#المصري اليوم -#اخبار العالم - رئيس المجلس العربي للطفولة يؤكد على التكاتف في مواجهة تداعيات كورونا على الأطفال موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - رئيس المجلس العربي للطفولة يؤكد على التكاتف في مواجهة تداعيات كورونا على الأطفال موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - رئيس المجلس العربي للطفولة يؤكد على التكاتف في مواجهة تداعيات كورونا على الأطفال موجز نيوز

رئيس المجلس العربي للطفولة يؤكد على التكاتف في مواجهة تداعيات كورونا على الأطفال

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صرح الأمير عبدالعزيز بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، بأنه يأتي اليوم العالمي للطفل هذا العام 2020 والعالم يئن من وطأة تداعيات جائحة كورونا التي قوضت العديد من المكتسبات، وخلفت أزمة اقتصادية واجتماعية وصحية كبيرة، ستستمر تداعياتها على مدى أجيال وأجيال ما لم نتحرك لمواجهتها على كافة الأصعدة.


جاء ذلك في افتتاح أعمال المؤتمر الافتراضي «جائحة كورونا وحقوق الطفل: من أزمة إلى فرصة» الذي انطلق صباح اليوم 16 نوفمبر 2020، بتنظيم من المجلس العربي للطفولة والتنمية وحضور أكثر من 150 من ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية والجمعيات العاملة في مجال الطفولة والخبراء والإعلام.


وأضاف في كلمته التي وجهها للمؤتمر بأنه «حين نتحدث عن تأثيرات جائحة كورونا نشير إلى تلك الكارثة الانسانية غير المسبوقة، حيث أوضحت كل التقارير الدولية والإقليمية إلى وجود صورة مقلقة وضبابية حول التداعيات الصحية والتعليمية والاجتماعية على الأطفال، فهناك تعطيل في الخدمات الصحية والتطعيمات، مع خطر ارتفاع نسب وفيات الأطفال الرضع، واحتمالية توقف العملية التعليمية مع عودة الموجة الثانية من جائحة كورونا، مما يعني العودة إلى التعليم عن بعد، وهو أمر يلاقي العديد من التحديات في دول عدة لعدم توفر مقومات البنية التكنولوجية لذلك، إضافة إلى تزايد احتمالية حدوث أزمة غذائية واقتصادية ترفع نسب الفقر المدقع، ناهينا عن تفاقم مشكلات اجتماعية منها تزايد نسبة عمل الأطفال خاصة الأشكال الأسوأ منها وكذلك ارتفاع حالات تعرض الفتيات للزواج المبكر، وتفاقم مستويات العنف والقلق والهلع والخوف، هذه الصورة لا تعني إلا أمرا واحدا هو الحاجة إلى العمل معا حتى بعد التعافي من جائحة كورونا».


وأضاف الأمير عبدالعزيز بن طلال بأن «الفكرة الأساسية لهذا المؤتمر تأتي إنه بقدر ما قد نستعرض تداعيات وتأثيرات أزمة جائحة كورونا على الأطفال بقدر ما نسعى لفتح الحوار والنقاش كي يكون المجال متاحا لتحويل هذه الأزمة إلى فرصة للتغيير والتطوير.. فرصة للإبداع والابتكار».


وتابع: «كما أكدت الأمم المتحدة إنه وقت العلم والتضامن، ولن يتأتي ذلك إلا من خلال تعزيز الحقوق وحماية القانون وتحقيق أهداف التنمية المستدامة مع توفر الإطار الملائم لتهيئة اقتصادات ومجتمعات أكثر شمولا واستدامة، والتمكن من التطور التكنولوجي المتسارع.


ودعا رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية في كلمته، قمة العشرين في دورتها الخامسة عشر القادمة باستضافة من المملكة العربية السعودية، تحت هدف عام هو «اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع»، إلى إيلاء الاهتمام بقضية الطفولة وجعلها تتصدر سلم الأولويات في المرحلة القادمة، لما لذلك من تأثير على المستقبل، ليكون بحق فرصة لفتح آفاق جديدة للخـروج بمبـادرات ومخرجـات تحقـق آمـال للجميع.


جدير بالذكر أن مؤتمر جائحة كورونا وحقوق الطفل من أزمة إلى فرصة، تحدث فيه أكثر من 15 خبير في مجالات حقوق الطفل، وتناول عددا من المحاور الرئيسية التي تطرقت إلى التأثيرات الاجتماعية والنفسية والتربوية لجائحة كورونا على حقوق الأطفال في المنطقة العربية، ودور المجتمع المدني في مواجهة هذه التأثيرات، إلى جانب مناقشة الإمكانيات التكنولوجية في مواجهة تأثيرات جائحة كورونا على الأطفال.

الوضع في مصر

اصابات

110,767

تعافي

101,046

وفيات

6,453

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - «مجاهدي خلق»: اتهامات طهران للمنظمة بقتل فخري زاده «حقد وأكاذيب» موجز نيوز