#المصري اليوم -#اخبار العالم - تفاصيل زيارة بابا الفاتيكان الأولى للعراق: جئتكم حاجًا (صور) موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - تفاصيل زيارة بابا الفاتيكان الأولى للعراق: جئتكم حاجًا (صور) موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - تفاصيل زيارة بابا الفاتيكان الأولى للعراق: جئتكم حاجًا (صور) موجز نيوز

تفاصيل زيارة بابا الفاتيكان الأولى للعراق: جئتكم حاجًا (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال بابا الفاتيكان، فرنسيس الثاني، خلال زيارته للعاصمة العراقية بغداد اليوم الجمعة، إنه ممتن لفرصة زيارة العراق مهد الحضارة، وأضاف جئت إليها حاجاً، مشيرا إلى أن التعايش الأخوي يحتاج إلى حوار صادق، وأضاف خلال كلمة له، أحيي أعضاء الكنائس والمؤمنين المسلمين، والتنوع الديني ميز العراق منذ آلاف السنين، كما أن المجتمع الذي يحمل سمة الوحدة الأخوية هو مجتمع يعيش فيه أبناؤه في تضامن، وتابع: أن أزمة كورونا تتطلب جهوداً مشتركة.

وكان قد استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم بابا الفاتيكان، فرانسيس الثاني في مطار بغداد الدولي، في أول زيارة لشخص مثله إلى العراق، بعد رحلة استغرقت قرابة 5 ساعات، وفي زيارة تستمر حتى صباح الإثنين المقبل، وجرت مراسم رسمية لاستقباله في حضور شخصيات ومسؤولين عراقيين كبار، وسط تشديدات أمنية مكثفة، واكتست أغلب المدن العراقية بصور البابا في مختلف الشوارع والطرق الرئيسية.

وأضاف إنه خلال العقود الماضية عانى العراق من آفة الحروب والإرهاب، وجلب ذلك الموت والدمار للعراق وكانت الأضرار أكثر عمقاً في قلوب المواطنين، مضيفا فلنستذكر الجرائم بحق الأيزيديين الذين تعرضوا لها، وتابع: أفكر بالذين فقدوا أحباءهم بسبب الإرهاب، وأضم صوتي إلى صوت أصحاب النوايا الحسنة لبناء المجتمع، مضيفا لا يكفي إعادة البناء وحده بل من الضروري إجادة إعادة البناء، مشيرا إلى أن السياسيين مدعوون للتصدي لآفة الفساد واستغلال السلطة.

وتابع: صلينا لسنوات من أجل سلامة العراق، وكفى عنفاً وتطرفاً، ودعا المجتمع الدولي للعب دور حاسم في تعزيز السلام في أرض العراق والشرق الأوسط

وشدد البابا على ضرورة التصدي للتوترات الإقليمية التي تعرض البلدان للخطر، مضيفا أشجع الخطوات الإصلاحية المتخذة في العراق.

وأضاف أن تلبية الاحتياجات الأساسية للكثير من الإخوان تجلب السلام الدائم، وأن الديانة يجب أن تكون بخدمة السلام والإخوّة، مضيفا أن الوجود العريق للمسحيين في العراق يمثل إرثاً غنياً، وتابع: اسم الله يدعونا لنشر المحبة والسلام.

وشدد البابا فرنسيس على التزامه بالإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» قائلا: «سألتزم بالإجراءات ولن أتمكن من مصافحتكم، وكان قد غرد الباب على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي»تويتر«باللغة العربية، سأتوجه إلى العراق في رحلة حج لمدة 3 أيام، وتابع: لقد كنت ارغب منذ فترة طويلة في لقاء هذا الشعب الذي عانى الكثير، وأضاف» اسألكم ان ترافقوا هذه الزيارة الرسولية بالصلاة لكي تتم بأفضل طريقة ممكنة وتحمل الثمار المرجوة.

وقال الرئيس العراقي برهم صالح، موجها كلامه إلى بابا الفاتيكان، أن إصراراكم على زيارة العراق رغم مصاعب وباء كورونا المستجد «كوفيد 19» والظروف العصيبة، التي تمر بها بلاده، تُضاعف قيمة الزيارة لدى العراقيين، جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه في القصر الرئاسي بالعاصمة بغداد.

واستذكر صالح امام البابا فرنسيس، موقف جنود عراقيين يعيدون صليب إحدى كنائس الموصل إلى مكانه وتأدية التحية له بعد تحريرها من ، كما أعلن رفض بلاده أن تكون ساحة للصراع والتناحر.

واكد الرئيس العراقي أن استمرار هجرة المسيحيين من بلدان الشرق ستكون له عواقب وخيمة على قدرة شعوب المنطقة نفسها في العيش المشترك.

وتابع: مسيحيي الشرق أهل هذه الأرض وملحها، ولايمكن تصور الشرق بلا مسيحيين.

وأقلعت طائرة تابعة لشركة أليطاليا تقل البابا البالغ من العمر 84 عاما، ومرافقيه وطاقما أمنيا ونحو 75 صحفيا من مطار ليوناردو دافنشي في روما، وكانت تكهنات قد أثيرت بشأن إلغاء زيارة البابا بسبب القصف المتكرر بالصواريخ على المنطقة الخضراء في بغداد، لكن الفاتيكان أكد على الزيارة في موعدها وكذلك بغداد باستعدادها لهذه الزيارة، التي تعتبر الأولى للبابا فرنسيس خارج منذ نوفمبر عام 2019.

ومن المقرر أن يزور البابا النجف للقاء المرجع الأعلى للشيعة في العراق آية الله على السيستاني، ثم يتوجه إلى محافظة ذي قار لأداء مراسم القداس في مدينة أور الأثرية مسقط رأس النبي إبراهيم، كما سيزور البابا أيضا مدينة أربيل عاصمة إقليم كرردستان ويلتقي كبار المسؤولين من بينهم رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني، ومن ثم سيزور أربع مدن ذات غالبية مسيحية في محافظة نينوى.، ومن ثم لأداء صلاة «النشوة» لضحايا الحرب في حوش البيعة (ساحة الكنيسة) في الموصل، كما سيفتتح معرض للمخطوطات المسيحية النادرة، وسينهي زيارته الإثنين المقبل من مطار بغداد الدولي.

الوضع في مصر

اصابات

183,010

تعافي

141,347

وفيات

10,736

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - حصة الدولار في احتياطات العملة العالمية ينخفض لأدنى مستوى له منذ 25 عامًا موجز نيوز