#المصري اليوم -#اخبار العالم - بعد هزيمته في 2019.. تنظيم يعود إلى البلدات السورية موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - بعد هزيمته في 2019.. تنظيم يعود إلى البلدات السورية موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - بعد هزيمته في 2019.. تنظيم داعش يعود إلى البلدات السورية موجز نيوز

بعد هزيمته في 2019.. تنظيم يعود إلى البلدات السورية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

امتدت المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الإرهابي في العراق وسوريا، لكن بعد سلسلة من الهزائم، فقد التنظيم الإرهابي آخر قطعة من الأراضي التي يسطير عليها في مارس 2019.

وأعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أن التنظيم قد هُزم بنسبة 100%، لكن هذا التأكيد أثبت أنه بعيد عن الواقع، بعد أن قال تنظيم في العام الماضي أنه نفذ ما يقرب من 600 هجوم في سوريا وأكثر من 1400 هجوم في العراق المجاور.

وحسب تقرير لـ «بي بي سي» شن تنظيم () أكثر من 100 هجوم في شمال شرق سوريا خلال الشهر الماضي وحده، مما يثر الخوف والرعب في العديد من البلدات والقرى السورية ليلاً، ويتركز العنف في بالتحديد محافظة دير الزور.

وقام باحث سوري لم يذكر التقرير اسمه الحقيقي، إلى جانب اسم المنظمة غير الحكومية التي يعمل بها من أجل حمايته، بجمع إحصائيات عن الهجمات التي شنها التنظيم.

ويقول الباحث إن العنف يتخذ أشكالاً عديد، مثل «قطع الرؤوس والتفجيرات والدراجات النارية الانتحارية والاغتيالات والخطف» وكل ذلك يتم في منطقة صغيرة شرقي مدينة دير الزور«.

ويضيف في إحدى هذه الهجمات الأخيرة، قُتل 40 شخصًا عندما نصبت خلية نائمة تابعة لتنظيم كمينًا لحافلة، وبالتالي فإن المدنيين هم الأكثر عرضة للخطر بعد غروب الشمس، عندما ينتهز مقاتلو الفراغ الأمني، بعد مغادرة جميع الجنود المرتبطين بقوات سوريا الديمقراطية البلدة.

وذكرت إحدى السيدات أميرة لـ «بي بي سي» إن بلدتها الآن أصبحت مكان مرعب بعد حلول الظلام. وقالت: «في المنطقة التي أعيش فيها ليلا، تكون تقريبا تحت سيطرة عناصر . إنهم يتنقلون ويهاجمون المنازل ويهددون الناس. إنه أمر مخيف لأن قوات سوريا الديمقراطية تكاد لا تسيطر على المدينة في الليل. ولكن أيضا خلال النهار. لا يمر يوم دون أن يقتل شخص أو اثنان».

وتوضح السيدة إن أي شخص يعتقد أن له صلات بحكومة دمشق أو قوات سوريا الديمقراطية هو الأكثر عرضة للخطر. وغالبًا ما يطلب أعضاء من هؤلاء ترك وظائفهم أو مواجهة العواقب. وغالباً ما يُقتل من يعتقد الجهاديون أن لهم صلات بقوات سوريا الديمقراطية دون سابق إنذار.

وأضافت أنه يتم استهداف أصحاب المتاجر ورجال الأعمال الآخرين، ويتم ذلك عادةً عن طريق رسائل تهديد أو مكالمات هاتفية. كما يُطلب منهم دفع مبالغ كبيرة، تصل أحيانًا إلى 5000 دولار، أو يواجه أفراد الأسرة للقتل أو الاختطاف.

وأوضحت أن بعض المجرمين المحليين يستغلون مناخ الخوف من خلال التظاهر بالانتماء إلى والمطالبة بالمال باستخدام تهديدات مماثلة. وتقول: «في الآونة الأخيرة، كان ثلاثة رجال يهددون الناس قائلين إنهم من . ولكن بدلاً من أن يدفعوا لهم، سأل الناس الجهاديين عما إذا كانوا بالفعل أعضاءً في صفوفهم. قال إنهم لم يكونوا كذلك وقتلهم الثلاثة».

واختتمت حديثها بالقول: «إذا استمر الوضع على ما هو عليه، أعتقد أن الناس سيعودون إلى دعم الفعلي في المنطقة. وقد يتبنى عدد متزايد من السكان المحليين وجهة النظر القائلة بأنه إذا لم تتمكن من التغلب عليهم، انضم إليهم.

ويعتقد خبراء الأمم المتحدة أن هناك حوالي 10000 مقاتل من في سوريا والعراق. وقال وكيل الأمين العام لمكافحة الإرهاب، فلاديمير فورونكوف لبي بي سي: «بعد هزيمة التنظيم على الأرض في العراق وسوريا عام 2019، بدأ تنظيم في إعادة تشكيله في شبكة سرية».

الوضع في مصر

اصابات

168,057

تعافي

131,211

وفيات

9,512

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - في أول ظهور منذ تنصيب بايدن.. ترامب ينفي الانشقاق عن الحزب الجمهوري موجز نيوز