#المصري اليوم -#اخبار العالم - إخوان تونس يطالبون بتعديل حكومي بعد إقالة 3 وزراء موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - إخوان تونس يطالبون بتعديل حكومي بعد إقالة 3 وزراء موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - إخوان تونس يطالبون بتعديل حكومي بعد إقالة 3 وزراء موجز نيوز

إخوان تونس يطالبون بتعديل حكومي بعد إقالة 3 وزراء

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد إعفاء وزير الداخلية التونسية، توفيق شرف الدين من مهامه، مؤخرا، ارتفع عدد الوزراء المقالين فى حكومة هشام المشيشى إلى 3، إلا أن هناك تساؤلات تثار بشأن إرضاء حركة النهضة الذراع السياسية للإخوان فى تونس، إذ طالب زعيم الحركة، رئيس البرلمان، راشد الغنوشى، الأحد، بإجراء تعديل وزارى لرفع كفاءة حكومة المشيشى، وأكد الغنوشى، فى وقت متأخر مساء السبت، على هامش ندوة برلمانية، ضرورة القيام بتعديل وزارى على أساس تقييم الأداء، لرفع كفاءة وتحسين الأداء، واعتبر أن «أداء بعض الوزراء متواضع».

وفى مطلع سبتمبر الماضى، حازت حكومة المشيشى على ثقة البرلمان بالأغلبية المطلقة، وتتكون من 25 وزيرا و3 كتاب دولة، قبل أن تتم إقالة وزراء الداخلية والبيئة والثقافة، لأسباب مختلفة، وسط توقعات بتسمية آخرين لشغر تلك المناصب.

وقال نواب فى البرلمان التونسى إن هناك تحركات لإجراء تعديل وزارى لتحويل حكومة المشيشى من حكومة كفاءات مستقلة إلى حكومة حزبية، وذلك بعد إقالة وزير الثقافة، وليد الزيدى، لرفضه وقف الأنشطة الفنية والثقافية ضمن خطة حكومية لمواجهة تفشى فيروس كورونا، وتم تكليف وزير السياحة حبيب عمار بتسيير وزارة الثقافة، وفى نوفمبر الماضى، تم إعفاء وزير البيئة والشؤون المحلية مصطفى العروى من مهامه، على خلفية تحقيق قضائى بشأن استيراد نحو 280 حاوية نفايات من لا تتطابق مع المعايير البيئية، وتم تكليف وزير الإسكان والبنية التحتية، كمال الدوخ بالإشراف على وزارة الشؤون المحلية والبيئة.

ويعتبر وزير الداخلية المقال، توفيق شرف الدين، أحد المقربين من الرئيس التونسى، قيس سعيّد، وكان يمثل محورا للخلاف بين قصر بالقصبة وقصر قرطاج، وأوضح متابعون للشأن التونسى أن إقالة الوزير تشكل تحركا من حركة «النهضة» التى لم تتوقف عن محاولات اختراق وزارة الداخلية والسيطرة عليها.

فى المقابل، دافع النائب عن حركة مشروع تونس، رئيس كتلة الإصلاح حسونة الناصفى عن قرار رئيس ، إعفاء وزير الداخلية، وقال: «وفق المعطيات التى قدمها رئيس ، أعتقد أنه قرار فى محله، فالدولة تحكمها قوانين ولابد من احترام تسلل الهرم الإدارى فى السلطة التنفيذية».

الوضع في مصر

اصابات

148,799

تعافي

118,294

وفيات

8,142

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الكتاب الأبيض»| الصين تستعرض آخر انجازات مشروع «الحزام والطريق»
التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الألمانى «هوزينفيلد».. احتل بولندا فكرَّمه البولنديون واليهود وقتله السوفييت «وللحرب العالمية أسرارها» (10) موجز نيوز