#المصري اليوم -#اخبار العالم - وزير الري السوداني: سنقاضي الشركة المنفذة لسد النهضة موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - وزير الري السوداني: سنقاضي الشركة المنفذة لسد النهضة موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - وزير الري السوداني: سنقاضي الشركة المنفذة لسد النهضة موجز نيوز

وزير الري السوداني: سنقاضي الشركة المنفذة لسد النهضة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد وزير الري السوداني ياسر عباس، أن بلاده سترفع دعوى قضائية ضد أثيوبيا، حال أقدمت على الملء الثاني لسد النهضة دون التوصل لاتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد أو الذهاب لمجلس الأمن.

وقال وزير الري السوداني في سلسلة تغريدات له على تويتر: «عدم التوصل لاتفاق يمهد إلى رفع دعوى إلى مجلس الأمن باعتبار ان يشكل خطر حقيقي على السلم والامن الاقليمي»، مشيراً إلى أن «الفلسفة الاولى لسد النهضة والتي دعمها السودان منذ البداية ان يكون اداة تعاون وليس للخلاف».

وذكر عباس، أن إثيوبيا رفضت مقترح السودان للوساطة الرباعية بينما وافقت مصر عليه، ولفت عباس إلى أنه عندما بدأت المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي في العام الماضي كان هنالك 90% من المسائل متوافق عليها، وبعد 8 شهور من التفاوض أصبح الخلاف في كل الاتفاقية من جديد .

وأضاف: «الاتحاد الاأفريقي لم يلعب دوره القيادي بل كانوا مراقبين فقط ونحن نرى أنه لم تكن هناك منهجية جادة للوصول لاتفاق. وقد ضاعت 9 اشهر في مفاوضات عبثية ولن نقبل بضياع المزيد من الوقت».

ولفت وزير الري السوداني أن الملء الاول لسد النهضة في يوليو الماضى دون اتفاق أو حتى اخطار كانت خطوة مفاجئة جعلتنا نشك في النوايا الاثيوبية.

وتابع «نحن نستغرب موقف إثيوبيا بشأن تبادل المعلومات من غير توقيع اتفاق في حين انهم اشتراطهم لذلك في خطاب رسمى لوزير الرى الاثيوبى بتاريخ ٨ ديسمبر ٢٠٢٠» مضيفاً أن إثيوبيا تراوغ في الوصول لاتفاق وتعمل على شراء الزمن لتجعل ملء السد أمر واقع.

وهدد برفع دعوى قضائية على الإثيوبية والشركة الإيطالية المنفذة لمشروع السد حال تم الملء للعام الثاني دون التوصل لاتفاق قانوني، مؤكداً أن للسودان «فرق قانونية سودانية بمساعدة مكاتب محاماة عالمية لتقديم دعاوي قضائية ضد الشركة الإيطالية المنفذة وضد الاثيوبية».

وتابع باعتبار أنه لم يتم دراسة الأثار البيئية والاجتماعية والمخاطر لسد النهضة، يتم دراسة الخيارات المختلفة من بينها محكمة العدل الدولية ومحكمة حقوق الإنسان، ومحكمة الكوميسا».

وحول سيناريوهات حال اقدمت إثيوبيا على السد، ذكر وزير الري السوداني، أنه تم وضع عدة سناريوهات وخطط فنية وقانونية في حال تم الملء للعام الثاني دون اخطار. وأضاف «احتطنا فنياً بتخزين كمية من المياه في خزان الرصيرص لري المشاريع ومياه الشرب في حال كانت المياه الواردة من قليلة، كما أنه لن يتم تفريغ خزان جبل أولياء تماما لأول مرة منذ 100 عام».

وحول الجهود الدبلوماسية أكد عباس أنه «سنعمل على حشد الرأي العام العالمي والاقليمي لضرورة مواصلة التفاوض الجاد للتوصل لاتفاق قانونى ملزم».

وذكر وزير الري السوداني أنه إذا نجحت القمة الثلاثية للرؤساء سنعود للتفاوض، وإذا لم تنجح سنواصل التصعيد السياسي والقانوني وعمل التحوطات الفنية اللازمة، لافتاً إلى أن اعترضت على دعوة رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك لقمة ثلاثية للرؤساء الثلاث، ونرى أنه ليس هناك مبرر لذلك وترك الأمر للاتحاد الأفريقي فقط، وفي نفس الوقت رفض الوساطة الرباعية بقيادة الاتحاد الأفريقى.

وشدد على أن التوصل لاتفاق لاينتقص من سيادة أو حقوق إثيوبيا بل بالعكس يوفر لإثيوبيا حقوقها كاملة، ويحمي مصالح السودان.

وحول المبادرة الإماراتية للتوسط لحل أزمة ، قال وزير الري السوداني إن «المبادرة الإماراتية هي صيغ استثمارية وفق القوانين السودانية في أراضي الفشقة، وأيضا مبادرة غير رسمية لتقريب وجهات النظر في ملف ».

وتابع: «ابدينا وجهة نظرنا في المبادرة الإمارتية بأنه يمكن تحويل من بؤرة توتر ونزاع إلى بؤرة تعاون اقتصادي إقليمي»

واستطرد أن يكون هنالك استثمارات من الإمارات والبنك الدولي والاتحاد الأوربي، بحيث يساهم في توليد الكهرباء من إثيوببا، ويساهم السودان بالاستثمارات الزراعية لتوفير الغذاء لإثيوبيا.

وذكر ياسر عباس أن السودان بعد الثورة دولة بها قدر عالي من الشفافية والديمقراطية والبوصلة الوحيدة هي المصلحة الوطنية للسودان.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الأنبا باخوم يترأس صلاة الجمعة العظيمة بكنيسة شبرا موجز نيوز