تفاصيل محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي.. وهكذا ردت واشنطن

تفاصيل محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي.. وهكذا ردت واشنطن
تفاصيل محاولة اغتيال وزير الداخلية الليبي.. وهكذا ردت واشنطن

[real_title] تعرض وزير الداخلية الليبي المُفوض في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، الأحد، لـ"محاولة اغتيال" في غرب العاصمة طرابلس، حسبما أفادت وزارة الداخلية في صفحتها عبر فيسبوك.

 

وقالت الداخلية الليبية، في بيان، إن "سيارة مسلحة نوع تويوتا 27 مصفحة قامت بالرماية المباشرة على موكب وزير الداخلية باستخدام أسلحة رشاشة"، لدى عودته إلى مقر إقامته في منطقة جنزور.

 

وأضاف البيان أن قوة الحراسة الخاصة بوزير الداخلية تعاملت مع السيارة، مُشيرًا إلى أن أحد عناصر الحراسة تعرض للإصابة، فيما اُعتقل 2 من المهاجمين وقُتل ثالث خلال الاشتباكات.

 

وذكر البيان أن وزير الداخلية لم يصب في الهجوم. اضغط هنـــــــــــــــــــــا

 

رد واشنطن:

من جانبه، أعرب السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، عن غضب الولايات المتحدة من الهجوم على باشاغا.

وقالت السفارة الأمريكية، في بيان، إن نورلاند أجرى اتصالا هاتفيًا مع وزير الداخلية.

 

ونقل البيان عن نورلاند قوله "إنّ تركيز الوزير باشاغا على إنهاء نفوذ الميليشيات المارقة يحظى بدعمنا الكامل"، داعيًا إلى إجراء تحقيق سريع لتقديم المسؤولين إلى العدالة.  اضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

وباشاغا من أبرز الشخصيات السياسية البارزة في المشهد الليبي حاليًا. وكان مرشحًا لمنصب رئاسة الانتقالية المؤقتة، التي اختارها ملتقى الحوار السياسي الليبي، لكن قائمته لم تفز بأصوات أعضاء الملتقى.  

 

وعُين باشاغا في 2018 وزيرا للداخلية في حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبِل الأمم المتحدة ومقرها طرابلس.

 

كان الوزير البالغ من العمر 58 عاما الذي جعل مكافحة الفساد من أولوياته، من الشخصيات المرشحة لشغل منصب رئيس الوزراء الانتقالي الذي تولاه في أوائل فبراير الجاري عبد الحميد دبيبة في إطار عملية رعتها الأمم المتحدة.

 

بعد عشر سنوات من الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بنظام معمر القذافي في عام 2011، ما زالت ليبيا غارقة في الفوضى وفريسة للنزاعات وتتقاسمها سلطتان متنافستان في ظل تدخلات خارجية.

 

في 23 أكتوبر، وقع الطرفان المتنافسان في الغرب والشرق اتفاق وقف إطلاق نار دائم بعد خمسة أيام من المناقشات في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

 

وفي 5 فبراير 2021، عُيِن المهندس ورجل الأعمال عبد الحميد دبيبة رئيسا مؤقتا للوزراء، إلى جانب مجلس رئاسي انتقالي من ثلاثة أعضاء لضمان الانتقال بانتظار تنظيم انتخابات وطنية في ديسمبر 2021.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - في أول ظهور منذ تنصيب بايدن.. ترامب ينفي الانشقاق عن الحزب الجمهوري موجز نيوز