#المصري اليوم -#اخبار العالم - في أول ظهور منذ محاولة تسميمه.. قيس سعيد يتجول في العاصمة تونس (فيديو وصور) موجز نيوز

في أول ظهور منذ محاولة تسميمه.. قيس سعيد يتجول في العاصمة تونس (فيديو وصور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ظهر الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء اليوم الثلاثاء، يتجول في شارع بورقيبة وسط العاصمة تونس، وذلك بعد تعرضه لمحاولة تسميم عبر طرد أرسل للقصر الرئاسي.

والتقى قيس سعيد، الذي رافقته حراسة مشددة، عددا من التونسيين، وسُمعت أصواتهم وهم يعلنون تذمرهم من أداء البرلمان.

وخلال الجولة القصيرة، هتفت أعداد غفيرة من التونسيين بهتافات: ”الشعب يريد حل البرلمان“، بينما عبر عدد آخر من المتجمهرين حول الرئيس عن مساندتهم له، مطالبين بضرورة تحسين الأوضاع المعيشية في البلاد.

واستمع الرئيس التونسي إلى مشاغل عدد من المواطنين، ليتوجه بعد ذلك إلى مقر وزارة الداخلية الموجود بالشارع الرئيسي، وفق ما أكد بيان للرئاسة التونسية على «فيسبوك».

وفي سياق متصل قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي،، إن تيار الإخوان لا مكان له في تونس، منبهة إلى أنه أظهر نزوعا نحو السلطوية خلال الأعوام العشرة التي خاصوا فيها معترك السياسة.

وأضافت موسي، خلال اجتماع مع أكاديميين وحقوقيين بمبنى البرلمان، أن الحكم على ما يسمى "الإسلام السياسي"، في الوقت الحالي، يستندُ إلى ما جرت معاينته بعد عام 2011.

وأوردت أن الناس رأوا كيف تصرف الإخوان، فأدوا إلى تدمير التوازنات المالية وإلحاق ضرر كبير بمنظومة المجتمع، وأضافت أنهم قضوا عشر سنوات، حتى باتت النتائج تظهر في الوقت الحالي.

وأوضحت عبير أن من أراد معرفة الطريقة التي تسير بها "ديمقراطية الإخوان"، يحتاج إلى المجيء للبرلمان والتمعن في نهج راشد الغنوشي، وفق مداد نيوز "القانون شيءٌ غريب بالنسبة لهم".

وأشارت إلى أن الإخوان لا يقيمون أي وزن للآليات التي يجري بها العمل البرلماني، فينظرون إليها بمثابة أمور مفتعلة فقط، بينما يسعون جاهدين إلى إخراس الصوت المخالف.

وذكرت زعيمة الدستوري الحر، أن الإخوان لا يقفون عند هذا الحد، بل يمضون قدما، فيستهدفون خصومهم السياسيين بالشتم والسب والاعتداء وحشد "الميليشيات".

وقالت موسي، إن الإخوان يعانون عقدة واضحة تجاه المرأة، فيحاولون إحراجها، ويبدون استغرابا عندما يرونها حاضرة في المؤسسة التشريعية وهي تؤدي مهامها.

وأكدت أن ما يقبل به الإخوان في ملف المرأة هو أن يتخذوها واجهة فقط، حتى يظهروا كمن يحرص على الإدماج، لكنهم يتبرمون ويرفضون أن يكون لها صوتٌ ورأيٌ.

رئيس تونس قيس سعيد في أول ظهور علني له بعد محاولة تسميمه في زيارة لوزارة الداخلية
رئيس تونس قيس سعيد في أول ظهور علني له بعد محاولة تسميمه في زيارة لوزارة الداخلية
رئيس تونس قيس سعيد في أول ظهور علني له بعد محاولة تسميمه في زيارة لوزارة الداخلية
رئيس تونس قيس سعيد في أول ظهور علني له بعد محاولة تسميمه في زيارة لوزارة الداخلية
رئيس تونس قيس سعيد في أول ظهور علني له بعد محاولة تسميمه في زيارة لوزارة الداخلية
رئيس تونس قيس سعيد في أول ظهور علني له بعد محاولة تسميمه في زيارة لوزارة الداخلية

الوضع في مصر

اصابات

166,492

تعافي

130,107

وفيات

9,360

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - البطريرك الماروني: اللبنانيون فرغت جيوبهم من الأموال وأصبحوا عاجزين عن شراء الخبز موجز نيوز