالى.

وأشار الخبير إلى أنه وفقا لمعهد التمويل الدولى (IIF) ومنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية (OECD)، فى نهاية عام 2020، بلغ إجمالى الدين العام 105% أكثر من الناتج المحلى الإجمالى فى العالم ككل. وفقا لروسيا اليوم.

ووفقا له، فإنه على الرغم من المستويات الهائلة لعبء الديون فى العديد من البلدان الكبيرة، فإن مشاكل خدمة الديون فى المستقبل المنظور غير متوقعة.

وقال إنه تم تسجيل أعلى مستوى للدين العام بشكل رئيسى بين الدول المتقدمة: اليابان - 234%، بريطانيا- 144%، الولايات المتحدة - 160%، منطقة اليورو - 120.4%.

وأوضح أن أزمة فيروس كورونا أظهرت أنه فى حالة تدهور أوضاع الاقتصاد العالمى، فإن الجهات الرقابية العالمية مستعدة لاتخاذ إجراءات غير مسبوقة لتوفير السيولة للأسواق من أجل الحفاظ على استقرار النظام المالى.

وأضاف أنه فى الظروف الحالية، قد تكون بعض المخاوف ناجمة عن تسارع ملحوظ فى التضخم فى الدول المتقدمة، نتيجة الإجراءات واسعة النطاق لدعم الاقتصاد أثناء الوباء.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - إثيوبيا تغلق سفارتها في الجزائر وتكشف عن الأسباب موجز نيوز