أسوشيتد برس: المصالحة مع قطر.. حقيقة أم سراب؟

أسوشيتد برس: المصالحة مع قطر.. حقيقة أم سراب؟
أسوشيتد برس: المصالحة مع قطر.. حقيقة أم سراب؟

[real_title] في تقرير لها اليوم السبت، تساءلت وكالة أنباء أسوشيتد برس الأمريكية إذا ما كانت الجهود الرامية لتحقيق المصالحة بين السعودية وحلفاءها مع قطر سوف تسفر في النهاية عن اتفاق ملموس أم أنها مجرد موجة عابرة سرعان ما يعتريها الذبول على غرار ما حدث في وقت سابق.

 

وأضافت أن الدول الثلاث الأخرى شركاء السعودية في مقاطعة قطر وهي الإمارات والبحرين ومصر لم تصدر منها تصريحات تعكس ترحيبا أو تفاؤلا بإمكانية الوصول إلى حل دائم بعكس الرياض.

 

وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إن  نهاية مقاطعة قطر بات شيئا "في متناول اليد".

 

بيد أن الوزير السعودي لم يعرض تفاصيل بشأن إمكانية حل الخصومة.

 

وجاءت تصريحات الوزير السعودي في أعقاب تعليقات أدلت بها الكويت التي تلعب دور الوسيط وصفت فيها المحادثات الدائرة بشأن الأزمة بـ "المثمرة".

 

وتابعت أسوشيتد برس: "حل النزاع قد يعيد الهدوء بين دول تمثل قلبا لإستراتيجية الدفاع الأمريكية بالشرق الأوسط لا سيما في ظل بقاء التوتر مع إيران في مستوى مرتفع ومع استعداد الرئيس المنتخب دونالد ترامب دخول البيت الأبيض الشهر المقبل"

 

واستدركت الوكالة الأمريكية: "لكن البلدان الثلاثة الأخرى التي تقاطع قطر(البحرين ومصر والإمارات) لم تقر بهذا الفيض من التفاؤل".

 

وزادت قائلة: "قبل حوالي عام، كانت هناك موجة أمل متشابهة لإنهاء النزاع لكنها سرعان ما ذبلت".

 

وتابعت "أدى النزاع إلى تمزيق مجلس التعاون الخليجي المؤلف من ستة بلدان تشمل البحرين والكويت وعمان وقطر والسعودية والإمارات".

 

وأفادت بأن المقاطعة  تشمل فرض حظر على الخطوط الجوية القطرية بالإضافة إلى إغلاق الحدود البرية القطرية الوحيدة مع السعودية.

 

وأشار التقرير  إلى أن قطر ستنظم مونديال كأس العالم 2022.

 

وتابع الوزير السعودي: "لقد حققنا تقدما ملحوظا على مدار الأيام الماضية"، موجهًا الشكر للكويت والرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

 

واستطرد: "نأمل أن يؤدي هذا التقدم إلى اتفاق نهائي يبدو بمتناول اليد. وأستطيع القول إنني متفائل باقترابنا من إبرام اتفاق بين أطراف النزاع للوصول إلى حل نعتقد أنه سيكون مرضيا للجميع".

 

وفي بيان موجز، وجه وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح الشكر لترامب لافتا أن أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الصباح كان ضالعا في مفاوضات الصلح.

 

وتابع البيان: "في الفترة الماضية، حدثت مناقشات مثمرة أكدت فيها كافة الأطراف حرصها على وحدة واستقرار الخليج والعرب والوصول إلى اتفاق نهائي".

 

وعلاوة على ذلك، قدم وزير خارجية الكويت الشكر إلى مستشار وصهر ترامب جاريد كوشنر الذي بذل مع مسؤولين أمريكيين آخرين جهودا للوساطة في حل الأزمة قبل أن يسلم الرئيس المنتهية ولايته البيت الأبيض لخلفه الديمقراطي.

 

وكتب وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن بعد الرحمن آل ثاني عبر حسابه على تويتر قائلا: "نعبر عن امتناننا لدولة الكويت والولايات المتحدة بسبب جهود الوساطة. إن مصالح وأمن شعب الخليج والمنطقة تأتيان على رأس أولوياتنا".

 

ورحبت عمان، التي حاولت أيضا التوسط في النزاع، بتلك التطورات في بيان بثه التلفزيون الحكومي.

 

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في كلمة ألقاها عن بعد في مؤتمر نظمه المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية": "نأمل أن يكون أي اتفاق يتم إبرامه بين قطر والدول المقاطعة مبنيا على أساس دائم. نشعر بالآمل من إمكانية حل النزاع بين السعوديين والقطريين، وسنواصل بذل ما في وسعنا لتسهيل المحادثات والحوارات".

 

ومضى يقول: "وجهة نظر الولايات المتحدة أنه قد حان الوقت لحل  هذا الخلاف".

 

رابط النص الأصلي

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الألمانى «هوزينفيلد».. احتل بولندا فكرَّمه البولنديون واليهود وقتله السوفييت «وللحرب العالمية أسرارها» (10) موجز نيوز