#المصري اليوم -#اخبار العالم - «فايزر» تعلن ضرورة الحصول على جرعة ثالثة من لقاحها لضمان الحماية من كورونا موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - «فايزر» تعلن ضرورة الحصول على جرعة ثالثة من لقاحها لضمان الحماية من كورونا موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - «فايزر» تعلن ضرورة الحصول على جرعة ثالثة من لقاحها لضمان الحماية من كورونا موجز نيوز

«فايزر» تعلن ضرورة الحصول على جرعة ثالثة من لقاحها لضمان الحماية من كورونا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال محللون بشركة الاستشارات الأمريكية البريطانية «اتشز ماركت» إن احتمال انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19» فقط فى عام 2023، بسبب عدم المساواة بين الدول فى الحصول على اللقاحات، ونشرت دراسة أن هذا الأمر قد يؤدى إلى نشوب نزاعات وطنية، بسبب أن البلدان المتقدمة تشترى من اللقاحات أكثر من احتياجات سكانها الفعلية بـ3-4 مرات، فى حين أن البلدان النامية لا تستطيع فى كثير من الأحيان الحصول عليها.

وورد فى التقرير أن نقص اللقاحات فى البلدان النامية قد يتسبب فى ظهور طفرات جديدة من سلالات فيروس كورونا، ما يؤخر نهاية الوباء إلى عامى 2022 – 2023، مشيرا إلى أنه بنهاية نهاية العام الحالى سيتم إنتاج كمية كافية من اللقاحات لهزيمة الوباء، لكن التوزيع غير المتكافئ بين الدول لن يسمح بحدوث ذلك.

وشدد على ضرورة أن تكون هناك 14.7 مليار جرعة، للتغلب على الوباء تماما، لكن التوزيع غير الفعال للقاحات حول العالم يعنى أن الأدوية ستذهب بشكل رئيس إلى أسواق البلدان المتقدمة، واستعرض التقرير أسباب تأجيل نهاية الجائحة ومنها الخلافات بين الاتحاد الأوروبى وبريطانيا حول شراء كميات كبيرة من اللقاحات التى تنتجها لندن فى الاتحاد الأوروبى، وتجاوز شراء الولايات المتحدة لجرعات اللقاح عدد سكان البلاد بنحو 4 أضعاف، فضلا عن قرار الهند تعليق تصدير لقاح أسترازينيكا مؤقتا.

وقال رئيس شركة «فايزر» الأمريكية إن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح سيحتاجون على الأرجح إلى جرعة ثالثة فى غضون 6 أشهر إلى سنة، ثم إلى جرعة كل عام، ووفقا للرئيس التنفيذى للشركة ألبرت بورلا، فإن هناك ضرورة لخفض عدد الأشخاص المعرضين للإصابة بالفيروس.

وفى شهر فبراير الماضى، أعلن تحالف «فايزر- بايونتيك» أنه يبحث حاليا دراسة سريرية الآثار المحتملة لجرعة ثالثة من لقاحه ضد المتحورات من فيروس كورونا المستجد، وفقا لما نقلته الوكالة الفرنسية.

وقالت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إن عمليات الإغلاق وحظر التجول ضرورية لكسر الموجة الثالثة من وباء كورونا فى البلاد، مضيفة أن الموجة الثالثة من الوباء تضع البلاد فى قبضتها بقوة.

وسجلت ألمانيا 25831 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و247 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالى الإصابات وفقا لمعهد «روبرت كوخ للأمراض المعدية»، إلى 3 ملايين و100 ألف حالة، وبلغ إجمالى الوفيات منذ بدء تفشى الوباء 79628 حالة.

وتوصل باحثون فى جامعة أكسفورد إلى أن الإصابة بفيروس كورونا تؤدى إلى خطر حدوث جلطات دموية نادرة أعلى بعدة مرات من اللقاحات الحالية، بسبب مخاوف من أن اللقاح قد يكون السبب فى الحالة المحتملة، وذكرت الدراسة أن احتمال حدوث التجلط بعد الإصابة يزيد بحوالى 8 مرات عن احتمال حدوثه بعد التطعيم بلقاح أكسفورد- أسترازينيكا وبـ10 مرات إثر التطعيم بلقاحات «فايزر» أو «موديرنا».

فى كوريا الجنوبية أبرمت شركات عقدا مع الصندوق الروسى للاستثمارات المباشرة، لإنتاج لقاح «سبوتنيك V» الروسى ضد كورونا، وتخطط لإنتاج دفعة أولى من اللقاح فى أغسطس القادم، ووفقا لشركة هونس جلوبال، بالتحالف مع 7 شركات محلية، فإنها ستتمكن من إنتاج 100 مليون جرعة من اللقاح شهريا.

وأعلن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا فى روسيا تمديد تعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا حتى الأول من شهر يونيو المقبل، حيث كانت قد بدأت التعليق فى 16 فبراير الماضى بسبب اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا فى البلاد.

وقالت رئيسة القسم العلمى فى المركز الوطنى للبحوث الطبية للأمراض فى روسيا، يكاترينا أوسيبينكو، إن فيروس كورونا له تأثير سلبى على الأحبال الصوتية، ويمكن أن يستمر لعدة شهور، ومن أبرز التأثيرات والعوارض كانت بحة فى الصوت.

وفى البرازيل، قالت عالمة أمراض وبائية، فى جامعة ساو باولو الدكتورة فاطمة مارينيو، إن فيروس كورونا تسبب فى وفاة 2060 طفلا دون سن التاسعة، من بينهم أكثر من 1300 رضيع، موضحة أن هناك اعتقادا خاطئا بأن الأطفال ليسوا معرضين لخطر الإصابة بالفيروس، موضحة أن هناك زيادة تقدر بـ10 أضعاف بالوفيات الناجمة عن الإصابة بعوارض غير مبررة فى الجهاز التنفسى.

وفى وقت سابق، قال منسق برنامج المنظمة البرازيلية لطب الإنعاش، إديرلون ريزيندى، إن عدد المصابين بكورونا البالغين 39 عاما وما دون ذلك فى وحدات الرعاية المركزة ارتفع فى مارس بشكل كبير، ليتجاوز 11 ألفا، ليشكل 52.2 % من إجمالى المرضى فى تلك الأقسام.

وفى دراسة حول استخدام الطائرات فى ظل جائحة كورونا، فإن دراسة جديدة صادرة عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى ضرورة إبقاء المقاعد الوسطى على متن الطائرات شاغرة لتقليل مخاطر الإصابة بنسبة تتراوح من 23% إلى 57%.

وفى الدراسة، التى أجريت مع جامعة ولاية كانساس الأمريكية، قام الباحثون بقياس المسافة التى قطعتها جزيئات الفيروس المحمولة جوا داخل الطائرة باستخدام دمى ينبعث منها الهباء الجوى داخل مقصورة طائرة وهمية، ولم تأخذ الدراسة التطعيمات أو ارتداء قناع الوجه فى الاعتبار.

واستأنفت العديد من شركات الطيران إلى العمل بشكل طبيعى مع حجز المقاعد الوسطى، مبررة ذلك بأن مرشحات الهواء فى معظم الطائرات آمنة للمسافرين.

وفى المقابل، استندت أكبر شركات الطيران الأمريكية إلى تقرير جامعة هارفارد، الذى وجد معدل انتقال منخفضًا للفيروس على الطائرات من خلال استخدام تدابير وقائية لمنع الانتشار، مثل متطلبات أقنعة الوجه وبروتوكولات التنظيف، وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس.

الوضع في مصر

اصابات

185,922

تعافي

143,575

وفيات

10,954

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الأنبا باخوم يترأس صلاة الجمعة العظيمة بكنيسة شبرا موجز نيوز