#المصري اليوم -#اخبار العالم - «أصيب بدهشة عارمة».. قصة أمريكي استعاد حريته بعد 68 عامًا خلف القضبان موجز نيوز

«أصيب بدهشة عارمة».. قصة أمريكي استعاد حريته بعد 68 عامًا خلف القضبان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قضى الأمريكي جوزيف ليجون 68 عامًا وراء القضبان، منذ أن كان صغيرًا في الخامسة عشر من عمره، ليقضى عقوبة بالسجن المؤبد، لكنه شعر بدهشة عارمة بعدما أصبح حرًا طليقا من قيود السجن الذي قضى داخله معظم حياته.

ارتكب «ليجون» جريمة قتل بعدما شارك في حفل صاخب جمع فيه ما بين السطو والاعتداءات مع مجموعة من المراهقين المخمورين في فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت صحيفة «ذا ميرور» البريطانية عن قصة جوزيف ليجون في تقرير لها، الخميس، قائلة إنه «أقدم حدث مراهق يحكم عليه بالسجن المؤبد، والذي شعر بالدهشة لدى رؤيته ناطحات السحاب، إلى جانب حزنه على أفراد أسرته الذين وافتهم المنية وهو في السجن، مشيرة إلى أن»سلسلة أعمال العنف أسفرت عن قتل شخصين، هما تشارليز بتس، 60 عامًا، وجاكسون هام، 65 عامًا، في حين تعرض 6 آخرين لجراح جراء أصابات بطعنات سكاكين«.

في حين رفض ليجون بعد سجنه في 1953 التقدم بطلب بالسجن المشروط، نافيًا مشاركته في قتل أي شخص، حيث قال عقب خروجه من السجن إنه متعجب بالعالم الجديد، والأفق المزدحم بالأبراج الشاهقة، مشيرًا إلى أن «أمريكا اختلفت تمامًا عن قبل دخوله السجن».

وأعرب عن دهشته هذه لصحيفة «فيلاديلفيا إنكويارير» الأمريكية قائلًا :«أنظر إلى جميع المبني الشاهقة، كلها جديدة بالنسبة لي، لم تكن موجودة على الإطلاق»، مشيرًا إلى أن سعادته كبيرة ودهشته عارمة بالتغيرات التي وجدها في فيلادلفيا منذ 1953، خاصة المباني الشاهقة، ولكنه يفتقد أسرته التي ذهبت ولن تعود ولن يتحقق له لم الشمل.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن «طريق ليجون نحو الخروج من السجن كان معقدًا، ولكنه كان ممكنًا بعدما جرى تخفيف الحكم عليه في 2017، ليشمل إمكانه خروجه المشروط، وهو ما رفضه».

وأصدرت المحكمة العليا الأمريكية في 2012 حكمها بأن فرض أحكام السجن المؤبد على «الأحداث» ليس دستوريًا، لكن ولاية بنسلفانيا كانت من بين الولايات التي رفضت تخفيف أحكام السجن مدى الحياة، واستغرق الأمر 4 سنوات قبل أن تصدر الأوامر لهم بتخفيف الأحكام في جرائم «الأحداث» بأثر رجعي، وهو ما دعا الولاية إلى إعادة محاكمة «ليجون» مع 500 شخصًا آخرين محكوم عليهم بالسجن المؤبد، ومن ثم خفضت مدة حبسهم.

وأصدر مكتب المحامي العام بفيلادلفيا أمرًا بأن تعاد محاكمة ليجون أو يخرج من السجن في غضون 90 يومًا، ومن ثم فارق في 11 فبراير الجاري حياته الطويلة وراء القضبان، ليعيش حياة الحرية وسط قضبان جديدة من الكتل الأسمنتية الشاهقة في حياة المدينة المزدحمة الصاخبة التي لم يألفها.

الوضع في مصر

اصابات

174,426

تعافي

135,349

وفيات

10,050

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - في أول ظهور منذ تنصيب بايدن.. ترامب ينفي الانشقاق عن الحزب الجمهوري موجز نيوز