أمريكي من داخل سجون فنزويلا: أريد حريتي

أمريكي من داخل سجون فنزويلا: أريد حريتي
أمريكي من داخل سجون فنزويلا: أريد حريتي

[real_title] أعرب مسئول أمريكي في قطاع النفط مسجون لمدة ثلاث سنوات في فنزويلا، عن أمله في محاكمة عادلة، حتى يتمكن من إطلاق سراحه وتبرئة اسمه والعودة إلى عائلته في الولايات المتحدة.

 

وفي رسالة من السجن أطلعت عليها وكالة "أسوشيتيد برس"، قال توميو فاديل إنه "من المؤلم بشكل كبير حرماني من حضور عيد الشكر مع زوجتي وأطفالي".  

 

وقال الأمريكي، الذي يعمل في شركة فنزويلا الحكومية للنفط: "ما يحدث لي يثير الحزن والالم".  

 

وتلك المرة الأولى التي يتحدث فيها فاديل، علنًا منذ اعتقاله واتهامه بمخطط فساد ضخم، وهو محتجز في سجن بكاراكاس، ورغم ظروفه، يأمل فاديل في مستقبل أكثر إشراقًا.

 

وأضاف فاديل في رسالته المكتوبة بخط اليد والمكونة من أربع صفحات: "خلال المحاكمة، ثبت أن الحقيقة لا يمكن إنكارها، وهذا يثبت أنني بريء".

 

وتم استدعاء فاديل، وخمسة مسئولين تنفيذيين آخرين في الشركة إلى المقر الرئيسي لشركة النفط الفنزويلية التي تديرها الدولة، لما قيل لهم إنه اجتماع الميزانية في 21 نوفمبر 2017، إلا أنه تم القبض عليهم، واقتيادهم إلى السجن.

 

وبدأت محاكمتهم قبل أربعة أشهر، وباعتقالاتهم، أطلقت حكومة الرئيس نيكولاس مادورو عملية تطهير داخل صناعة النفط الفنزويلية، واعتقلت في وقت لاحق وزير النفط السابق، وعشرات آخرين.

 

ووجهت السلطات الفنزويلية للمعتقلين اتهامات بالاختلاس. 

 

الرابط الأصلي

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الألمانى «هوزينفيلد».. احتل بولندا فكرَّمه البولنديون واليهود وقتله السوفييت «وللحرب العالمية أسرارها» (10) موجز نيوز