#المصري اليوم -#اخبار العالم - خبير أوبئة أمريكي يكشف أسباب انخفاض الإصابة بكورونا في الهند (تقرير) موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - خبير أوبئة أمريكي يكشف أسباب انخفاض الإصابة بكورونا في الهند (تقرير) موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - خبير أوبئة أمريكي يكشف أسباب انخفاض الإصابة بكورونا في الهند (تقرير) موجز نيوز

خبير أوبئة أمريكي يكشف أسباب انخفاض الإصابة بكورونا في الهند (تقرير)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف العالم الأمريكي يانير بار-يام، إن الهند نجحت في خفض الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»،لأسباب متعلقة بالحد من السفر.

وقال بار-يام، وهو عالم متخصص في التحليل الكمي للأوبئة، إن قرارات فرض القيود الصارمة على السفر، ومنع التجمعات، والإغلاق المحلي الموجه، وإغلاق المدارس، قد أثبتت فعاليتها بشكل خاص في السيطرة على تفشي المرض، مضيفا أن نجاح الهند أظهر أن الوقت والسفر عاملان أساسيان في السيطرة على الأوبئة. كتب يقول: «الدرس الذي نتعلمه من الهند هو ضرورة وضع قيود على السفر في المناطق التي توجد بها حالات إصابة، وعزل الحالات المصابة وعدم السماح لها بنقل العدوى‘».

وفي سبتمبر من العام الماضي، بلغت حالات الإصابة المؤكدة ما يقرب من 100 ألف حالة يوميًا، لكن هذا الرقم انخفض إلى ما يقرب من 12 ألف حالة حيث تمكنت البلاد من خفض معدلات الزيادة في الإصابات، كما انخفض معدل الوفيات بشكل حاد.

وقامت الهند بتقسيم البلاد إلى 3مناطق- حمراء وبرتقالية وخضراء –لإجراء عمليات الإغلاق المحلية باعتبارها الخطوة الأكثر فاعلية التي اتخذتها في أبريل الماضي. وبينما تم فرض قيود صارمة في المناطق المتضررة، كان هناك رفع جزئي للقيود في المناطق غير المتضررة، إلى جانب فتح بعض القطاعات لمواجهة التحديات الاقتصادية.

و فرض قيود على السفر هي الخطوة الثانية الأكثر أهمية، حيث تم تنظيم السفر من خلال إصدار تصريح مرور إلكتروني مع اتخاذإجراءات للفحص على حدود الولايات في جميع أنحاء البلاد. وقال إن تنظيم السفر يستمر حتى عام 2021 حيث لم يتم إلغاء إجراءات تنظيم السفر بشكل كامل.

وتطبيق استراتيجية فعالة لعزل الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كوفيد-19وتتبع المخالطين لهم، ووضع المخالطين الأساسيين ممن يشكلون درجة خطورة عالية في الحجر الصحي.

وأغلقت جميع الكليات والمدارس لفترة طويلة، وبدأ مؤخراً إعادة فتحها جزئياً، وذلك مع انخفاض أعداد الإصابات بدرجة كبيرة في الآونة الأخيرة.

وسلط بار-يام الضوءعلى الدور الذي لعبه قطاع الصناعة الهندية والذي قال إنه استجاب بشكل لم يسبق له مثيل من خلال إنتاج الأقنعة ومستلزمات الوقاية الشخصية بوتيرة كبيرة ليس فقط لتلبية احتياجات البلاد، ولكن أيضًا للتوريد إلىدول العالم المختلفة.

وكان بالهند مختبر واحد يمكنه إجراء اختبارات RT-PCR للكشف عن الإصابة بفيروس كوفيد-19، فأصبح لديها أكثر من 2300 مختبر، وقد استطاعت تحقيق ذلك خلال فترة زمنية قصيرة مما أدى إلى تقليل الفترة الزمنية اللازمة للإبلاغ بنتيجة الاختبارات، كما دعم استراتيجية العزل والحجر الصحي.

وأطلقت مبادرة كبرى لزيادة الوعي العام بشأن مخاطر كوفيد-19، تضمنت توفير نغمات الاتصال التحذيرية على الهواتف وفرض غرامات كبيرة لعدم ارتداء الكمامات، مما يعني أن السكان أصبحوا يتقبلون بشكل أكبرالتوجيهات والقيود المفروضة.

وأشاد العالم الأمريكي أيضًا بالاستجابة للوباء في المناطق الحضرية عالية الكثافة، والتي شكلت التحدي الأكبر، لكن فرض عمليات إغلاق موجهة، ووضع قيود على السفر، وتسريع إجراءات الكشف عن الإصابة،وتعزيز وسائل الاتصال، كلها عوامل ساعدت في الحد من انتشار المرض.

وقال إن حملة التطعيم، والتي تعد الأكبر في العالم، من المتوقع أيضًا أن يكون لها تأثير كبير ومتزايد على مكافحة تفشي الوباء في الهند.

الوضع في مصر

اصابات

183,010

تعافي

141,347

وفيات

10,736

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - حصة الدولار في احتياطات العملة العالمية ينخفض لأدنى مستوى له منذ 25 عامًا موجز نيوز