صحيفة عبرية: «بايدن» بَدّد «مخاوف إسرائيل» بشأن سياسته الخارجية

[real_title] قال أنتوني بلينكين، الذي عيّنه الرئيس الأمريكي جو بايدن وزيرًا للخارجية، لمجلس الشيوخ، إنّ ''القدس هي عاصمة إسرائيل''، مضيفًا أنّ ''برنامج إيران النووي المتسارع يُمثّل مشكلة، وأنّه "لا يمكن وصف إسرائيل بأنها دولة عنصرية''، ومؤكدا أنّ ''السفارة الأمريكية ستستمر في القدس''، وأنه ''من الصعب رؤية أي احتمالات  لإحراز تقدم بشأن بحل الدولتين مع الفلسطينيين في الوقت الراهن، وذلك على الرغم من تعهد بايدن بذلك''، الأمر الذي أزال مخاوف إسرائيل تجاه سياسة الرئيس الأمريكي الجديد في الشرق الأوسط، بحسب تقرير صحيفة ''إسرائيل اليوم''، العبرية والناطقة بالألمانية.

 

وعلاوةً على ذلك، أشار "بلينكين" إلى أنّ "الاتفاق النووي المُوقّع مع إيران عام 2015 ، سيعاد صياغته بشكل مختلف لردع سياسة طهران العدوانية في المنطقة، مضيفًا أنّ أمريكا وحلفائها الأوروبيين سيعملون معًا لإبرام اتفاقية أخرى أقوى، لأنه منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية، زادت الجمهورية الإسلامية من تخصيب اليورانيوم، مما يُقلّص الوقت اللازم لبناء سلاح نووي من عام إلى ثلاثة أو أربعة أشهر فقط، مُحذّرًا من أنّ "هذا قد يُعيد الصراع إلى نقطة البداية التي كانت عليها قبل التفاوض مع طهران عام 2015".

صورة تجمع الأطراف الدولية الموقعة على الاتفاق النووي المُوقّع مع إيران عام 2015 

وبالنسبة لعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاقية مع إيران، أوضحت الصحيفة أنّ إدارة بايدن ستتشاور مع إسرائيل والحلفاء العرب في الشرق الأوسط قبل القيام بذلك، حيث قال وزير الخارجية الأمريكي، بلينكين، إنّه ''لا بد من التنسيق مع حلفاء وشركاء واشنطن في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك إسرائيل ودول الخليج، قبل إبرام اتفاق آخر مع الجمهورية الإسلامية''، ومؤكدا أنّ ''الاتفاق الجديد مع طهران من شأنه أن "يزعزع" نشاطات طهران في المنطقة، ودعمها للإرهاب ويزيل خطر الصواريخ الباليستية التي يروّع بها نظام الملالي المنطقة عبر وكلائه".

 

 

وعندما سأله السيناتو الجمهوري الأمريكي، ليندسي  جراهام، عما إذا كان يعتبر إيران بمثابة "أكبر راعيًا للإرهاب"، وعما إذا كان يعتبر إسرائيل عنصرية، ردّ بلينكن بموافقته الإيجاب، مؤكدًا ممارسة طهران الإرهاب، ونافيًا في الوقت ذاته وصف إسرائيل بالعنصرية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنّ وزير خارجية بايدن نقل معارضة الرئيس الجديد للولايات المتحدة، جو بايدن، لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، مُبرّرًا ذلك بأن هذه الحركة "تهمش إسرائيل بشكل غيرعادل وغير لائق ولديها معايير مزدوجة".


 

 رابط النص الأصلي

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - في أول ظهور منذ تنصيب بايدن.. ترامب ينفي الانشقاق عن الحزب الجمهوري موجز نيوز